المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إختراع فتاة مصرية لتدوير البلاستيك ... الأول على العالم


Eng.Jordan
11-22-2013, 02:34 PM
بناة - وكالات الأنباء - القاهرة:

طريقة جديدة لتوليد الوقود الحيوي عن طريق أعادة تدوير كسر البلاستيك بإستخدام عامل محفز منخفضة التكلفة يتم تطويرها الأن ببريطانيا.وهذه الطريقة هى تطوير للعملية التى أبتكرتها طالبة مصرية صغيرة تبلغ من العمر 16 عاما، وهى عزة عبد الحميد فياض، من مدرسة زهران للغات بالاسكندرية فى مصر.
http://bonah.org/images/newspost_images/1392_Azza-Abdel-Hamid-Faiad.jpg

وقد فازت عزة فياض بجائزة لجنة التحكيم الخاصة في مسابقة الاتحاد الأوروبي للعلماء الشباب في دورتها الـ23، وذلك عن مشروعها "إنتاج الإيثانول عن طريق تكسير المخلفات البلاستيكية البولي إيثايلين"... والتي أقيمت في فنلندا العام الماضي.

والجائزة التى حصلت عليها عزة هى وظيفة لمدة أسبوع في المركز الأوروبي المشترك ( Joint European Torus -JET ) والذى يمثل مركزاً محورياً في برنامج البحوث الأوروبية ( European fusion research programme ) - في مركز Culham كولهام البريطانى لأبحاث الطاقة ( Culham Centre for Fusion Energy ) حيث ستتمكن من تقديم وعرض مشروعها والحصول على مساعدة والمساندة الفنية فى أبحاث تطويره.

ومقترح عزة فياض كان حول استغلال استهلاك مصر العالى من البلاستيك، والتي تشير التقديرات إلى أنه يصل لنحو مليون طن سنويا.

"نورواندا سرور" ... الطالبة بجامعة الإسكندرية وأحدى المشرفات على عزة فى بحثها تقول حول المشروع المقدم: "النفايات البلاستيكية مشكلة حقيقية في مصر ... وفي معظم البلدان النامية ... هذا المشروع هو ببساطة حول تحويل المشكلة إلى حل".

ولقد نجحت عزة في تحويل البلاستيك إلى مواد أولية للوقود ( fuel feedstocks ) - وهى مواد خام بكميات كبيرة لانتاج الوقود الحيوي - وذلك من خلال تحديد محفز، وهو بنتونيت الكالسيوم ( calcium bentonite ) والتي هي قليلة التكلفة لتكسير النفايات البلاستيكية. عندما يتم تفتيت تلك النفايات، ينتج غازات بما في ذلك البروبان، وغاز الميثان والإيثان، والتي يتم تحويلها بعد ذلك إلى إيثانول للاستخدام كوقود حيوي.

وتقول عزة: "أن تفتيت البلاستيك والبوليمرات عن طريق التسخين لدرجات حرارة مرتفعة لا يعتبر فكرة جديدة، ولكن إستخدام نوع من الحافز لتحقيق ذلك هو ما يعطي الفكرة قوتها".

وتضيف نورواندا : "يمكن تنفيذ هذا المشروع بأمان، لأنه لا ينبعث منه أي غازات سامة، ما دامنا نلتزم عند تنفيذه بتدابير السلامة المطبقة بالمشاريع المماثلة".

ويقول ممدوح الملاوى من معهد بحوث البترول المصري: "هناك حاجة ماسة لمثل هذا المشروع في معظم البلدان للمساعدة على إيجاد بديل للوقود". وأضاف: "هذا المشروع هو أحد العمليات التي يمكن تنفيذها على نطاق واسع سواء من جانب الحكومة في مصر أو من قبل القطاع الخاص".

وتقول عزة: "سوف أواصل الجهود للحصول على على براءة اختراع لهذا المشروع هذا العام من خلال مكتب براءات الاختراع المصري، وكذلك حتى رؤية الفكرة تتحول لتصبح مشروع ملموس على أرض الواقع". طريقة جديدة لتوليد الوقود الحيوي عن طريق أعادة تدوير كسر البلاستيك بإستخدام عامل محفز منخفضة التكلفة يتم تطويرها الأن ببريطانيا. وهذه الطريقة هى تطوير للعملية التى أبتكرتها طالبة مصرية صغيرة تبلغ من العمر 16 عاما، وهى عزة عبد الحميد فياض، من مدرسة
اضغط لقراءة المزيد: http://www.arabnet5.com/news.asp?c=2&id=220796