المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مدير "رصد" يكشف سر نشر خبر مبادرة لواءات الجيش لمرسي


Eng.Jordan
11-06-2013, 09:18 AM
مفكرة الإسلام
نشرت: الثلاثاء 05 نوفمبر 2013




http://38.121.76.242/memoadmin/media//version4_amro-farraj.jpg




مفكرة الإسلام : (http://www.islammemo.cc) أكد "عمرو فراج"، مدير شبكة رصد الإخبارية، صحة الخبر الخاص الذي نشرته الشبكة مساء الاثنين والخاص بلواءات الجيش و مبادرتهم التي عرضوها على الرئيس المصري المعزول محمد مرسي.
وكتب فراج في تدوينة عبر حسابه على الفيسبوك يقول: "بالنسبة للخبر الخاص بلواءات الجيش ومبادرتهم، الخبر صحيح".
وكشف عن سبب نشر الخبر رغم أن عدم النشر كان أولى لإنجاح هذه المبادرة، بحسب رؤية البعض؛ فقال عمرو فراج: "تم نشره لأن الانقلابيين كانوا هايذيعوا اللقاء اللي تم ده مع الرئيس صوت وصورة لشق صف التحالف الوطني ويقولوا: إن الرئيس والإخوان بيتنازلوا عن دم كل الشهداء اللي سقطت طوال ثورتنا ضد الحزب الوطني ورجال أعمال الجيش، فاحنا سبقنا ونشرناه لقطع الطريق عليهم في صنع الفتنة دي.. واللي ما يعرفش منهم كقيادات عسكرية يعرف ونخبطهم في بعض ويا بخت من وفق راسين في الحلال".

وكانت رصد قد نقلت عن "مصدر رفيع المستوى" بوزارة الدفاع أن عددًا من جنرالات الجيش المصري وقيادة مركزية بأحد أفرع القوات المسلحة التقت الرئيس محمد مرسي وعرضوا عليه مبادرة باسم "مبادرة التوبة".

وقال المصدر وأحد أعضاء الوفد الذي التقى الرئيس سرًّا في مقر احتجازه الأسبوع الماضي -وفضل عدم ذكر اسمه- أن المبادرة تستهدف أن تتقدم المؤسسة العسكرية باعتذار رسمي للرئيس مرسي عن التصرفات المشينة التي صدرت من بعض قياداتها والتي لا تعبر بالضرورة عن الغالبية العظمي للمؤسسة العسكرية - وفقًا لكلام المصدر - واستغلت منصبها السياسي للحفاظ على نفوذها والامتيازات التي يحصلون عليها والسيطرة على مقدرات المؤسسة العسكرية.

وأضاف المصدر أن الهدف من المبادرة هو إعادة الصورة الذهنية للمؤسسة العسكرية في أذهان الشعب المصري التي لطختها قادة الانقلاب على الشرعية بدماء المصريين مقابل امتيازات رخيصة، موضحًا أن المؤسسة العسكرية لابد أن تعود إلي مهمتها الأساسية في تأمين الحدود وحماية أمن مصر الخارجي.

وأشار المصدر إلي أن الرئيس مرسي رحب بالمبادرة شريطة أن يتم العفو عن القيادات التي لم تلطخ أيديها بدماء المصريين ولم تشارك أو تحرض على العنف ضد المتظاهرين السلميين، وأن تقدم المؤسسة العسكرية القيادات التي تورطت في انقلاب 3 يوليو إلي محاكمة ناجزة أمام القضاء العسكري.

وأوضح المصدر أن الرئيس مرسي طلب من الوفد العسكري المصغر تقديم رؤية لإدارة المؤسسة العسكرية عقب عودة الجيش إلى ثكناته وتفرغه إلي مهمته الأساسية ورفع قدرات الجيش القتالية والتي رحب بها الوفد ووعد بتقديمها في أقرب وقت ممكن.

http://38.121.76.242/memoadmin/admin4kGCT6dF/news/news_imgs/05-11-2013%2002-54-34%20%D8%B5.jpg