المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : دراسة تأثير مستخلص أوراق نبات الهندباء المحلي في مستوى سكر ودهون مصل دم فئران معاملة برابع كلوريد الكاربون


Eng.Jordan
11-14-2013, 09:28 PM
حمل المرجع كاملاً من المرفقات








أحمد جلوب صدام العذاري
قسم علوم الأغذية والتقانات الإحيائية - كلية الزراعة - جامعة بغداد
المستخلص
هدفت الدراسة الحالية إلى معرفة تأثير مستخلص أوراق نبات الهندباء البري المحلي في مستوى سكر الدم، نسبة عنصر المغنيسيوم ومستوى الدهون في مصل دم الفئران، لفئران معاملة برابع كلوريد الكاربون المستحدث عن طريق حقنها بمادة CCl4 بنسبة 1مل / 1 كغم من وزن الجسم داخل الغشاء البريتوني. أستعمل ثلاثة تراكيز من مستخلص النبات (75، 150، 300 ملغم / 1 كغم) وجرعت الفئران لمدة 21 يوما، إذ قسمت إلى خمس مجاميع ضمت سبعة فئران في كل مجموعة، المجموعة الأولى سيطرة غير مصابة الثانية سيطرة مصابة غير معالجة (لم يتم تجريعها) المجموعة الثالثة والرابعة والخامسة مجاميع مصابة ومجرعة (معالجة) بتراكيز(75، 150، 300 ملغم / 1 كغم) على التوالي . سجل أفضل أنخفاض لمستوى السكر في مصل دم الفئران المصابة بالتهاب الكبد الكيميائي لمجموعة الفئران المجرعة بنسبة 75 ملغم / 1كغم من مستخلص الأوراق أذ بلغ 112 ملغم /100 مل مقارنة مع مجموعة السيطرة غير المصابة والمصابة غير المعالجة فبلغت كل منهما 150، 146 ملغم /100 مل على التوالي. ولم يلحظ فرق معنوي في مستوى عنصر المغنيسيوم في مصل الدم. وظهر تأثير ايجابي للمستخلص في مستوى الكولسترول أذ اخفض من تركيزه مقارنة مع مجموعة السيطرة غير المصابة والمصابة غير المعالجة وكانت القيم كلأتي 171، 163، 90، 92، 122 ملغم / 100 مل على التوالي لمجاميع الفئران الخمسة. وكذلك أخفض مستوى الكليسيريدات الثلاثية للمجاميع الثلاثة المعالجة 238، 184، 188 ملغم / 100 مل على التوالي مقارنة مع مجموعتي السيطرة غير المصابة والمصابة غير المعالجة إذ بلغت كل منهما 240، 280 ملغم / 100 مل على التوالي.
الكلمات المفتاحية: نبات الهندباء، داء السكر، ارتفاع الكولسترول، رابع كلوريد الكاربون.







المقدمة
يعد نبات الهندباء (Chicory) Cichorium intybus L. من النباتات العشبية المعمرة المنتمية إلى العائلة المركبة Compositae والتي تنمو بشكل طبيعي في مناطق مختلفة في القطر وينتشر النوع البري بشكل واسع في شمال العراق فهو يحتاج إلى تربة خصبة مع تسميد وسقي بشكل منتظم لإنتاج كميات منها للاستخدامات التجارية ويذكر أن موطن النبات هو أوربا ،أمريكا، شمال وجنوب أفريقيا، استراليا، نيوزلندا وإيرانChakravarty)، 1976). يتراوح طول النبات 30-100سم ساقه قائم صلب متفرع، يتراوح طول الورقة بين 10-30سم وعرضها 1-5سم رمحية الشكل، متعدد
ـــــــــــــــ
تاريخ استلام البحث 24 / 7 / 2011 .
تاريخ قبول النشر 13 / 11 / 2011 .

شكل .1 أزهار وأوراق نبات الهندباء.
الأزهار يبلغ قطر الزهرة 3-4 سم وتكون متصلة بالساق مباشره، والزهيرات زرقاء اللون نادراً ما تكون بيضاء أو حمراء ويبلغ طول الثمار2-3 ملم ، وتكون الجذور مكتنزة يبلغ طولها 10-30سم، خنثيه الجنسPDR) ، 1999) كما موضح في الشكل (1).
يعرف داء السكر بأنه مرض معقد يتسبب في زيادة مستوى السكر في الدم Hyperglycemia نتيجة نقص في إفراز الأنسولين أو ضعف عمله أو الاثنين معاً ويؤدي انخفاض مستوى الأنسولين أو ضعف عمله الى اضطرابات في ايض الكاربوهيدرات والدهون والبروتينات ADA)، 1999). يعد داء السكر من الأمراض المزمنة الشائعة الانتشار إذ يمثل سادس اخطر مرض مؤدٍ إلى الوفاة، تدل الإحصاءات أن هنالك ما يقارب 18.2 مليون شخص مصاب في أمريكا شخصت 13 مليون حالة فقط ويتم تشخيص 1.3 مليون حالة جديدة كل سنة يصاب بها البالغون.وان معدل الإصابات في حالات متزايدة. يوجد نوعان من داء السكر النوع الأول هو بسبب عدم قدرة خلايا بيتا البنكرياسية على أنتاج هرمون الانسولين، والنوع الثاني بسبب قلة إفراز الهرمون أو مقاومة الأنسولين، للغذاء دورٌ مهم للسيطرة على هذا المرض وما يرافقه من أمراض أخرى مثل ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب
والأوعية الدموية ( Tuomilehtoوآخرون، 2004) تستعمل أوراق وجذور نبات الهندباء الطازجة
بتناولها مطبوخة وفي أعداد السلطات وتستعمل بشكل كبير في الطب الشعبي لما لها من تأثير ايجابي على علاج الأمراض المزمنة، إذ تعمل على تحفيز إفراز أملاح الصفراء، تحفيز إفرازات المعدة مدرر للبول، تنشيط عمليات الهضم والامتصاص، يستعمل النبات كمضاد لالتهاب الكبد الفيروسي والكيميائي، للقرحة، التهابات الجلدية، ألم المعدة، مشهي، مطهر، منظم للدورة الشهرية، مخفف للحمى ومخفف لألم الرأس، منظم عمل الببسين، للمغص المعوي، معالجة أمراض الطحال والنقرس ومعالجة الحروق، اﻠﺠﺬام، عسر البول المؤلم، التقيؤ، الأشخاص المصابين بالربو، الضعف العام، تنظيم ضربات القلب، للسيطرة على داء السكري، مضاد لنمو الأحياء المجهرية المرضية، محفز للمناعة ومنقي للكلى (العذاري، 2011).
تعود جميع هذه التأثيرات لنبات الهندباء للمركبات الفعالة، وخصوصا المركبات الفينولية مثل (5- Caffeoylquinic – Chorogenic, Dicaffeoylquinic Chicoric acid: Quercetin, Apigenin, Luteolin, Sesquiterpenes) والتي تتركز في الأوراق اذ تعد الأوراق هي احد الأجزاء الغنية بهذا المركبات التي تعمل كمضادات أكسدة طبيعية وتبلغ نسبة هذه المركبات حوالي %4.60. من الوزن الجاف في الأوراق Milala1) وآخرون، 2009) والفركتان (الانيولين) الذي يتركز في الجذور (وتبلغ نسبه حوالي 15% من الوزن الجاف للجذور أما في الأوراق فتكون نسبة الانيولين شبه معدومة) بالإضافة الى السكروز- الفركتوز وتعد هذه الكاربوهيدرات هي المركبات الرئيسة في الجذورHoste) وآخرون، 2006). تستعمل جذور الهندباء بشكل تجاري لإنتاج الانيولين الذي يستعمل كبديل للقهوة وفي صناعة عصير الفركتوز ويعد الانيولين من الألياف الغذائية الذائبة الذي يتألف من وحدات الفركتوز التي ترتبط مع بعضـها البعض بواسطة أواصر كلايكوسيدية نوع (β 2-1) Gałązka) وآخرون، 2002). لهذه الألياف العديد من الفوائد إذ تعمل كمحفزات أولية تزيد من نمو وأعداد البكتريا المفيدة وتثبط نمو البكتريا الضارة، وتعمل على زيادة امتصاصية المعادن مثل الكالسيوم والنحاس والمغنيسيوم والحديد ( العذاري و النوري، 2009). وتحسن من امتصاصية الفيتامينات وخصوصا مجموعة فيتامين B وتقلل من مستويات الدهون والسيــطرة علــى مستوى الســكر في الــدم الى المــستوى الطبيــعي والتقلــيل من ســموم الــمواد الناتــجة من عمليــات التمــثيل وطــردها مع الفضــلات Król) وGrzelak، 2006).
المواد وطرائق البحث
نبات الهندباء
تم الحصول على أوراق النبات من حقول كلية الزراعة / جامعة بغداد في شهر أيلول / سبتمبر لعام 2010 ومن ثم صنفت من قبل اساﭡﺬة اختصاص في كلية الزراعة قسم المحاصيل الحقلية، أجريت عمليات أولية على الأوراق بعد جمعها إذ تم تنظيفها وعزلها وتجفيفها في الظل ثم طحنها، واستعملت في الخطوات للاحقة.
تحضير مستخلص اوراق نبات الهندباء
أستعمل 50 غم من مسحوق أوراق نبات الهندباء في 200 مل (70% كحول الايثانول) وضعت على المازج المغناطيسي لمدة 10 دقائق في درجة حرارة 40 م، ثم بعد ذلك تركت لمدة 48 ساعة في درجة حرارة الغـرفة وفي مـكان مظلم، رشح المسـتخلص ومن ثـم جفـف عن طريـق الفرن الحراري بحرارة لا تزداد عن 45م وحفـظ المسـحوق الناتــج في التبريد إلى حين استعمالهJamshidzadeh) وآخرون، 2006) أما مادة CCl4 النقية فتم شرائها من قبل شركة BDH.
حيوانات التجارب
استعمل في هذه الدراسة فئران ذكور بيضاء اللون BALB/ C Albino، بعدد 35، بعمر 4 أسابيع وبوزن (30-20) غم تم الحصول عليها من المركز الوطني للبحوث والرقابة الدوائية / بغداد.
معاملة الفئران برابع كلوريد الكاربون
قسمت الفئران إلى خمس مجاميع ووزعت بشكل عشوائي إذ تضمنت كل مجموعة 7 فئران، زودت الفئران بالغذاء والماء المقطر وكان متوافراً دائماً عند حاجة الحيوان له (ad libitum) حقنت المجموعة الأولى بزيت الزيتون (1 مل / 1 كغم ) داخل الغشاء البريتون Intraperitoneal إذ كانت هذه المجموعة هي مجموعة السيطرة غير المصابة. المجوعة الثانية حقنت بخليط من زيت الزيتون و CCl4 بنسبة (CCl4 0.5: Oil 0.5 ، 1 مل / 1 كغم ) إذ كانت هذه المجموعة الثانية هي مجموعة السيطرة المصابة غير المعالجة، أما المجموعة الثالثة، الرابعة والخامسة (مصابة معالجة) جرعت بمستخلص أوراق الهندباء بتركيز (75،150 ،300 ملغم / 1 كغم ) في اليوم على التوالي، أعطي المستخلص بعد أذابته في الماء لجميع المجاميع عدا المجموعة الأولى والثانية لمدة ثلاثة أيام قبل حقنها بمادة CCl4، استمرت التجربة 21 يوما وبعد 24 ساعة من أخر عملية حقن خدرت الحيوانات بمادة الكلوروفورم وجمعت عينات الدم ومن ثم فصلت بجهاز الطرد المركزي بسرعة 3000 دورة / دقيقة لمدة 15 دقيقة للحصول على مصل الدم ومن ثم حفظ في التجميد إلى حين أجراء الفحوصات اللازمة Jamshidzadeh) وآخرون، 2006).
التحليلات الكيموحيوية
قدرت تركيز الكلوكوز، المغنيسيوم والدهون في مصـل الـدم بالطـريقة اللـونية وباسـتعمال جـهاز قيـاس الطـيف الضـوئي Spectrophotometer وحسـب تعليـمات الشركة المجـهزة شـركة (Biomerux) الفرنـسية، أماLDL-C (low-density lipoprotein-cholesterol) و ( VLDL-C ( very low-density lipoprotein-cholesterolفقدرت عن طريق معادلة Friedewald المحورة Puavilai) وآخرون، 2009).
LDL = total cholesterol - HDL - 1/6 triglyceride
VLDL = 1/6 triglyceride
التحليل الإحصائي
أستعمل التصميم العشوائي الكامل (CRD) Complete Randomized Design في تحليل التباين للمعاملات المختلفة في الصفات المدروسة، وقورنت الفروق المعنوية بين المتوسطات باختبار أقل فرق معنوي (LSD) ، وأستعمل برنامج SAS (2001) في التحليل الإحصائي.
النتائج والمناقشة
يلاحظ من الجدول (1) تأثير مستخلص أوراق نبات الهندباء على مستوى السكر وعنصر المغنيسيوم في مصل دم الفئران بعد 21 يوما من تجريعها بثلاثة تراكيز مختلفة. سجلت أعلى قيمة لتركيز السكر في مصل الدم في مجموعة فئران السيطرة (غير المصابة)، إذ بلغت 150 ملغم / 100 مل بعد مرور 21 يوماً من بداية التجربة، واقل قيمة في مجموعة الفئران المصابة المعالجة المجرعة بتركيز 75 ملغم / 1 كغم مستخلص أوراق نبات الهندباء اذ بلغ 112 ملغم / 100 مل وبفرق معنوي(P <0.05) مقارنة مع مجموعة السيطرة غير المصابة، ولم تكن هنالك فروق معنوية وانما حسابية بين مجموعة السيطرة (غير المصابة) و مجموعة السيطرة (المصابة) غير المعالجة اذ بلغت مجموعة السيطرة (المصابة) 146 ملغم /100 مل. اما قيم المجموعة الرابعة والخامسة لمجاميع الفئران المصابة (المعالجة) بتراكيز 150، 300، ملغم / 1 كغم على التوالي، فكانت 115، 142 ملغم / 100 مل على التوالي، وظهرت فروقات معنوية (P <0.05) بين المجموعة الرابعة والخامسة. أما تأثير مستخلص أوراق نبات الهندباء على مستوى عنصر المغنيسيوم في مصل دم الفئران، فكانت القيم لمجاميع الفئران الخمس كالأتي 1.66، 1.74، 1.89، 1.80، 2.0 ملغم /100 مل على التوالي. اذ لم تكن هنالك فروق معنوية بين مجاميع فئران التجارب وانما حسابية. ترتفع نسبة حدوث داء السكر مع ارتفاع الإجهاد التأكسدي الذي يحدث بفعل الجذور الحرة Free Radical المتولدة خلال وقت قصير من الأكسدة ، اذ يعمل الأوكسجين الفعال إلى أحداث الضرر في أنزيم الأنسولين المنتج من خلايا بيتا في البنكرياس. وتتولد هذه الجذور عند حقن الفئران بمادة CCl4، ولم يلاحظ حدوث زيادة في مستوى سكر الدم عند حقن الفئران بمادة CCl4 في هذه الدراسة وكان هذا مخالفا لما وجده Ahmed (2009) وان سبب انخفاض مستوى السكرعند تجريع الفئران بمستخلص أوراق نبات الهندباء, يعود إلى احتوائه على مضادات الأكسدة الطبيعية (الفلافونويدات) التي تعد من المركبات الطبيعية التي لها نشاطات فسلجية متعددة والغنية بها اوراق الهندباء حيث ذكر Yassin وآخرون (2007) أن مستخلص نبات الهندباء يحوي على نسب عالية من المركبات الفينولية تقدر حوالي 58.1 ملغم / غم، فلافونويدات 7.23 ملغم / غم، كاروتينات 0.52 ملغم / غم. وكذلك أحتواء أوراق نبات الهندباء على نسبة جيدة من فيتامين C حوالي 200 ملغم /100غرام وزن جاف فأن لها دورا معزز لتقوية النظام المناعي فضلاً عن كون هذا الفيتامين من مضادات الاكسدة الطبيعية (Belal، .(2011 سبب الزيادة لعنصر المغنيسيوم في مصل دم الفئران والمجرعة بمستخلص ألأوراق يعود الى وجود نسبة قليلة من هذا العنصر في أوراق الهندباء ويعد عنصر المغنيسيوم من العناصر المعدنية الرئيسة الكبرى Macroelements المهمة إذ يشارك في أكثر من 300 وظيفة في الجسم منها عمليات تمثيل الغذاء أنتاج الطاقة، تنظيم عمل الجهاز العصبي وإعطاء المرونة للعظام ويدخل في تركيب العديد من الأنزيمات، يسهم نقص هذا العنصر في تطور مرض السكري عن طريق مقاومة هرمون الأنسولين من قبل الخلايا إذ يعد هذا العنصر من المكونات الضرورية في تركيب هرمون الأنسولين، وله دور مهم في تقليل الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية. تبلغ المقررات اليومية للشخص البالغ للنساء320 للرجال 420 ملغم / يوميا، كمية المغنيسيوم الطبيعية في بلازما الدم تصل 3.0-1.8 ملغم / 100 مل للإنسان أما في الفئران فمعدلها 1.3 ملغم / 100 ملCathy) ، 2009).
جدول1. تأثير مستخلص أوراق نبات الهندباء على مستوى السكر وعنصر المغنيسيوم في مصل دم الفئران بعد 21 يوما من تجريعها بمستخلص أوراق نبات الهندباء.