المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : توصيات مؤتمر منظمة الأغذية والزراعة 2000- 2002


Eng.Jordan
10-26-2013, 02:08 PM
المؤتمر الإقليمي السادس والعشرون للشرق الأدنى
طهران، جمهورية إيران الإسلامية، 9-13/3/2002
الإجراءات التي اتخذت بشأن توصيات المؤتمر الإقليمي الخامس والعشرين للشرق الأدنى وأنشطة المنظمة الأخرى في الإقليم في الفترة 2000-2001

- الإجراءات التي أتخِذت تنفيذاً لقرارات سابقة
فيما يلي عرض موجز للإجراءات التي أتخِذت بشأن توصيات الدورة الخامسة والعشرين للمؤتمر الإقليمي للشرق الأدنى.
1- أن تواصل المنظمة تقديم المشورة والتوجيه والتدريب فى مجال السياسات للبلدان الأعضاء لمساعدتها فى الاستعداد للجولة المقبلة من المفاوضات التجارية المتعددة الأطراف بشأن الزراعة وفى تقييم انعكاسات انضمام هذه البلدان لمنظمة التجارة العالمية على قطاعاتها الزراعية.
تم عقد حلقتي عمل تدريبيتين عن " البرنامج الشامل للتدريب على متابعة جولة أوروغواي والمفاوضات التجارية متعددة الأطراف بشأن الزراعة" بالقاهرة (من 26 إلى 30 سبتمبر/أيلول 1999؛ وضمّت 51 مشاركاً) ومُسقط (من 16 إلى 20 سبتمبر/أيلول؛ وضمّت 85 مشاركاً). كذلك تم نشر وتوزيع كتيبات ومطبوعات باللغة العربية عن جولة أوروغواي والمفاوضات التجارية متعددة الأطراف وتأثير اتفاقية الزراعة على البلدان النامية.
2- أن تعمل المنظمة على زيادة الدعم للقطاع الزراعي الفلسطيني نظراً للمعاناة والظروف الصعبة التي يواجهها المزارع الفلسطيني نتيجة الاحتلال، و كذلك اتخاذ الإجراءات اللازمة لشمول فلسطين بالأنشطة والبرامج التي تقدمها المنظمة للدول الأعضاء.
نفذ المكتب الإقليمي للشرق الأدنى مشروعاً مشتركاً بين المنظمة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي بشأن "بناء القدرات في مجال تحليل السياسات الزراعية والتخطيط في فلسطين"، وأسفر هذا المشروع عن وضع الوثائق التالية: (أ) السياسة الزراعية في فلسطين؛ (ب) استراتيجية التنمية الزراعية المستدامة للقطاع الزراعي؛ (ج) والخطة متوسطة الأجل للفترة 2001-2005. وعلاوة على ذلك، تساعد المنظمة السلطة الفلسطينية في الوقت الحاضر في تحسين وتطوير الصناعات الزراعية وتسويق الأسماك, كذلك تعتزم المنظمة وبرنامج الإغذية العالمي إيفاد بعثة لتقييم أوضاع الغذاء والتغذية إلى المناطق الفلسطينية في 2002. وبناء على طلب السلطة الفلسطينية، تم إيفاد بعثة في أواخر 2001 لتقدير الاحتياجات ذات الأولوية وصياغة اقتراحات لإنعاش القطاع الزراعي في الضفة الغربية وقطاع غزة.

3- أن تواصل المنظمة تعزيز مكاتبها القطرية فى الشرق الأدنى لرفع مستوى الدعم للبرامج الميدانية التى تنفذها المنظمة بالمنطقة.
واصلت المنظمة دعم مكاتبها القطرية في الإقليم، وبصفة خاصة زادت المنظمة عدد الممثلين القطريين بعد نقل مسئوليات تنفيذ المشروعات بكل بلد إلى المكاتب القطرية. كذلك شرعت المنظمة في تنفيذ برنامج لإقامة عدد آخر من المكاتب الإقليمية على أساس تكليف عدد من كبار الموظفين الفنيين القادرين على القيام بمهام الممثلين القطريين بالإضافة إلى أعمالهم، حسب موافقة مجلس المنظمة في دورته التاسعة عشرة بعد المائة في نوفمبر/تشرين الثاني 2000. وفي هذا السياق، وقّعت المنظمة ثلاث اتفاقيات لاستضافة المكاتب القطرية بغرض إقامة هذا النوع من التمثيل في إقليم الشرق الأدنى، كما أنها في المراحل النهائية لعقد اتفاقيتين مع بلدين آخرين. وتنظر المنظمة في ترتيبات مماثلة مع دولة سادسة أخرى.
متابعة أعمال مؤتمر القمة العالمي للأغذية
4- أن تعمل المنظمة على تعزيز تبادل الخبرات والمعلومات المتعلقة بالبرنامج الخاص للأمن الغذائي، فيما بين البلدان الأعضاء فى الإقليم.
ساعدت المنظمة في إعداد وتنفيذ مشروع تعاون فني بشأن موضوع التحكم في المياه في إطار البرنامج الخاص للأمن الغذائي في مـصر، وجيبوتي، وموريتانيا، والمغرب، والسودان، وسورية، وتركمنستان واليمن. وتواصل المنظمة تقديم المساعدة في إعداد المرحلة الثانية من البرنامج الخاص للأمن الغذائي في مـصر وسورية.
5- أن تواصل المنظمة مساعدة الدول الأعضاء فى الاتصال بالجهات المانحة والمنظمات الدولية لدعم جهودها القطرية الرامية إلى تنفيذ خطة العمل الصادرة عن مؤتمر القمة العالمي للأغذية.
• تم الاتصال بعدد من الجهات المانحة في هذا الصدد. وقد تم تنفيذ برامج عمل مشتركة بمساعدات تقنية من الجهات المانحة متعددة الأطراف مثل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، والبنك الدولي، والبنك الإسلامي للتنمية، والمركز الدولي للبحوث الزراعية في المناطق الجافة (إيكاردا)، وغيرها، بشان القضايا الزراعية ذات الاهتمام المشترك. وشكلت المنظمة فريق مهمات لتحسين وضع البرامج الميدانية وتنفيذها في البلدان الأعضاء. وتم إيفاد بعثات لوضع البرامج الميدانية إلى كل من قطر، والبحرين، والجزائر، والمغرب، والإمارات العربية المتحدة.
• عقدت المنظمات غير الحكومية ومنظمات المجتمع المدني مشاورة إقليمية مشتركة عن متابعة خطة العمل الصادرة عن مؤتمر القمة العالمي للأغذية في الشرق الأدنى، بالقاهرة في أكتوبر/تشرين الأول 2000. وضمت هذه المشاورة 36 مشاركاً من المنظمات غير الحكومية ومنظمات المجتمع المدني، من 12 بلداً بالإقليم.
6- أن تواصل المنظمة الاستجابة بشكل إيجابي للطلبات الحكومية بالمشاركة فى البرنامج الخاص للأمن الغذائى، وتعزيز التعاون الفني بين بلدان الإقليم من خلال مبادرة التعاون فيما بين بلدان الجنوب.
وقّعت مصر اتفاقيات للتعاون فيما بين بلدان الجنوب مع الكاميرون، وجيبوتي، وملاوي، وتنزانيا، من أجل تنفيذ البرنامج الخاص للأمن الغذائي. كما وقّعت الصين اتفاقية مع موريتانيا لتنفيذ مشروع مماثل. وجاري التحضير لتنفيذ مشروع للبرنامج الخاص للأمن الغذائي في الجزائر.
7- أن تواصل المنظمة دعم إنشاء نظم للمعلومات حول انعدام الأمن الغذائي والتعرض لنقص الأغذية ورسم الخرائط ذات الصلة على المستويين القطري والعالمي، بالتعاون مع منظمات الأمم المتحدة المعنية والمؤسسات القطرية المؤهلة والمنظمات غير الحكومية.
واصل المكتب الإقليمي للشرق الأدنى تقديم الدعم للبلدان الأعضاء في مجال إنشاء نظم المعلومات حول انعدام الأمن الغذائي والتعرض لنقص الأغذية ورسم الخرائط ذات الصلة على المستوى القطري. ويشمل هذا الدعم مشروع تعاون فني في اليمن؛ وتنظيم حلقتي عمل تدريبيتين على نظم المعلومات حول انعدام الأمن الغذائي والتعرض لنقص الأغذية ورسم الخرائط ذات الصلة في الإمارات العربية المتحدة وتركيا، وجاري إعداد مشروعي تعاون فني بكل من سورية وتركيا.
8- أن تواصل المنظمة مساندتها لجهود تعبئة التمويل من خلال شتى أنشطة برنامج تليفوود.
واصلت المنظمة تقديم الدعم لعمليات جمع الأموال من خلال برامج تليفوود.
9- أن تواصل المنظمة دعم الدول الأعضاء فى جهودها لمراجعة وإعداد استراتيجيات وسياسات وخطط العمل القطرية للتنمية الزراعية والريفية المستدامة.
تم تنفيذ الأنشطة التالية:
• إيفاد بعثة متعددة التخصصات إلى قَطر لتحديد المجالات ذات الأولوية بالنسبة للتعاون الفني والمساعدة في صياغة استراتيجية طويلة الأجل للتنمية الزراعية ووضع مبادئ توجيهية لخطة عمل.
• تنظيم بعثة متعددة التخصصات إلى العراق، في إطار برنامج الأمم المتحدة الخاص بالنفط مقابل الغذاء.
• تقديم مساعدات فنية في تنفيذ مشروع الدعم المؤسسي للسياسات الزراعية في سورية بتمويل من إيطاليا. وقد قدم هذا المشروع مساعدات لسورية في صياغة استراتيجية طويلة الأجل لدعم التنمية الزراعية المستدامة، ووضع خطة عمل وإقامة مركز قُطري للسياسات الزراعية.
• صياغة "استراتيجية للتنمية الزراعية في مـصر حتى عام 2017"، بالاشتراك مع البنك الدولي. وكذلك إعداد أوراق عن الزراعة، والمياه والبيئة في مـصر، في إطار التقييم القُطري المشترك الذي تعده الأمم المتحدة وفي إطار المساعدات الإنمائية التي تقدمها الأمم المتحدة.
• صياغة استراتيجيات للقطاع الزراعي في كل من فلسطين واليمن.
• تنفيذ مشروع تعاون فني لإعداد استراتيجية للتنمية الزراعية المستدامة في جمهورية إيران الإسلامية.
• إيفاد بعثة متعددة التخصصات إلى البحرين لصياغة استراتيجية طويلة الأجل وبرامج للتنمية الزراعية.
• مساعدة كل من كازاخستان وقرغيزستان في تقييم "القدرة التنافسية للقطاع الزراعي" توطئة لصياغة برنامج للتنمية للفترة 2003-2010.
• تقديم مساعدات فنية للجزائر في تحليل السياسات والتخطيط في سبيل دعم خطة التنمية الزراعية الوطنية التي بدأت سنة 2000.
10- أن تقدم المنظمة المساعدة، في حدود مواردها، إلى البلدان الأعضاء فى إجراء دراسات لإنشاء نظم إقليمية/شبه إقليمية لمعلومات السوق من أجل تنشيط التجارة البينية بين بلدان الإقليم، بالإضافة إلى جدوى الآليات البديلة للشراء والتسويق المشتركين وللمساومة الجماعية مع الكتل التجارية الأجنبية؛ وذلك بما يتوافق مع قواعد منظمة التجارة العالمية.
تم تنفيذ الأنشطة التالية:
• تنظيم حلقتي عمل في إطار البرنامج الشامل للتدريب على متابعة جولة أوروغواي، كما سبقت الإشارة.
• تنظيم حلقة عمل عن "تحسين روابط تسويق الحبوب من أجل تعزيز الأمن الغذائي وتشجيع تصدير الحبوب في السودان (3-4 فبراير/شباط 2001، وضمت 115 مشاركاً).
• إصدار مطبوعات عن معلومات التسويق (باللغة العربية) وترويج الصادرات، وتوزيعها على البلدان الأعضاء.
• تقديم مشورة فنية للأردن بشأن الترتيبات المؤسسية الخاصة بتسويق المنتجات الزراعية بما يتفق مع قواعد منظمة التجارة العالمية.
11- أن تواصل المنظمة دعمها للبحوث الزراعية التطبيقية وللإرشاد الزراعي من أجل مساعدة البلدان الأعضاء فى المجالات ذات الأولوية، مثل استنباط أصناف تتحمل الجفاف والملوحة والحرارة، وإنتاج وتقنيات وتصنيع وتعبئة التمور، ومكافحة التصحر، واستخدام موارد المياه غير التقليدية وترشيد استهلاك المياه.
• لقد تواصل تقديم المساعدة للبلدان الأعضاء في مجالات الأولوية ذات الصلة، مثل استنباط الأصناف التى تتحمل للجفاف، والملوحة، والحرارة، وتحسين إنتاج التمور وتكنولوجيا ما بعد الحصاد؛ ومكافحة التصحر، واستغلال موارد المياه غير التقليدية، وترشيد استخدام المياه. كذلك، تواصل المنظمة إعطاء اهتمام كبير ل***** موارد المياه، وحمايتها واستخدامها بصورة مستدامة.
• مازالت المنظمة تركز على استخدام موارد مياه الصرف الصحي في عمليات التشجير. وقد انتهي تنفيذ مشروع لبرنامج التعاون الفني في مـصر (TCP/EGY/7821 (A) – لإعداد خطة وطنية لزراعة الأشجار وتنمية الغابات في المناطق المتاخمة للمدن - وتمت صياغة اقتراح بمشروع لحماية البيئة من خلال الاستعمال الآمن لمياه الصرف الصحي المعالجة لأنشطة التشجير. وفي اليمن، قدمت المنظمة مساعدات لوضع اقتراح جديد بشأن الإدارة المتكاملة لأحواض مساقط المياه والتنمية المستدامة للمناطق الجبلية، بالتعاون مع هولندا بصفة خاصة، وذلك كمتابعة للمشروعات الجارية في هذا المجال وتعزيزها.
• تم تنفيذ عدد من الأنشطة بما في ذلك تنفيذ مشاورة خبراء بشأن التخفيف من حدة الجفاف، واجتماع خبراء بشأن إعادة استخدام المياه، وحلقات عمل بشأن مياه الصرف الصحي المعالجة في زراعة الغابات؛ كما تم إصدار دليل (باللغات العربية والإنجليزية والروسية) بشأن استخدام المياه العادمة، ومبادئ توجيهية بشأن معايير ومؤشرات تقييم وقياس الإدارة الحرجية المستدامة في الإقليم، ومشروع لبرنامج التعاون الفني عن نخيل التمر في اليمن.
• عقدت المنظمة مشاورة إقليمية عن الاستثمار في الأراضي والمياه في إقليم الشرق الأدنى، في عمان، الأردن (16-17 أكتوبر/تشرين الأول 2001). وكان هذا النشاط بمبادرة من قسم الأراضي والمياه لأجْل التحضير لمتابعة تنفيذ خطة العمل الصادرة عن مؤتمر القمة العالمي: خمس سنوات بع الانعقاد، بعد أن انخفض تدفق الاستثمارات على الزراعة خلال العقد الماضي. وحضر هذه المشاورة ممثلون من عشرة بلدان هي وجمهورية إيران الاسلامية، والأردن، وسلطنة عمان، وباكستان، والمملكة العربية السعودية، والسودان، وسورية، وتونس، وتركيا واليمن. وكان من أهم الاستنتاجات والتوصيات التي توصلت إليها المشاورة ما يلي:
- توسيع مجال انتشار رسالة الدول الأعضاء فيما يتعلق بالهدف الرئيسي وهو "زيادة الاستثمار في القطاع الزراعي"، وخصوصاً في القطاع الفرعي للأراضي والمياه؛
- التسليم بأنه لكي تستطيع المنظمة الترويج لهذه القضية، ينبغي أن يُعطى لها التفويض على أنها الجهة المناسبة القادرة على معالجة هذا الموضوع في المؤتمر الدولي المقبل المعني بتمويل التنمية، المقرر عقده في المكسيك سنة 2002؛
- وإبلاغ هذه الرسالة المهمة إلى الحكومات والعمل على إدراج هذه لاستنتاجات ضمن البيانات القطرية في اجتماعات متابعة تنفيذ خطة العمل الصادرة عن مؤتمر القمة العالمي للأغذية.
• تم تقديم اقتراحات فيما يتعلق بمبادرة حوض نهر النيل ومرفق البيئة العالمي، مع التركيز بصفة خاصة على ***** الأراضي، وتثبيت الكثبان الرملية وإدارة مستجمعات المياه في حوض نهر النيل.
12- أن تقدم المنظمة المساعدة الفنية والتدريب، فى حدود مواردها، للدول الأعضاء فى مجالي التكنولوجيا الحيوية والهندسة الوراثية، وتعزيز تبادل المعلومات والخبرات فى هذين المجالين بين بلدان الإقليم.
اشتركت المنظمة مع معهد الكويت للأبحاث العلمية في تمويل تنظيم المؤتمر الدولي الأول عن تطبيقات التكنولوجيا الحيوية في المناطق الجافة، الذي عُقِد في الكويت في أبريل/نيسان 2001. وتستطلع المنظمة في الوقت الحاضر إمكانيات إنشاء مركز للتكنولوجيا الحيوية في الإقليم استجابة لطلب بعض البلدان الأعضاء.
13- أن تساعد المنظمة في تنظيم اجتماع خبراء بشأن الصناعات الزراعية وسلامة الأغذية فى الشرق الأدنى ، بالتعاون مع وكالات الأمم المتحدة المختصة والمؤسسات الدولية والإقليمية الأخرى، مع الأخذ بالاعتبار التغييرات فى أنماط الاستهلاك بالمنطقة ومتطلبات التصدير للأسواق العالمية.
تمت الأعمال التحضيرية لتحقيق هذه المهمة وجاري تنفيذها. وقد عُقِدت في موريتانيا حلقة عمل شبه إقليمية (ضمت 9 مشاركين من 6 بلدان أعضاء) بشأن تحسين الصناعات الزراعية، في 24 و 25 أكتوبر/تشرين الأول 2001.


14- أن تواصل المنظمة دعمها لزيادة قدرات محللي السياسات والمخططين على المستويين القطري والإقليمي، وعلى الأخص من خلال مواصلة دعمها لإنشاء الشبكة الإقليمية للسياسات الزراعية في الشرق الأدنى وشمال أفريقيا.
• جاري تنفيذ مشروع لبرنامج التعاون الفني في الأردن يستهدف بناء القدرات في مجال تحليل السياسات والتخطيط.
• صياغة المرحلة الثانية من مشروع ممول من إيطاليا لتعزيز بناء القدرات في مجال تحليل السياسات وتشغيل المركز القطري للسياسات الزراعية في سورية.
• واصلت المنظمة تقديم الدعم من أجل إقامة وتشغيل الشبكة الإقليمية للسياسات الزراعية في الشرق الأدنى وشمال أفريقيا، بما في ذلك إعداد مسودة اللائحة الداخلية ومراجعة مسودة وثيقة المشروع. كذلك نظمت المنظمة أول اجتماع للجنة المخصصة المعنية بالشبكة الإقليمية للسياسات الزراعية في الشرق الأدنى وشمال أفريقيا، بالقاهرة، في مايو/أيار 2001.
• عُقِدت حلقة عمل إقليمية عن "تحليل السياسات المائية وإدارة المياه في بلدان رابطة الدول المستقلة، في سبتمبر/أيلول 2001، بالتعاون مع مركز SESRTCIC في تركيا والمعهد الدولي لإدارة المياه، وشارك فيها 22 مندوباً من بلدان آسيا الوسطى.
• عُقِدت حلقة عمل شبه إقليمية عن "تعزيز قضايا الاستدامة والاعتبارات البيئية في تخطيط وتحليل مشروعات الاستثمار الزراعي" في الكويت، بالتعاون مع SESRTCIC، والبنك الإسلامي للتنمية، API.
• عُقِدت حلقة عمل تدريبية حول تأثير السياسات الكلية والقطاعية على الفقر بالمناطق الريفية، بالتعاون مع مركز SESRTCIC في مارس/آذار 2001.
15- أن تواصل المنظمة مساعدة الدول الأعضاء على تقييم مختلف الخيارات المطروحة لتدعيم التجارة البينية بغية تعزيز الأمن الغذائي الإقليمي والقطري.
تم إعداد ورقة عمل حول هذا الموضوع ستُعرض للمناقشة أثناء المؤتمر السادس والعشرين الحالي.
16- أن تتقاسم المنظمة مع بلدان الإقليم الخبرة المكتسبة حول إنشاء برامج الصناديق الائتمانية القطرية و الإقليمية و ذلك للانتفاع بالدروس المستفادة لدى صياغة برامج الصناديق الائتمانية التى يمكن تنفيذها مستقبلا فى الإقليم.
تم تنفيذ هذا النشاط وثبتت فائدته للبلدان المتلقية. وقد تمت الموافقة على الترتيبات الخاصة بقيام صندوق ائتمانى جديد بالنسبة للبحرين، وجاري إعداد ترتيبات مماثلة للجزائر.
17- أن تستجيب المنظمة بشكل إيجابي، في حدود مواردها، لطلبات الدول الأعضاء المتعلقة بالمشروعات القطرية والإقليمية بغية تعزيز التعاون ومعالجة القضايا ذات البعد الإقليمي.
• واصل المكتب الإقليمي للشرق الأدنى، من خلال الشبكات/الرابطات الإقليمية مثل الاتحاد الإقليمي للائتمان الزراعي في الشرق الأدنى وشمال أفريقيا، ورابطة مؤسسات تسويق المنتجات الزراعية والغذائية في الشرق الأدنى وشمال أفريقيا، والمركز الإقليمي للإصلاح الزراعي والتنمية الريفية في الشرق الأدنى، واتحاد مؤسسات البحوث الزراعية في الشرق الأدنى وشمال أفريقيا، والشَبكة الإقليمية للسياسات الزراعية في الشرق الأدنى وشمال أفريقيا، من أجل تشجيع التعاون التقني والاقتصادي على المستوى الإقليمي فيما بين بلدان الإقليم.
• بدأت الشَبكة الإقليمية للتخفيف من حدة الجفاف، بمبادرة من المكتب الإقليمي للشرق الأدنى والمركز الدولي للبحوث الزراعية في المناطق الجافة (إيكاردا)، والمركز الدولي للدراسات الزراعية المتقدمة بمنطقة البحر المتوسط، وبدعم وتأييد من الاتحاد الأوروبي. وفي هذا السياق، يتم التشجيع على وضع خطط عمل قطرية كما يجري إعداد مشروع إقليمي لبرنامج التعاون الفني لتنفيذ هذه الشَبكة.
• تجاوب المكتب الإقليمي للشرق الأدنى بشكل إيجابي لأجل مع صياغة مشروعات تعاون فني في البلدان الأعضاء مثل البحرين، وجمهورية إيران الاسلامية، وليبيا، والمغرب، وقـطر، وسورية واليـمن لتشجيع التنسيق التعاون والتكامل على المستوى الإقليمي.
• قامت المنظمة بصياغة المرحلة الثانية من مشروع الصندوق الائتماني حساب الأمانة المشترك بين الأقاليم، "بناء القدرات في مجال إدارة موارد المياه في حوض وادي النيل"، بدعم مالي من إيطاليا. ويجري تنفيذ المشروع في الوقت الحاضر بمشاركة جميع بلدان حوض نهر النيل العشرة، بما في ذلك مـصر والسودان. واعترافاً بدور المشروع في التعامل مع قضايا إدارة الموارد المائية العابرة للحدود في حوض نهر النيل، أعرب مجلس وزراء دول وادي النيل رسمياً عن تأييده للمشروع كجزء من مبادرة حوض نهر النيل.
18- أن تتابع المنظمة الخطوات اللازمة المقترحة فى الجدول الزمني، الوارد في الوثيقة NERC/00/5، لضمان تنفيذ الأنشطة اللازمة لقيام هيئة صحة الحيوان المقترحة.
تم إعداد ديباجة اتفاقية الهيئة المقترحة ووزعت على خبراء من البلدان الأعضاء. وقد شاركت المنظمة في المؤتمر العربي الخامس والعشرين للطب البيطري، الذي أيد الحاجة إلى قيام مثل هذه الهيئة في الإقليم.
19- أن توفر المنظمة خدمات الأمانة لهيئة صحة الحيوان أثناء فترة المنشأة حديثا في المكتب الإقليمي للشرق الأدنى.
يقوم المسؤول الإقليمي لصحة الحيوان بدور الأمين المؤقت للهيئة.
20- استمع الاجتماع إلى عرض عن "التجارة الزراعية البينية فى إقليم الشرق الأدنى" (NERC/00/6) وأشاد بالمنظمة للمعلومات القيمة الواردة فى الوثيقة وبالعرض ذي التوقيت الملائم بشأن هذا الموضوع الهام خلال جلسة خاصة عقدت على هامش المؤتمر الإقليمي. وطُلِب من المنظمة أن تدرج هذا الموضوع البالغ الأهمية فى جداول أعمال المنتديات الإقليمية المقبلة للشرق الأدنى.
تم إعداد وثيقة بعنوان "سياسات تحرير التجارة، والتجارة فيما بين بلدان الإقليم والتنمية الزراعية المستدامة"، كجزء من جدول أعمال المؤتمر الإقليمي السادس والعشرين للشرق الأدنى.
21- أخذ المؤتمر علما بالوثيقة NERC/00/INF/6 بعنوان "استعراض التقدم المحرز في المفاوضات التجارية متعددة الأطراف بشأن الزراعة في إطار منظمة التجارة العالمية"، وأشاد المؤتمر بالمنظمة لما قدمته من مساعدات للبلدان الأعضاء التي لم تصبح بعد أعضاء في منظمة التجارة العالمية، حول تقييم انعكاسات انضمامها إلى منظمة التجارة العالمية على قطاعاتها الزراعية، وكذلك لما قدمته المنظمة من مشورة وتوجيه وتدريب في مجال السياسات للبلدان الأعضاء فى منظمة التجارة العالمية من اجل مساعدتها على الاستعداد للجولة القادمة من المفاوضات التجارية متعددة الأطراف بشأن الزراعة.
نظّم المكتب الإقليمي للشرق الأدنى، بالتعاون مع أمانة مجلس التعاون الخليجي، "حلقة عمل تدريبية شبه إقليمية بشأن جولة أوروغواي والمفاوضات التجارية متعددة الأطراف المقبلة بشأن الزراعة"، في مُسقط، بسلطنة عُمان. كذلك، نوقش هذا الموضوع في وثيقة بعنوان "سياسات تحرير التجارة، والتجارة البينية فيما بين بلدان الإقليم والتنمية الزراعية المستدامة".
ب- تقرير عن برنامج العمل الجاري تنفيذه
بالإضافة إلى الأنشطة السابقة (الوارد بيانها في القسم أ)، تضمن برنامج العمل خلال الفترة 2000-2001 ما يلي" :
22- تحليل السياسات الزراعية
تم تقديم المشورة في مجال السياسات لعدد من البلدان الأعضاء لتحسين قدرة القطاع الزراعي على الاستجابة للإشارات التي تصدر عن بيئة السياسات الدولية والإقليمية والقطرية، ومساعدتها على إزالة المعوقات الفنية وجوانب السياسات، وخصوصاً ما يتصل منها بالتنمية الزراعية والريفية المستدامة، والفقر والأمن الغذائي (للإطلاع على مزيد من المعلومات، أنظر القسم ألف فيما سبق).
23- تنمية إنتاج المحاصيل والثروة الحيوانية في الإقليم
23-1 تقييم حالة تدهور الأراضي في المناطق الجافة
• شرعت المنظمة في إعداد مبادرة دولية بشأن " تقييم حالة تدهور الأراضي في المناطق الجافة"، تشمل أكثر من 100 بـلداً. وسوف يتولى تمويل هذا البرنامج منظمة الأغذية والزراعة، ومرفق البيئة العالمي، والآلية العالمية المنبثقة عن اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة التصحر والجفاف، وغيرها من الجهات المانحة. ومن بين أغراض هذه المبادرة جمع المعلومات (بيانات/خرائط)، وتنسيقها وبناء القدرات على جميع مستويات برنامج تقييم حالة تدهور الأراضي في المناطق الجافة.
• وتم تنفيذ مشروع " حصر وتحديد خرائط الموارد الطبيعية للاستخدامات الزراعية وتخطيطها" في ليبيا. وفي لبنان، تم أيضاً تنفيذ مشروع ضمن برنامج التعاون الفني لتعزيز قدرة وزارة الزراعة على تقديم المشورة والمتابعة في مجال موارد الأراضي.
23-2 تنمية صناعة البذور والموارد الوراثية النباتية
ساعد المكتب الإقليمي للشرق الأدنى كلاً من الجزائر، والمغرب وتونس في الأخذ بأساليب زراعة الأنسجة في مجال نخيل التمر وطرق الفحص الخاصة بمرض البيوض من أجل إنتاج أشجار نخيل عالية الإنتاج ومقاومة لمرض البيوض. كما تم تقديم مساعدات لليـمن من أجل إقامة مختبر لتكنولوجيا البذور.
23-3 تنمية المناطق العشبية والمراعي
• جاري إعداد خطط عمل قُطرية لتنمية المراعي في كل من مـصر، والأردن، والمغرب، والمملكة العربية السعودية، والسودان، وسورية، وتـونس وتـركيا.
• تم تقديم مساعدات للأردن من خلال مشروع لبرنامج التعاون الفني TCP/JOR/0067 حول "دعم دائرة المراعي من أجل تنفيذ برنامج قُطري لإحياء المراعي وتنميتها".
• استمر تقديم المساعدات لسورية من خلال المشروع GCP/SYR/009/ITA، لأجْل "إحياء وإقامة محمية للحياة البرية في البادية السورية" (المرحلة الثانية المدمجة).
• جاري تنفيذ مشروع لبرنامج التعاون الفني في اليـمن بشأن إدارة واستخدام ومكافحة الينبوت (prosopis).
23-4 أنشطة وقاية النباتات
• قدمت المنظمة دعماً لتعزيز القدرات الإقليمية للتقيد بالاتفاقية الدولية لوقاية النباتات واتفاقية الصحة والصحة النباتية، ولتعزيز الأمن الغذائي بمنطقة المغرب العربي والسودان. وجاري تدبير دعم مماثل لكل من جمهورية إيـران الاسلامية، وعُمان واليـمن. وقٌدِّمت مساعدات من أجل تحديث وتنسيق تشريعات الصحة النباتية لبلدان مجلس التعاون الخليجي. وتم تنظيم مشاورة فنية إقليمية بشأن مسودة المعايير الدولية في أوائل نوفمبر/تشرين الثاني 2001.
• تم الترويج لاستخدام طريقة الحشرة العقيمة استناداً إلى التنمية المتكاملة للآفات للحد من انتشار ذبابة فاكهة البحر المتوسط في أنحاء المنطقة، وذلك لدعم التنمية الزراعية والريفية المستدامة في كل من مـصر، والأردن وتـونس. وقدمت المنظمة الدعم أيضاً لوزارة الزراعة بالسلطة الفلسطينية من أجل إقامة أدوات للاتصال، وإنشاء نظام للمعلومات الجغرافية واختيار الموظفين الميدانيين. وبالإضافة إلى ذلك، قُدِّمت خدمات استشارية ومساعدات تقنية لعدد من البلدان في مجالات الإدارة المتكاملة للآفات، ومكافحة الجراد، ومكافحة اللفحة التي يصيب المانجو، ومكافحة ذبابة ثمار الخوخ.
23-5 الإنتاج الحيواني وصحة الحيوان
تضمن تنفيذ أنشطة البرنامج الميداني ما يلي: الشبَكة الإقليمية لمراقبة الأمراض الحيوانية ومكافحتها في شمال أفريقيا، والشرق الأوسط وشبه الجزيرة العربية، تغطي 29 بـلداً؛ ومكافحة الأمراض العابرة للحدود في أفغانستان؛ ومراقبة الأمراض الحيوانية والاستعداد لمواجهة الطوارئ في سورية؛ ومراقبة مرض الطاعون البقري وغيره من الأمراض الخطيرة الأخرى وصياغة استراتيجية لمكافحتها في اليـمن، وقد استخدِمت هذه الاستراتيجية في حالة تفشي مرض حمى الوادي المتصدع في الفترة الأخيرة؛ ومراقبة مرض الطاعون البقري ومكافحته في السودان؛ ومكافحة مرض الحمى القلاعية في الجزائر، وجمهورية إيـران الاسلامية وتـركيا؛ والمساعدة في الحيلولة دون تفشي مرض حمى الوادي المتصدع في العراق والمملكة العربية السعودية؛ ووضع نظم للإنذار في حالة حمى الوادي المتصدع والأمراض الحيوانية العابرة للحدود في موريتانيا؛ والتدريب على مراقبة الأمراض الحيوانية في الإقليم؛ والمكافحة المستدامة للطفيليات في إيـران، وكذلك المكافحة المستدامة لذبابة تسي تسي ومرض التريبانوزوما في السودان؛ وتقديم المساعدات الطارئة في مجال صحة الحيوان للمجتمعات الرعوية التي تأثرت بالجفاف في الأردن؛ ودعم الخدمات البيطرية في لـيبيا. كما شملت الأنشطة المشاركة في الاجتماعات الدولية (البحرين) والاجتماعات الإقليمية (الخرطوم) الخاصة باستئصال دودة العالم القديم الحلزونية.


24- تنمية الموارد البشرية
24-1 التنمية الريفية
شملت الأنشطة الميدانية التي قام بها قسم التنمية الريفية بالمنظمة في الإقليم تقديم الدعم من أجل تطوير المناهج المتكاملة القائمة على المشاركة في تصميم وتنفيذ المشروعات عن طريق الأدوات والطرق المُحسّنة، والدورات التدريبية وحلقات العمل وتبادل الخبرات والدروس المستفادة. وفي هذا الصدد، تم تنفيذ مشروعات ميدانية في كل من الجزائر، والمغرب وتـونس.
24-2 البحوث، والإرشاد والتدريب
شرع قسم البحوث والإرشاد والتدريب في الأنشطة/المشروعات التالية على المستوى الإقليمي:
• إجراء دراسات شملت تقدير الاحتياجات المؤسسية في مجالات البحوث والتكنولوجيا الزراعية، والإرشاد والتعليم العالي في بلدان الشرق الأدنى في إطار حملات الإرشاد الاستراتيجية (الأردن)؛ ومنهجية التدريب القائم على المشاركة (سورية)؛ وتشمل برامج الإرشاد الزراعي في الوقت الحاضر موضوعات جديدة مثل التوعية البيئية والسكانية (مـصر).
• التعاون مع بلدان حوض البحر المتوسط في إجراء بحوث على الجاموس والأغنام والماعز، والأرز، والقطن، والمراعي والمحاصيل العلفية، والجوزيات، والزيتون.
• تنفيذ عدد من الأنشطة والمشروعات ذات الصلة بما في ذلك مشروع رائد حول الاتصال في مجالات البحوث والإرشادات العملية في مـصر؛ ونظام المعارف والمعلومات الزراعية الخاصة بالتنمية الزراعية في المغرب؛ وحماية البيئة في الجزائر؛ ووضع خطة للإدارة البيئية في جمهورية إيـران الاسلامية؛ وتنمية القطاع الفرعي للأرصاد الجوية الزراعية في العـراق؛ وتحديد مصادر المياه العذبة بما في ذلك المياه التي تتدفق إلى البحر في لـبنان.

24-3 دور المرأة في التنمية
واصل قسم شئون المرأة والسكان بالمنظمة تقديم الدعم للأنشطة التالية في البلدان الأعضاء، وشملت هذه الأنشطة ما يلي:
• تقديم المشورة للمؤسسات العامة والخاصة المعنية فيما يتعلق بتقدير احتياجاتها في مجال تنمية الموارد البشرية؛
• جمع بيانات تفصيلية عن المرأة، وإجراء تحليلات عن التأثير الاجتماعي على برامج ومشروعات التنمية الزراعية؛
• تحديث المعلومات المتصلة بدور المرأة في ***** الموارد الطبيعية واستخدامها بصورة مستدامة، ونشرها؛
• تنظيم حلقة عمل في الرباط، بالمغرب، في فبراير/شباط 2000، لوضع مشروع عن المرأة والبيئة والأمن الغذائي. وتم عقد دورة تدريبية علي "برنامج تحليل النواحي الاقتصادية والاجتماعية والمسائل المتعلقة بالمساواة بين الجنسين" في الرباط، في مارس/آذار 2001، بالتعاون مع وزارة الفلاحة والمياه والتنمية الريفية والغابات.
• قامت المنظمة بتنسيق حلقة عمل لتدريب المدربين في طهران، جمهورية إيران الاسلامية، في مايو/أيار 2001 على "الطرق القائمة على المشاركة بالنسبة لقيام المرأة القروية بالمشروعات بقروض صغيرة"، بالتعاون مع مكتب شئون البدو والمرأة الريفية.
• في أغسطس/آب 2001، تم إصدار دليل عن تنظيم مراكز المجتمع المدني والمعلومات والبحوث الخاصة بالمرأة الريفية.


25- الخدمات المسانِدة
25-1 التسويق الزراعي والتمويل الريفي
• قدمت المنظمة دعماً فنياً لشبكات التسويق الزراعي والتمويل الريفي. وشملت الأنشطة في مجال التسويق الزراعي تنظيم حلقة دراسية عن الأمن الغذائي بالمناطق الحضرية في عَمّان، الأردن؛ وتحسين روابط تسويق الحبوب من أجل تحسين الأمن الغذائي وتشجيع تصدير الذرة الرفيعة في السودان؛ وتنظيم حلقة دراسية عن إدارة مشروعات التسويق الزراعي في القاهرة، مصر؛ وتقديم الدعم الفني من أجل إقامة وتشغيل سوق للجملة لبيع الخضر والفاكهة في اليـمن؛ وإجراء دراسات لحل مشاكل التسويق الزراعي في سورية. كذلك تم إصدار عدد من المطبوعات التي تتناول الجوانب الفنية للتسويق الزراعي باللغة العربية.
• وشملت الأنشطة في مجال التمويل الريفي حلقة دراسية عن إقامة البنوك الريفية قامت بتنظيمها رابطة مؤسسات تسويق المنتجات الزراعية والغذائية في الشرق الأدنى وشمال أفريقيا، بالتعاون مع المكتب الإقليمي للشرق الأدنى؛ وتقديم مساعدات فنية من أجل إدخال البنوك الصغيرة في بعض البلدان بالإقليم؛ ونشر مطبوعات فنية منها أربع مطبوعات تدريبية عن إدارة الائتمان الزراعي، بالتعاون مع رابطة مؤسسات تسويق المنتجات الزراعية والغذائية في الشرق الأدنى وشمال أفريقيا.
25-2 المحاصيل الصناعية، وتصنيع المنتجات الزراعية والغذائية
عُقِدت حلقة عمل إقليمية عن عمليات ما بعد الحصاد، في الإسكندرية، مصر، 11-13 نوفمبر/تشرين الثاني 2001. كذلك تم توسيع نطاق شبكة التمور وشبكة الزيتون، مع زيادة التعاون مع النظام الأوروبي لشبكات البحوث التعاونية في مجال الزراعة من أجل تحسين تبادل المعلومات وتنسيق المعايير والإجراءات.
25-3 التغذية
شملت الأنشطة في هذا المجال ما يلي: تنظيم حلقة عمل عن مناهج التغذية المدرسية في البلدان العربية في البحرين؛ وعقدت الدورة الأولى للجنة التنسيق الإقليمية التابعة لهيئة الدستور الغذائي؛ وتنظيم اجتماع مائدة مستديرة عن التعداد الزراعي في بلدان الشرق الأدنى- 2000، في بيروت؛ وحلقة عمل إقليمية عن تحسين الأمن الغذائي والتغذية على مستوى الأسرة، في نوفمبر/تشرين الثاني 2001؛ والمؤتمر العربي الأول للتغذية في البحرين، سبتمبر/أيلول 2001، والحلقة الدراسية العملية بشأن "القضايا الطارئة لسلامة الأغذية، وحماية المستهلكين، في عمان، الأردن، في 28-30 أكتوبر/تشرين الأول 2001.
26- تنمية الغابات وإدارتها
26-1 تقدير الموارد الحرجية وتنميتها
• تعاونت بلدان الشرق الأدنى بنشاط في برنامج تقدير الموارد الحرجية والتقدير العالمي للموارد الحرجية - 2000.
• عُقِدت الدورة الخامسة عشرة لهيئة الغابات في الشرق الأدنى في الخرطوم، السودان، 28-31 يناير/كانون الثاني 2002.
• تم تنظيم حلقة عمل حول "دور القطاع الخاص، والمجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية في صياغة وتنفيذ البرامج والسياسات الحرجية القطرية في الشرق الأدنى" في السودان في يناير/كانون الثاني 2002.
26-2 الإدارة المستدامة للغابات الطبيعية
نشرت مبادئ توجيهية فنية حول معايير ومؤشرات قياس وتقدير الموارد الحرجية، لتسهيل تنفيذها على المستوى الميداني.
26-3 الموارد الوراثية الحرجية
وُضِع النظام العالمي للموارد الوراثية الحرجية على شبكة الإنترنت. وأوصت الدورة الحادية عشرة والدورة الثانية عشرة لجماعة الخبراء المعنيين بالموارد الوراثية الحرجية (سبتمبر/أيلول 1999، ونوفمبر/تشرين الثاني 2001) بأن يستند العمل في هذا الشأن إلى الاحتياجات والأولويات التي تحددها البلدان.


26-4 المزارع الحرجية وحمايتها
• تركزت الأنشطة على مساعدة البلدان في تجميع المعلومات عن المساحات المزروعة بالأشجار وغلتها، وعلى تجميع هذه المعلومات على المستوى العالمي. ويشمل ذلك إعداد وتقديم مدخلات للتقدير العالمي للموارد الحرجية – 2000. وتم إعداد وثيقة لجمهورية إيران الاسلامية بعنوان "دور الأشجار المزروعة والمزارع الشجرية في البلدان ذات الغطاء الحرجي المنخفض.
• عقدت هيئة الحور الدولية، التي يعد العديد من بلدان الإقليم أعضاءً فيها وتشارك فيها مشاركة نشطة، دورتها الحادية والعشرين في سبتمبر/أيلول 2000.
• عقدت المنظمة، بالتعاون مع المنظمة الدولية للأخشاب الاستوائية، اجتماع خبراء بشأن إدارة حرائق الغابات، في روما، في مارس/آذار 2001.
25-5 الحياة البرية وإدارة المناطق المحمية
يجري في سورية تنفيذ المرحلة المدمجة من مشروع تحسين المراعي و***** الحياة البرية، الممول من إيطاليا [1996-1999]. واستمرت الأنشطة في مجالات الإرشاد، وتحسين المراعي و***** الحياة البرية. وفي المغرب، انتهى خلال 2001 تنفيذ مشروع ممول من الجمهورية التشيكية لوضع نظام رائد لصيد الحيوانات. وقد أسفر هذا المشروع عن نتائج من بينها: جمع واستعراض البيانات المتوافرة عن صيد الحيوانات لتسهيل وضع نظام للمعلومات الجغرافية عن صيد الحيوانات.
27- برنامج تنمية مصايد الأسماك
أوفِدت بعثة إلى لبنان في فبراير/شباط 2001 لدراسة أوضاع قطاع مصايد الأسماك. وأوصت البعثة بإعادة النظر في المشروع القديم (1994) واقترحت وضع تقديرات ميزانية (مساعدات الجهات المانحة) لتطوير مشروعات تربية الأحياء المائية في لبنان. وعُقدت الجمعية العمومية لمشروع إنفوسمك في الرباط بعد نقل المشروع من البحرين إلى المغرب. وشارك المكتب الإقليمي للشرق الأدنى في مداولات الاجتماع الأول. وأوفِدت بعثة إلى عُمان لتقديم المشورة فيما يتعلق بإنشاء مركز لتدريب الصيادين وتقديم المساعدة في مجال تنمية تربية الأحياء المائية وسفن الأبحاث. وتم إعداد مسودة مشروع لتطوير قطاع مصايد الأسماك في قطر، وذلك ضمن التقرير الشامل لبعثة المنظمة لمراجعة القطاع الزراعي. كذلك، عُقِدت مشاورة لخبراء مصايد الأسماك كما عُقِد المؤتمر العربي الثاني لتجارة الأسماك والاستثمارات السمكية في الجزائر.
28- المساعدات الطارئة
تم تنفيذ عدد من توصيات الدورة الثانية والعشرين لهيئة مكافحة الجراد الصحراوي في المنطقة الوسطى، وعدد من أنشطة الهيئة الأخرى في الإقليم. وقد أسفر وضع خطة عمل مشتركة بين مكوِّن الجراد الصحراوي من نظام الطوارئ للوقاية من الأمراض والآفات الحيوانية والنباتية العابرة للحدود وبرنامج المنطقة الوسطى عن عدد من الأنشطة المشتركة نُفِّذت في 2000 و 2001.
29- عمليات الإغاثة الخاصة التي قامت بها المنظمة
• تواصل المنظمة، من خلال إدارة عمليات الإغاثة الخاصة، تنفيذ مشروعات المساعدات الزراعية، نيابة عن الحكومة العراقية، في ثلاث محافظات من المحافظات الشمالية بالعراق، بموجب برنامج النفط مقابل الغذاء، الذي يمر الآن بمرحلته العاشرة. وتستهدف المساعدات العديد من القطاعات الفرعية بما في ذلك الإنتاج النباتي ووقاية النباتات، والموارد المائية والري، والإنتاج الحيواني وصحة الحيوان، والغابات، والميكنة، والصناعات الزراعية، والإرشاد، والتدريب، والبحوث، وبناء القدرات.
• وفي الفترة 2000-2001، تأثر العديد من بلدان الشرق الأدنى بالصراعات الأهلية والجفاف الشديد. وكان من بين هذه البلدان أفغانستان، والأردن، والصومال، والسودان، وسورية، وطاجيكستان، بينما تعرضت جمهورية إيران الاسلامية لفيضانات. وقد استطاعت المنظمة، بمساعدة الجهات المانحة وبمواردها الخاصة، تزويد البلدان التي طلبت مساعدتها بالعديد من أنشطة الدعم، بما في ذلك مستلزمات الإنتاج الزراعي الأساسية مثل البذور والأدوات والأسمدة لتمكين المزارعين من اللحاق بالمحصول التالي.
• أقامت المنظمة وحدات للتنسيق في حالات الطوارئ الزراعية في العديد من البلدان في الإقليم التي تأثرت بحالات طوارئ، مثل أفغانستان، والسودان وطاجيكستان.

ج- توجهات برنامج العمل المقبل لمواجهة القضايا ذات الأولوية في الإقليم
30- المساعدة في مجال السياسات من أجل التنمية الاقتصادية والاجتماعية
• دعم استراتيجيات التنمية القطرية من أجل وضع خطط وبرامج المشروعات الزراعية الملائمة التي تعكس مجالات الأولوية المبينة في الإطار الاستراتيجي الذي وضعه مؤتمر القمة العالمي للأغذية، والمؤتمرات/الهيئات الإقليمية والبرنامج الخاص للأمن الغذائي. وسوف تُقدم المساعدات الفنية في سبيل دعم تحديد المشروعات وإعداد البرامج بالتعاون الوثيق مع الجهات المانحة متعددة الأطراف والثنائية على المستويين القطري والإقليمي
• تقديم المشورة في مجال السياسات لدعم استجابة القطاع الزراعي إزاء الإشارات القطرية والإقليمية وذات الصلة بالبيئة الشاملة للسياسات والتي من شأنها إزالة المعوقات الفنية والمتصلة بالسياسات في بلدان الإقليم ولصالح التنمية المستدامة اقتصاديا والبيئة الاستثمارية بما سيروج للتنمية الزراعية والريفية المستدامة والأمن الغذائي.
31- الإنتاج الزراعي ونظم الدعم
• ستواصل البرامج المقبلة إعطاء اهتمام كبير لإدارة موارد الأراضي والمياه وصيانتها بطريقة رشيدة، بما في ذلك الوصول بإدارة المياه على مستوى المزرعة إلى المستوى الأمثل؛ واستخدام الموارد المائية غير التقليدية؛ وتحسين تكنولوجيا الري ومكافحة الملوحة؛ والتخفيف من حدة تأثير الجفاف؛ والإدارة المتكاملة للتربة والأسمدة؛ و***** التربة و معالجة المشاكل التي تعاني منها بما في ذلك الملوحة؛ والترويج للسياسات والخطط الملائمة لاستخدام الأراضي، مع التشجيع على وضع برامج طويلة الأجل للتخفيف من حدة تأثير الجفاف على المستويين القطري والإقليمي.
• ستقام شبكة إقليمية لاستخدام المياه العادمة المعالجة في أغراض الري، لمساعدة البلدان الأعضاء على اتباع الممارسات السليمة في إعادة استخدام المياه منخفضة النوعية في الزراعة. وسوف تستمر عمليات تقديم الخدمات الاستشارية والإرشادية في مجال الري، التي بدأت في 2001، وتحليل واستعراض السياسات الخاصة بتنمية وإدارة الموارد المائية بالتعاون فيما بين قسم الأراضي والمياه في المنظمة والوحدة المختصة بالمكتب الإقليمي للشرق الأدنى.
• تحسين القدرات القُطرية والإقليمية على زيادة غلة المحاصيل وإنتاجيتها، من خلال التحسينات الوراثية وإنتاج البذور المنتقاة، وتشجيع قيام شبكات إقليمية لبحوث وتنمية المحاصيل الحقلية والبستانية الرئيسية في الإقليم، وإدخال وتحسين الأصناف عالية الغلة؛ وتشجيع قيام صناعات زراعية على نطاق صغير بالمناطق الريفية؛ وتطوير التكنولوجيات التي تساعد على التوفير في استخدام الطاقة وتكون صديقة للبيئة. وسينصب التركيز الرئيسي على تنمية أصناف المحاصيل التي تتحمل للإجهاد الناتج عن الجفاف والملوحة وارتفاع درجة الحرارة.
• المشاركة النشطة في تحديد وإعداد وتنفيذ عناصر البرنامج الخاص للأمن الغذائي في بلدان الشرق الأدنى المصنفة على أنها من بلدان العجز الغذائي ذات الدخل المنخفض، والتي أعربت عن رغبتها في الشروع في البرنامج الخاص للأمن الغذائي بدعم من المنظمة ومساعدة الجهات المانحة.
• مساعدة الإدارات القطرية لوقاية النباتات في مكافحة الآفات الرئيسية في الإقليم، من خلال منهج المكافحة المتكاملة للآفات والتنسيق الإقليمي لتشجيع التعاون فيما بين البلدان؛ وتشجيع تطبيق المبادئ التوجيهية والمعايير والاتفاقيات التي وضعتها المنظمة؛ وتعزيز تنفيذ مدونة السلوك الدولية الخاصة بتوزيع واستخدام المبيدات؛ ومواصلة خدمة هيئة مكافحة الجراد الصحراوي بالشرق الأدنى. وسوف يزداد دور المكتب الإقليمي للشرق الأدنى في تنفيذ برنامج نظام الطوارئ للوقاية من الأمراض والآفات الحيوانية والنباتية العابرة للحدود لتدعيم أنشطته على المستويين الإقليمي وشبه الإقليمي، ولاسيما في مجال مكافحة الجراد الصحراوي، مع زيادة الاهتمام بتسهيل التجارة من خلال تنسيق إجراءات الحجر الزراعي.
• تبني برامج سليمة للتنمية الزراعية والريفية، من خلال ترشيد استخدام موارد الأراضي والمياه وتشجيع زراعة أصناف المحاصيل المحلية وتربية السلالات الحيوانية المحلية التى تتأقلم مع الظروف الإيكولويجة والبيئية السائدة في الإقليم، من خلال تقديم الدعم الفني للمشروعات التي تركز على نقل التكنولوجيا والبحوث الزراعية التطبيقية.
• تطوير طرق الإدارة المناسبة للمراعي والمروج من أجل تحسين و إعادة تأهيل واستدامة الغطاء النباتي للأراضي الجافة وتحسين الموارد العلفية.
• سينصب التركيز في البرنامج الفرعي الخاص بالثروة الحيوانية على تشجيع إدارة جوانب الصحة البيطرية العامة وسلامة الأغذية وعلى تسهيل قيام هيئة لصحة الحيوان في إقليم الشرق الأدنى، ومساعدتها على القيام بمهمتها. وبالإضافة إلى ذلك، سيكون من العناصر المهمة في البرنامج إقامة شبكات خاصة بالجاموس، والمجترات الصغيرة وحظائر الحيوانات، وإقامة موقع على شبَكة الإنترنت لهيئة صحة الحيوان في الشرق الأدنى وشمال أفريقيا (AHCNENA).
• سوف تتوجه الأولويات في مجال التغذية في المستقبل نحو مساعدة البلدان الأعضاء في الإقليم في تنفيذ خطط العمل القطرية الخاصة بالتغذية. وسوف يتضمن البرنامج تشجيع ودعم الأمن الغذائي للمجتمعات المحلية، وتعزيز الأخذ بالتدابير الشاملة لضمان نوعية وسلامة الإمدادات الغذائية من أجل حماية المستهلك وتوفير التوعية الغذائية للمؤسسات العامة.
• تقديم خدمات دعم فعالة للصناعات الزراعية المستدامة؛ والتسويق الزراعي، والتمويل والتأمين؛ وإقامة وحدات للصناعات الزراعية لتشجيع القطاع الخاص على دخول هذا المجال؛ ومرافق البنية الأساسية بالمناطق الريفية؛ والتقليل من خسائر ما بعد الحصاد؛ مع زيادة العناية بتوفير مرافق التخزين السليمة والاقتصادية من أجل تحقيق الأهداف المتصلة بزيادة إنتاج الأغذية، والأمن الغذائي و القضاء على الفقر.
32- تشجيع مشاركة السكان وتنمية الموارد البشرية
• سينصب التركيز على تنمية الموارد البشرية، ومشاركة السكان وزيادة دور المرأة في الإنتاج الزراعي في بلدان الإقليم، عن طريق إدماج المرأة بشكل شامل في برامج التنمية الزراعية والريفية.
• ينبغي التركيز على تطوير مؤسسات الإرشاد الزراعي والتدريب عن طريق وضع هياكل مناسبة لهذه المؤسسات وتحسين مناهج وطرق الإرشاد، وإدماج الاعتبارات البيئية ومناهج التنمية المستدامة في التطبيقات الميدانية للإرشاد الزراعي. كما سيتضمن البرنامج الاهتمام بالترابط بين البحوث والإرشاد وتشجيع ذلك على المستويين القُطري والإقليمي.


33- الأمن الغذائي
مازال الأمن الغذائي يمثل أحد مجالات الأولوية الرئيسية في الإقليم، ويتطلب توفير الدعم من أجل إقامة نظم المعلومات حول انعدام الأمن الغذائي والتعرض لنقص الأغذية ورسم الخرائط ذات الصلة على المستويات القُطرية. ومن العناصر الرئيسية الأخرى للسياسة الغذائية: التوسع في نشر مناهج مواجهة حالات الطوارئ والاستعداد لمواجهة الكوارث؛ وتنفيذ خطط العمل القُطرية الخاصة بالتغذية، وبناء القدرات في مجال التوعية الغذائية في المدارس؛ ووضع مناهج ومبادئ توجيهية للأمن الغذائي على مستوى الأسرة واستراتيجيات التغذية. وسيتم تقديم خدمات استشارية للبلدان فيما يتعلق بالاستفادة من المركز العالمي للمعلومات الزراعية، ونظام أجريس/كاريس وتقوية نظم وشبكات المعلومات القطرية.
34- الغابات
• مواصلة تقديم الدعم الفني للبلدان الأعضاء في صياغة وتنفيذ البرامج والسياسات الحرجية القُطرية، وتطوير مناهج مؤسسات التعليم العالي المتخصصة في الغابات، وتنفيذ توصيات المنتدى الحكومي الدولي المعني بالغابات.
• مواصلة تقديم الدعم الفني لأمانة الغابات في طهران فيما يتعلق باحتياجات ومتطلبات البلدان ذات الغطاء الحرجي المنخفض أو الغابات الفريدة في نوعها.
35- تنمية مصايد الأسماك
• مواصلة تقديم الدعم الفنى فى إطار تنمية قطاع الأسماك على المستويين القطرى والإقليمى.
• المشاركة في الاجتماع الثالث لفريق العمل المختص بالموارد البحرية الحية وفي حلقة العمل الخاصة بالمتطلبات اللازمة للإدارة المستدامة بمنطقة البحر الأحمر وخليج عدن. وقد انعقدت الدورة الأولى للهيئة الإقليمية لمصايد الأسماك فى مسقط، عمان فى الفترة 6-8 أكتوبر 2001.
• سيتم تنظيم دورة تدريبية على كيفية التعرف على الطحالب الضارة التي تسبب المد الأحمر في البلدان الأعضاء في الهيئة الإقليمية لمصايد الأسماك، ودورة أخرى عن تقدير عمر الأسماك. وسيتم تنظيم مشاورات فنية حول تجارة الأسماك بالتعاون مع إدارة استخدام الأسماك وتسويقها والمكتب الإقليمي للشرق الأدنى في أوائل السنة التالية.
36- تعزيز التعاون التقني والاقتصادي فيما بين البلدان النامية والتعاون مع المنظمات الحكومية الدولية/المنظمات غير الحكومية
اكتسب الكثير من بلدان الإقليم تجارب وخبرات ناجحة كما أنها استفادت بالفعل في المجالات الزراعية المختلفة، ويمكن للبلدان الأخرى أن تستفيد من هذه التجارب والخبرات عن طريق التدريب أثناء الخدمة أو عن طريق تقديم المساعدات الفنية. وسوف تستمر هذه العملية عن طريق برامج الشراكة في إطار التعاون التقني فيما بين البلدان النامية. وستظل الهيئات الحكومية الدولية التي أنشِئت تحت الإشراف المباشر للمكتب الإقليمي للشرق الأدنى أو بمساندته، مثل رابطة مؤسسات تسويق المنتجات الزراعية والغذائية في الشرق الأدنى وشمال أفريقيا (AFMANENA)، والاتحاد الإقليمي للائتمان الزراعي في الشرق الأدنى وشمال أفريقيا (NENARACA)، والمركز الإقليمي للإصلاح الزراعي والتنمية الريفية في الشرق الأدنى (CARDNE)، منظمة وقاية النباتات في الشرق الأدنى (NEPPO)، وإنفوسمك (INFOSAMAK)، واتحاد مؤسسات البحوث الزراعية في الشرق الأدنى وشمال أفريقيا (AARINENA) – ستظل تتلقى المساعدات الفنية والخدمات الاستشارية والدعم اللازم، من أجل تحسين وتقوية دورها في مجالات تخصصها المختلفة. كما سيستمر تقديم الدعم للشبكات المتخصصة المعنية بالمحاصيل ومجالات التنمية المختلفة.
37- تنمية البرنامج الميداني
ستمثل تنمية البرنامج الميداني وتقديم الدعم الفني المباشر للمشروعات الجارية جزءاً مهماً من خطط عمل الخبراء العاملين بالمكتب الإقليمي للشرق الأدنى خلال السنتين المقبلتين.