المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : غرائب محيطة بالنوم


Eng.Jordan
11-12-2013, 10:58 PM
العدد 22 - 2013/10 - الآن وغداً - نرمين زغلول إبراهيم


يمكن علاج الحالات المزمنة من الشخير بإجراء عملية جراحية (اسمها العلمي Uvulopalatopharyngoplasty) تشد أنسجة اللهاة الناعمة والحنجرة. ويُعد حدوث تغيرات في تردد الصوت من بين الآثار الجانبية المحتملة للجراحة. بيد أن هناك خياراً علاجياً آخر، يتمثل في حقن اللهاة بمادة كيميائية تعمل على شد الأنسجة اللينة. والاسم العلمي لهذا العلاج هو snoroplasty، وهو مشتق من كلمتين: إحداهما يونانية plastos والثانية إنجليزية snore.

http://www.alarabimag.com/3arabi/ScienceAssets/ContentAssets/e%2010-2013/11.jpg



يتراوح متوسط عمر المراتب بين 8 و 10 سنوات، وهو وقت كاف لنمو كائنات بغيضة مثل حشرات الفراش التي بمقدورها البقاء على قيد الحياة لمدة عام كامل دون غذاء، ومثل نوع من البكتيريا تزعم إحدى الدراسات أنه يرتبط بأعراض ظاهرة الموت المفاجئ للأطفال الرضع.



كتب الأطباء الأمريكيون في عام 2004 أكثر من 35 مليون روشتة طبية لأدوية تساعد على النوم. وقد تضاعف عدد البالغين، الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و44 سنة، الذين يتعاطون هذه الأدوية خلال السنوات الأربع الأخيرة.



تحدث أكثر من 100.000 من حوادث السيارات في الولايات المتحدة سنوياً نتيجة نعاس السائقين. وترتفع هذه النسبة بمعدل 6 في المائة بسبب تحدث السائقين في الهواتف المحمولة.



في عام 1964، تمكن راندي جاردنرRandy Gardner (البالغ من العمر 17 عاماً) من تسجيل رقم عالمي للبقاء مستيقظاً، وصل إلى حيث 264 ساعة و12 دقيقة، وبعدها نام 15 ساعة.



في إيماءة للتكامل مع الاتحاد الأوربي، شنت إسبانيا حملة للقضاء على نوم القيلولة؛ فالإسبان ينامون ليلاً فترة تقل بحوالي أربعين دقيقة عن الأوربيين بسبب نوم القيلولة، كما أن إسبانيا لديها أيضاً أعلى معدل لحوادث العمل وثالث أدنى معدل إنتاجي بين بلدان الاتحاد الأوربي.



تُعد فكرة خطورة إيقاظ الشخص الذي يسير أثناء النوم أسطورة وليست حقيقة؛ وقد يقيه إيقاظه من مخاطر أكبر قد يتعرض لها من جراء ما يفعله أثناء سيره وهو نائم مثل تسلق الأسطح أو القفز من أماكن مرتفعة، وغيرها.



تتمتع الحيتان والدلافين بالقدرة على ما يسمى «نصف نوم»؛ حيث تتناوب نصف أمخاخها النوم، مما يتيح لها الاستمرار في الظهور على السطح والتنفس.



ترتبط الأحلام بدفعات من النشاط الكهربائي القادمة من جذع المخ كل 90 دقيقة خلال مرحلة النوم التي تتميز بحركة سريعة وعشوائية للعين. ويحلم الإنسان في المتوسط، خلال فترة حياته، أكثر من ست سنوات؛ أي أكثر من 136.000 ساعة.

uvulopalatopharyngoplasty) تشد أنسجة اللهاة الناعمة والحنجرة. ويُعد حدوث تغيرات في تردد الصوت من بين الآثار الجانبية المحتملة للجراحة. بيد أن هناك خيار علاجي آخر، يتمثل في حقن اللهاة بمادة كيميائية تعمل على شد الأنسجة اللينة. والاسم العلمي لهذا العلاج هو snoroplasty، وهو مشتق من كلمتين: إحداهما يونانية plastos والثانية إنجليزية snore.