المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ازمة الواقع والفكر العربي


محمد خطاب
11-17-2013, 11:19 AM
أزمة الواقع والفكر العربي
الازمة هي بلا شك علامة مميزة وكبرى يتصف بها المجتمع العربي
ومما لاشك فيه ان المجتمع العربي مجتمع يراكم الازمات . فهو بدون أن يحل أي مشكلة مطروحة لدية يراكم مشكلاته الجديدة التي استجدت عليه وهذه المشكلات تطال الواقع الفكري عنده بالتأكيد .
ومن الواضح ان المجتمع العربي انه عندما يقوم بحل مشكلاته التي قد يقوم بحلها جزئيا أو صوريا يكن بشكل لا يسهم بحل مشكلاته الجديدة في تحقيق استرجاع نقدي وتجاوزي للإشكالات المتقادمة .
والمجتمعات عرفت على تنوعها أزمات كثيرة وكبيرة وتحديات جمة ، فكانت تلك تحديات أنها أفرزت ثورات أو وضعيات جديدة نقلت تلك المجتمعات الى حالة أكثر تطورا وأكثر استجابة لحل الازمات التي تواجهها ، مما جعلها تتجاوز ذاتها وتحقق فيضا من التطور .
هذه الازمات المتتالية في المجتمعات العربية تبقى بدون حل لها أو القدرة على تجاوزها لا يضعها على عتبة الانفراج او حتى استشراف الانفراج ، بل هي تجعله اي المجتمع العربي يخضع تماما لقانون التردي ، أي هو الانتقال من شيء إلى أسوأ ، بل وتوقع الاسوأ فيما هو قادم وآت والذي اصبح هاجسا للمواطن العربي أينما كان على امتداد وترامي عالمنا العربي .
وهنا تصاحبنا فلسفة الذل التي ترضي بأقل قدر ممكن من الأزمات وترضى بكل العقبات بدون حل تحت شعار ( ليتها تبقى على هذا الحال ) .
هذه ألازمة ليس من الصعب تشخيصها فهو الانفراج الكامل بين الفكر والواقع حيث يقوم بينهما الجدل ، جدل التحدي والاستجابة ، فكلما كان الفكر والواقع متطابقان كان السير قدما أكثر حيث الطريق أصبحت واضحة ،وكلما افترقا كانت الطريق صعبة غير محدودة المعالم ، وكانت الانطلاقة كمن يسير في الظلام على غير هدى .
والتاريخ فيه الكثير من الأمثلة على أن الواقع المتردي كان منطلقا جيدا لفكر عملاق نقل المجتمع من التردي الى النهوض ورؤية جيدة لأزماته ليقوم بحلها وفيها الاستجابة لمواجهة الأزمات القادمة وحلها وتخطيها .
والأزمات التي يواجهها المجتمع العربي أزمات خانقة ومفتوحة وخصبة ، ولا تنذر بالانفراج على المدى القريب .
وهذه الازمة ليست جديدة على المجتمع العربي بل الجديد فيها أنها أصبحت غير قابلة للحل لأن ألازمة تحولت الى الواقع والفكر معا .

مهيروتوشان قمر
01-14-2014, 07:36 PM
موضوع راااااااااااااائع