المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : جدل حول تعليم اللغة العربية لطلاب مدرسة ثانوية في ألاباما


Eng.Jordan
10-27-2013, 09:49 AM
ترجمة: إيمان سعيد القحطاني

صرح أحد أولياء الأمور (http://www.lahaonline.com/articles/view/43440.htm)- تشك بيرتز- بقوله: "عند تدريس اللغة العربية فإن ذلك يستلزم تدريس الثقافة العربية أيضا"، وذلك بعد سؤاله عن مادة اللغة العربية الجديدة التي تقدمها مدرسة دافني الثانوية الواقعة في أحد ضواحي موبيل- ألاباما والتي تضم 1400 طالب، بما فيها 30 طالبا قادمين من دول مختلفة.

http://www.lahaonline.com/media/images/articles//people/thumbnail/th_2oykjhgiuyjhiuykj908.jpg

وكان هذا بعض من ردات الفعل (http://www.lahaonline.com/consultation/view/24219.htm) التي تواجهها سناء الخطابي- بروفيسورة سابقة في جامعة شمال ألاباما (ولاية في الجنوب من الولايات المتحدة الأمريكية)- منذ انطلاقها في الخطوات الأولى لتدريس المواد الاختيارية. وتحدث مجموعة من الآباء في لقاء صحفي مستدلين بمستندات النظام المدرسي لمقاطعة بالدوين جورجيا (ولاية في الجنوب الشرقي من الولايات المتحدة الأمريكية)، ومطالبين بحذف المادة حيث يصفونها بخطوة أولى لإدخال الإسلام (http://www.lahaonline.com/articles/view/43830.htm) والشريعة في حياة أبنائهم.

وصرحت الإدارة بأنها تسعى لتقديم مناهج (http://www.lahaonline.com/articles/view/43489.htm) تحمل فائدة، ومرتبطة بشكل كبير بالعالم خاصة بالتجارة العالمية. ويقول ألن لي مشرف في النظام المدرسي لمقاطعة بالدوين: "أنا متأكد من أن العديد من الآباء سيرغب في تعليم أطفاله اللغة الأسبانية والصينية واليابانية أو العربية".
وقالت إحدى الأمهات وهي كاتبة ومؤلفة تدعى إليزابيث دينهام: "عند الاستماع لهؤلاء الذين يرون أن تدريس العربية يعني تدريس "ثقافة الكراهية" فهذا يعني أنهم يسعون إلى استمرار جهل (http://www.lahaonline.com/articles/view/41582.htm) أبنائهم، وحصر قدراتهم بآرائهم الشخصية". وقال مسؤولون: إن تدريس العربية لا يمثل فرض ديانة الإسلام، فهذان أمران مختلفان، ولايحق لأي مدرسة فرض أي ديانة أو فكر عقدي على الطلاب. وقد أشاروا إلى عدم وجود أي دليل على حدوث ذلك في مدرسة دافني، حتى أنهم لا يعلمون إذا كانت سناء الخطابي مسلمة حقا وتمارس شعائر الإسلام أم لا؟
------------------------
المصدر: rawstory.com