المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هُزِمَ الصمتُ- إلى أحرار سوريا


أيمن أحمد رؤوف القادري
02-03-2012, 11:09 PM
هُزِمَ الـصَّمتُ- إلى أحرار سوريا
د.أيمن أحمد رؤوف القادري
18-6-2011
هُزِمَ الـصَّمتُ، فانْتَفِضْ يا لِسانُ= فَكَّ ثَوبَ الـمَنِيَّةِ الـجُثمانُ
أسْرَجَ الـمَجْدُ خيلَهُ، وتهادَى= في قُلوبٍ أضاءَها العُنفُوانُ
واستَفاقَتْ شَمسُ الـتَّحَدِّي جِهاراً= فَمَحا وَهْمَ غَيمِها الـنِّسْيانُ
صِبْيَةٌ خَطُّوا الـمُــنْتَهى وبَناتٌ،= وشيوخٌ عِصِـــيُّهُمْ نِسوانُ
الدَّمُ الـحُرُّ ساطِعٌ في الدَّياجي= فاسلُكوا إثــــْرَهُ، فثَّمَّ الأَمانُ
الدَّمُ الـحُرُّ لا يُعيقُ خُطاهُ= رَتْلُ دبَّاباتٍ، ولا طَيَرانُ
فاقصِفي بالنَّارِ الـحَقودِ، وصُبِّي= جامَ غَيظٍ، لنْ يُسحَقَ الـمَيدانُ
حاجِزُ الـخَوفِ في الـضُّلوعِ تَــهاوى= حطَّمَتْهُ الـنِّساءُ والـصِّبْيانُ
جُنْدُ نوحٍ تَسَنَّموا الفُلْكَ تَجْري= وَغَداً يَمْحو الـطَّاغِيَ الـطُّوفانُ
***=***
في بِلادِ الشَّامِ انتِفاضةُ عِزٍّ= زَحفُها البأسُ، والهُدى عُنوانُ
هاكِ، دَرعا، يا صُورَةَ الـعِزِّ، تاجاً= دُرُّهُ الـحَقُّ، لَونُهُ الأُرجُوانُ
هتَفَتْ دَرعا، فاستجابَتْ دِمَشْقٌ،= ولدى اللَّاذِقِيَّةِ الـتُّرجُمانُ
بانِياسُ انتَضَتْ شُموخاً جَسوراً،= وحَماةُ ازدهى بِها الشُّجعانُ
حِمْصُ موجٌ مِنَ الكرامةِ ضارٍ= والـــتُّراثُ الـمَجِيدُ فيهِ الـبَيانُ
وبدَير الزُّورِ الحناجِرُ تَشدو= بـــِهـُتافٍ أصْداؤُهُ نِيرانُ
بوكمالُ الإباءِ تَقدَحُ شَوكاً= ولِمَنْ شاءَ خَدْشَها الخِذْلانُ
ومِنَ القامِشْلِيِّ يَعرُجُ عَزْمٌ= لمْ يَخُنْ صَولَـجانَهُ الفِتْـــيانُ
فوقَ جِسْرَ الشُّغورِ يعبُرُ جِسْرٌ= فلْيَمُتْ في أرجائِهِ الأُفعُوانُ
وعلى أسْوارِ الـمَعَرَّةِ يَهوي= كُــلُّ بَطْشٍ، ويَضحَكُ الــنُّعمانُ
سَلْ عَمودا، وسَلْ شوارِعَ دُوما= كيفَ تُشْرى، بلْ كيفَ تُهْدى الجِـــــنانُ؟
حَلَبُ الـخَيرِ جَمرةٌ في رَمادٍ= وإذا ثارَتْ أشرَقَ الـمَرجانُ
كُلُّ شِبْرٍ يَصيحُ: «يا هُبَلُ، ارْحَلْ»= كُلُّ بَيْتٍ جِراحُــهُ بُرْكانُ
***=***
أنتَ حُرٌّ، والأُفْقُ يَغلي اشتياقاً= لطُيورٍ تَقُودُها العِقْبانُ
زَلزِلِ الـظُّـلْمَ في قَرارةِ وَكْرٍ= لاذَ فيهِ الدَّجاجُ والـصِّيصانُ
حطِّمِ الكِبْرَ خَلفَ أسوارِ حِصْنٍ= حُشِرَ الــبُومُ فيهِ والغِربانُ
أوقِدِ الـنَّارَ في سُلالةِ شَوكٍ= حلَّ فيها الجَرادُ والجِرذانُ
طَهِّرِ الأرضَ مِنْ صَراصِيرَ سُودٍ= ولْـتُغادِرْ بُطونَها الدِّيدانُ
***=***
مِنْ جِراحِ الأبْطالِ يَنْشَقُّ فَجْرٌ=ضاحِكُ الـثَّغْرِ صادِحٌ نَشْوانُ
مِنْ رَحيقِ الـمَساجِدِ الشَّهْدُ يُجْنى،= والأثيرُ اغتَلى بِهِ الإيمانُ
ليلةَ الـجُمعةِ، الجماهيرُ تَهفو= لجَديدٍ، ويَشْرَئِبُّ الــزَّمانُ
مَوعِدٌ تَنْضَجُ الـسَّواعِدُ فيهِ= بإراداتٍ فَرَّ مِنها الهَوانُ
والـشَّرايينُ دافِقاتٌ بِطُـــهْرٍ= في قُلوبٍ يَزهو بِها الوِجدانُ
يا رفيفَ الـــنَّصْرِ، ابْــتَسِمْ، فالمآقي= وُعِدَتْ أنْ يَضُـــمَّها الأُقْحُــوانُ
بَعْثِري يا يَدَ الـتَّحَدِّي الأفاعي= واعْلُ في أوكارِها يا أَذانُ
يا بِلادَ الـشَّامِ، اسْكُني أُمنِياتي،= ولْيَعُدْ في يَمينِكِ الـمِيزانُ
هُزِمَ الـصَّمتُ، دَغْدَغَ الفَجْرُ قَلْبي،= وتَحَطَّمْتَ أيُّها الـــطُّغيانُ

Eng.Jordan
02-04-2012, 09:01 PM
يـا بِــلادَ الـشَّـامِ، اسْكُـنـي أُمنِيـاتـي***،ولْـيَـعُــدْ فـــــي يَـمـيـنِــكِ الـمِــيــزانُ
هُزِمَ الصَّمـتُ، دَغْـدَغَ الفَجْـرُ قَلْبـي***،وتَـحَــطَّــمْــتَ أيُّـــهــــا الــطُّــغــيــانُ

---------------------

ستقرأ الأجيال القادمة هذه القصائد

وتستقي من عميق معانيها تاريخ انهزام الصمت

ستبقى قصائدك شاعرنا القدير سيف مشرع في زمن الإنكسار ...

بورك فيك وفي فكرك المنير

أيمن أحمد رؤوف القادري
02-05-2012, 05:36 PM
بوركت يا نور الإسلام
نحن نعتزّ بإدارتك الفريدة
ونستظلّ بها.

صلاح ريان
02-06-2012, 02:57 AM
شاعر جميل وقلم قدير ونبع دافق
قويه وحقيقه بالحترام
لك تحيتي ومحبتي
دم اخا قريبا

أمير الحرف
02-06-2012, 01:40 PM
نعمْ ..هُزم الصمتُ الذي كان يُرى حكمةً !
نعم .. أحرارٌ هم ونحنُ ..فكفانَا
نعم ..شَاعر باذخُ الحرفِ حاضرُ الوزنِ قويَ المفرداتِ

نعم .. ايمن القادري رائعٌ انت كما عهدتُك استاذ شعرٍ وشعور
نعم ..ملكتَ مساحةً كبيرةً جدًا جدًا في الشعرِ وفي قلبي
نعم ..يا احرار سوريَا لا تخافوا ما دام مثلُ أيمن على قيد الحياة

ابراهيم الرفاعي
02-06-2012, 03:45 PM
قبلة
حارة
لروحك
الزاكية الطاهرة
ايها ******

حادية القمر
02-08-2012, 10:35 PM
لشاعر الكبير استاذ ايمن
مشاعر جياشه مقهوره وضعت في قالب من الالفاظ والمعاني ..ولا اروع ولا اجمل
هنا تشتت مشاعري بين الاحساس بالقهر والعجز
حفظ الله سوريا وكل البلاد العربيه من شر كل ظالم
ابدعت وتفوقت على حرفك
بارك الله فيك
احترامي

أيمن أحمد رؤوف القادري
02-09-2012, 07:40 PM
أخي صلاح ريان
السلام عليكم
أشكرك على مشاعرك اللطيفة
جمعني الله وإياك في زمرة المتقين.

أيمن أحمد رؤوف القادري
02-09-2012, 07:41 PM
أخي أمير الحرف
السلام عليكم
أقدّر عالياً حروفك المشعة بين يدي هذه القصيدة
أضاء الله دربك في كل حين.

أيمن أحمد رؤوف القادري
02-09-2012, 07:42 PM
الأستاذ العزيز
إبراهيم الرفاعي
السلام عليكم
أحيي ترحيبك
وأعتزّ بتعقيبك
بارك الله فيك.

أيمن أحمد رؤوف القادري
02-09-2012, 07:44 PM
الأخت حادية القمر
السلام عليك
أشكرك على كلماتك الصافية
ولا سيما الدعاء الذي يخترق القلوب.