المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تركيا تدشن نفقا تحت البوسفور يربط اسيا باوروبا


عبدالناصر محمود
10-30-2013, 07:45 AM
تركيا تدشن نفقا تحت البوسفور يربط اسيا باوروبا
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــ

25 / 12 / 1434 هـ
30 / 10 / 2013 م
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

http://www.alquds.co.uk/wp-content/uploads/picdata/2013/10/10-29/29x50.jpg


***: دشن القادة الاتراك في مراسم احتفالية الثلاثاء 29 / 10 / 2013 م في اسطنبول، اول نفق للسكك الحديد تحت البوسفور يربط بين الضفتين الاوروبية والآسيوية للمدينة، في مشروع عملاق تعتبره السلطات ‘ورشة القرن’.
فبعد اعمال استمرت تسعة اعوام سيتيح نفق مرمراي، الذي يبلغ طوله 14 كلم من بينها 1.4 كلم تحت الماء، الربط بين قارتي آسيا واوربا اللتين يفصل بينهما مضيق البوسفور.
وسينقل القطار عبر هذا النفق اول الركاب من آسيا الى اوروبا على امل تسهيل التنقل بين القارتين، في رحلة يقوم بها يوميا ملايين الاسطنبوليين.
ومرمراي من المشاريع العمرانية الكبرى التي غذت في اغلب الاحيان الاحتجاجات على الحكومة في حزيران/يونيو الماضي.
وشارك في حفل الافتتاح’رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، الذي قدمت بلاده قسما كبيرا من كلفة المشروع، وكذلك رئيس الوزراء الروماني فيكتور بونتا، فضلا عن 9 وزراء من 8 دول.’.
وقد طرح السلطان العثماني عبد المجيد فكرة حفر نفق تحت البوسفور للمرة الاولى في 1860، لكن انعدام الوسائل التقنية والاموال الكافية حالا دون خروج تلك الفكرة الى حيز التنفيذ.
واعيد طرح المشروع في التسعينات مع الانفجار السكاني لاسطنبول التي تضاعف عدد سكانها منذ 1998 وتجاوز 15 مليون نسمة.
وبفضل الدعم المالي من بنك اليابان للتعاون الدولي (735 مليون يورو)، ثم من البنك الاوروبي للاستثمار، بدأ كونسورسيوم من شركات تركية ويابانية تنفيذ المشروع في ايار/مايو 2004. وتقدر التكلفة الاجمالية للمشروع اليوم بثلاثة مليارات يورو.
وكان من المفترض ان تنجز اعمال الحفر خلال اربعة اعوام، لكن اكتشاف مجموعة من الكنوز الاثرية، اوقفها فترة طويلة.
النفق الذي ستمر عبره القطارات عبارة عن قناة مزدوجة محفورة على عمق 50 مترا تحت مجرى البوسفور. وفي هذه المنطقة التي يكثر فيها النشاط الزلزالي، يفترض ان يتمكن من مقاومة الهزات الارضية التي تبلغ قوتها تسع درجات على مقياس ريختر المفتوح.
وعبر هذا النفق الموصول بـ75 كلم من الطرق الجديدة، تريد السلطات وقف المعاناة اليومية لمليونين من سكان اسطنبول يجتازون يوميا جسري البوسفور الدائمي الاكتظاظ.
وتنقل القطارات التي تسير بين ضفتي اسطنبول نحو 75 ألف مسافر في الساعة في اتجاه واحد، بينما ينقل نحو مليون و 200 ألف مسافر على مدار اليوم الواحد، وتبلغ قيمة تذكرة مترو مرمراي1.95 ليرة تركية (دولار أميركي)، وهي نفس قيمة تذكرة التنقل الداخلي في المدينة.
وقال قادر طوباس، رئيس بلدية اسطنبول اكبر مدن تركيا يوم الاثنين ان ‘النفق ينشئ محور طرق بين شرق وغرب المدينة التي سيخفف كما اعتقد العبء عن الجسرين (في المدينة) بفضل قدرته على استيعاب 150 الف مسافر في الساعة’.
وروج المؤيدون للمشروع على انه جزء من ‘طريق حرير حديدي’ جديد.
ونقلت صحيفة (حريات) التركية عن وزير النقل التركي بينالي يلديريم قوله خلال مؤتمر صحافي عقد الاثنين ‘لن يخدم المشروع في تخفيف عبء المرور بالنسبة لاسطنبول فحسب، بل سيربط الحضارات’.
الا ان البعض يعرب عن شكوكه في ذلك.
فلم تكن الانتقادات التي وجهت الى مشروع مرمراي اقل من تلك التي انصبت على المطار الثالث للمدينة، والقناة التي يبلغ طولها 45 كلم الموازية للبوسفور او الجسر الثالث على المضيق. وقد اعتبرت تلك المشاريع ‘العملاقة’ ادلة هلى الانحراف التسلطي والابتزاز لدى الحكومة الاسلامية المحافظة خلال احتجاجات حزيران/يونيو.
وقال تايفون خرمان رئيس غرفة مهندسي مدينة اسطنبول ‘انه مشروع مهم تحتاج اليه المدينة (…) سيقلص كميات الانبعاثات الغازية’ الناجمة عن احتراق وقود السيارات.
لكن ربطه بالاجزاء الاخرى من شبكة النقل المشترك لم يتحقق بعد. واعرب خرمان عن اسفه بالقول ان ‘القسم الموضوع في الخدمة محدود جدا. وقد ارجىء كل ذلك الى وقت لاحق، ويتساءل الناس لماذا الاسراع في التدشين’ في اشارة الى ان الحكومة فعلت ذلك لتحسين فرص حزبها الحاكم بالفوز بالانتخابات البلدية في اذار/مارس 2014.

--------------------------------------------