المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : دماج تحت قصف الحوثيين


عبدالناصر محمود
11-01-2013, 08:27 AM
دماج تحت قصف الحوثيين
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(التأصيل للدراسات)
ـــــــــــــــــــــــــــــ
27 / 12 / 1434 هـ
1 / 11 / 2013 م
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

http://taseel.com/UploadedData/Pubs/Photos/_3550.jpg


ستظل (دماج) رمزاً للكفاح اليمني والصمود في وجه البغاة، وعلامة سوداء على دموية وبشاعة المنطق الشيعي على اختلاف مناهجه وتنوع مذاهبه وأتباعه، فرغم أن الحوثيين من الطائفة الزيدية- والتي هي أقرب إلى أهل السنة من الشيعة الاثني عشرية- إلا أن عداوتهم لأهل السنة لا تقل عن عداوة الشيعة الاثني عشرية.
وقد اتهم عدد من فقهاء الزيدية (منهم مؤسسون لحركة الشباب المؤمن) الحوثيين بالخروج عن المدرسة الزيدية والاقتراب من الاثنى عشرية وأنهم من الجارودية، حيث اتهمهم محمد بن عبد العظيم الحوثي بأنهم مارقون وملاحدة وليسوا من الزيدية في شيء، وحكم عليهم بالردة والخروج عن مذهب آل البيت.
وما يفعله الحوثيون هذه الأيام، وما فعلوه أمس وأول أمس يدل بما يدع مجالاً للشك على انحراف هذه الجماعة التي باتت لا ترى لها عدواً إلا أهل السنة من اليمنيين وغيرهم، سيراً على خطى الدولة الإيرانية، التي تشجع جرائمهم وتدعمهم بالمال والسلاح.
فقد قصفت مجموعة مسلحة من المتمردين الحوثيين الأربعاء مسجدًا في منطقة دماج بجنوب غرب مدينة صعدة اليمنية، ما أسفر عن مقتل 10 أشخاص وإصابة 20 آخرين.
وقال فارس الوائلي- المنتمي إلى قبيلة وائلة التي تقاتل إلى جانب السلفيين في دماج -: إن الحوثيين استهدفوا المسجد بـ"قصف مدفعي بالدبابات والقذائف الصاروخية".
وفي بيان لمركز دار الحديث بدماج على صفحة المركز الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، ذكر المركز أن يوم الأربعاء "كان يوما كارثياً شديداً، حيث وضع الحوثيون معدات معسكرات تضرب المنطقة بداية من طلقات الرشاشات الخفيفة حتى القذائف الصاروخية، وقد أتوا إلى دماج بكل وحشية وعنف لاقتحام المنطقة واحتلالها، كبقية المناطق التي احتلوها في بقية محافظة صعدة- قاتلهم الله- وكل هذه القوة المستخدمة وما يأتي لها من دعم تحت مرأى ومسمع الحكومة اليمنية".
وبيَّن البيان أن الحوثيين قد نصبوا: "راجمات الصواريخ، وضربوا بأكثر من ثمانية صواريخ على المنطقة، ونصبوا أربع دبابات وعدد من المدافع الميدانية، وكذلك مضادات الطيران والسيارات المدرعة، كالهمر والحميضات، وكذلك الرشاشات المتوسطة، وكذلك قذائف الآر بي جي كلها تطلق نارها على أبناء منطقة دماج، ومن جميع الاتجاهات وبدون أي رحمة..".
وأكد البيان أن الحوثيين قد قاموا بـ: "ضرب المسجد الكبير بعدد من قذائف المضادات والهمر، مما أدى إلى احتراق بعض الأماكن فيه، وكذلك تم استهداف مسجد المزرعة بقذيفة دبابة وقت صلاة الظهر والناس يصلون، مما أدى إلى استشهاد وجرح العشرات منهم أطفال وكبار السن..".
ثم ذكر الصفحة في تدوينة لها أن "دار الحديث وما حولها تتعرض لقصف مدفعي شديد من قبل البغاة الروافض الحوثيين".
وكان آخر ما سجلته الصفحة أن: "الاشتباكات تتجدد بين الحين والآخر بين الإخوة طلاب دار الحديث وأهالي دماج، وبين الروافض البغاة المعتدين في منطقة المسادير".
والسؤال الآن أين الحكومة اليمنية من كل هذه الدماء؟
نسأل الله أن ينجي أهل دماج، وأن يهلك أعدائهم من الحوثيين ومن يعاونهم..

-------------------------------------------------------