المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الوجه المؤلم لمأساة مسلمي الروهينجيا


عبدالناصر محمود
11-06-2013, 08:17 AM
"الوجه المؤلم لمأساة مسلمي الروهينجيا" .. في ندوة بـ واشنطن
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

2 / 1 / 1435 هــ
6 / 11 / 2013 مــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــ

http://www.el-wasat.com/portal/upload/images/1367064869.jpg

عُقدت في العاصمة الأميركية واشنطن ندوة تحت عنوان "الوجه المؤلم لمأساة مسلمي الروهينجيا"، تناولت معاناة المسلمين في إقليم أراكان في ميانمار، روى فيها شهود عيان مشاهداتهم عن أعمال العنف، التي تعرض لها المسلمون.



وقالت عضو منظمة أطباء من أجل حقوق الإنسان، "هولي أتكنسون" إن هناك انتهاكات كثيرة لحقوق الإنسان ارتكبت خلال أعمال العنف، التي تعرض لها المسلمون في أراكان، وروت المعاناة، التي شهدتها في مارس 2012 فأوضحت أن أعمال العنف تزايدت يومًا بعد يوم خلال وجودها في المنطقة، مشيرًة إلى أن منطقة سكنية خاصة بالمسلمين أحرقت بالكامل.



ولفتت "أتكنسون" إلى مشاهدتها تسوية المساجد بالأرض، وتدمير المحلات التجارية الخاصة بالمسلمين، موضحًة أنها رأت معاناة من تعرضوا لأعمال العنف، وحتى الأطفال تعرضوا لعنف شديد دون تمييز، مضيفًة أنها قابلت أناسًا يصفقون في حين كان المسلمون يُقتلون.

وأفادت أن الحكومة الميانمارية غضت الطرف عن أعمال العنف المستمرة، ولم تسمح حتى للمنظمات الإغاثية بتقديم المساعدة للمحتاجين، مشيرًة إلى الظروف الصعبة، التي يعيشها مسلمو الروهينجيا، داعيًة المنظمات الإغاثية الدولية إلى إيصال المعونات الإنسانية إلى المسلمين في مخيمات اللجوء.



من جانبه أوضح رئيس منظمة الروهينجيا في بريطانيا، "ماون تون كين"، أن العنف موجود في مسقط رأسه "أراكان"، إلا أن بعض الجهات من عالم الأعمال ومسئولين في الحكومة كانوا وراء نشر الكراهية للمسلمين في البلاد عن طريق توزيع أقراص مدمجة، تحث على بغض المسلمين، وتقول إنهم سيسيطرون على البلاد، وإنهم يبنون المساجد باستمرار. وأفاد "كين" أن الحكومة في ميانمار لم تحرك ساكنًا من أجل إيقاف العنف، ومسئوليها يتجاهلون المسلمين.



بدوره، قال الصحفي، "جريج كونستاتين"، الذي التقط الكثير من الصور عن مسلمي الروهينجيا منذ عام 2006، إن السلطات الميانمارية منعت دخول الصحفيين إلى المنطقة التي يقطنها مسلمو الروهينجيا منذ صيف العام الماضي بعد تزايد أعمال العنف.



وأفاد "كونستانتين" أنه لم ير مسئولي الحكومة يقدمون على أي خطوة من أجل إيقاف العنف، مضيفًا أن الحركات السياسية البوذية تؤكد على ضرورة عدم منح المسلمين أي هامش للتحرك السياسي.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ