المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لبنان: 23 قتيلا في تفجيرين امام السفارة الايرانية في بيروت بينهم الملحق الثقافي الايراني و"كتائب عبد الله عزام" تتبنى المسؤولية


ابو الطيب
11-19-2013, 08:16 PM
http://cdn.alquds.com/sites/default/files/styles/article_image/public/2013/11/19/0fb96020_1384852093901854500.jpg



بيروت – http://cdn.alquds.com/sites/all/themes/aq/images/alqudslogo2.gif من حسن اللقيس – قال وزير الصحة اللبناني ان 23 بينهم 3 ايرانيين على الاقل قتلوا واصيب قرابة 146 شخصا في تفجيرين وقعا قرب السفارة الايرانية في بئر حسن في بيروت صباح اليوم. واكدت السفارة الايرانية في لبنان لاحقا مقتل الملحق الثقافي الايراني ابراهيم الانصاري في التفجير. وفي وقت لاحق، اعلنت مجموعة تطلق على نفسها "كتائب عبد الله عزام" مسؤوليتها عن عملية التفجير، وهي جماعة مرتبطة بالقاعدة على ما يعتقد. واكدت المجموعة انها تهدف بذلك الى الضغط على حزب الله لسحب مقاتليه من سوريا والافراج عن معتقلين في لبنان.




وقال سراج الدين زريقات احد الاعضاء البارزين للجماعة المرتبطة بتنظيم القاعدة، على حسابه على تويتر ان "كتائب عبد الله عزام سرايا الحسين بن علي تقف خلف غزوة السفارة الايرانية في بيروت"، مؤكدا ان "العمليات ستستمر حتى يتحقق مطلبان الاول سحب عناصر حزب الله من سوريا والثاني فك اسرانا من سجون الظلم في لبنان".

23 قتيلا وقرابة 150 جريحا




وقالت مصادر امنية وطبية ان "الانفجار الاول نجم عنه بعض الاضرار المادية، بينما الانفجار الثاني كان كبيرا وادى الى وقوع اضرار هائلة".
واكدت السفارة الايرانية ان السفير الايراني في لبنان غضنفر ركن ابادي بخير، وان السفارة غير مستهدفة في الانفجار الذي وقع في محيطها بالضاحية الجنوبية لبيروت. وكانت السفارة اعلنت بداية ان "لا ضحايا في صفوف العاملين في السفارة الايرانية"، لكن هانك ضحايا من التابعة الايرانية يسكنون في محيط الانفجار، الذي نجم عن سيارة ملغومة.
وما زالت سيارات الاسعاف تنقل المصابين الى المستشفيات القريبة كالمستشفى الحكومي ومستشفى الرسول الاعظم ومستشفى الزهراء، وان عدد الجرحى وصل الى اكثر من خمسين جريحا.


ووصل الى مكان الانفجار الذي وقع في الساعة العاشرة من صباح اليوم، والشخصيات السياسية وفرق قضائية وعسكرية لتحديد طبيعة الانفجار وتم سحب الكاميرات المنتشرة للكشف عن المزيد من المعلومات حول الشخص الذي فجر نفسه لان هناك جثة منتشرة ولكنها انباء اولية.