المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عقلاء الغرب يردون على سفهاء من الشرق


عبدو خليفة
11-22-2013, 10:39 PM
قال الحق عز وجل:
‘‘ لو اتبع الحق أهواءهم لفسدت السموات والأرض ومن فيهن ؛؛
لقد انبهر وتأثر بالنمط الغربي كثيرون من سفهاء المشرق في القديم والحديث ممن يحلو للغرب أن يسميهم ’’ المفكرون ’’ وهم العلمانيون من أبناء جلدتنا الذين قال الله فيهم في الذكر الحكيم: ‘‘ لو اتبع الحق أهواءهم لفسدت السموات والأرض ومن فيهن ؛؛ سورة المؤمنون. وقال أيضا: ومن يرغب عن ملة إبراهيم إلا من سفه نفسه '' حتى صاروا في بلدانهم عبارة عن لوحات إشهارية تروج للجانب السلبي من العلمانية مثل الانحلال الخلقي والتمرد على الدين والتمرد على التقاليد الحميدة، وما إلى ذلك من موبقات الغرب، وياريت لو أنهم دعوا إلى ما لدى الغرب من الإيجابيات مثل الصدق في المعاملات والوفاء بالعهود والإتقان في العمل والتركيز على البحوث العلمية والاجتهادات والابتكارات وهلم جرا.
امنعوا الاختلاط ... وقيدوا حرية المرأة
تحت هذا العنوان نشرت صحيفة الجمهورية القاهرية ؛ / 9 يونيو 1962 ميلادية. مقالا لصحفية أمريكية تدعى ؛؛ هيلسيان ستانسبري ؛؛ قالت بعد أن مكثت في مصر شهرا ما نصه: إن المجتمع العربي مجتمع كامل وسليم، ومن الخليق بهذا المجتمع أن يتمسك بتقاليده التي تقيد الفتاة والشاب في حدود المعقول. وهذا المجتمع يختلف عن المجتمع الأوروبي والأمريكي، فعندكم تقاليد موروثة تحتم تقيد المرأة ، وتحتم احترام الأب والأم، وتحتم أكثر من ذلك عدم ( الإباحية الغربية ) التي تهدد اليوم المجتمع والأسرة في أوروبا وأمريكا، إن القيود التي يفرضها المجتمع العربي صالحة ونافعة ، ولهذا أنصح بأن تتمسكوا بتقاليدكم وأخلاقكم، وامنعوا الاختلاط ، وقيدوا حرية الفتاة، بل ارجعوا إلى عصر الحجاب، فهذا خير لكم من إباحية واطلاق ومجون أوروبا وأمريكا.
امنعوا الاختلاط فقد عانينا منه في أمريكا الكثير، لقد أصبح المجمع الأمريكي مجتمعا معقدا، مليئا بكل صور الإباحية والخلاعة، وإن ضحايا الاختلاط قبل سن العشرين يملأون السجون والأرصفة، والبارات والبيوت السرية ، إن الحرية التي أعطيناها لفتياتنا وأبناءنا الصغار قد جعلت منهم عصابة أحداث، وعصابات للمخدرات والرقيق،.
إن الاختلاط والإباحية ، والحرية في المجتمع الأوروبي والأمريكي هدد السر، وزلزل القيم والأخلاق، فالفتاة الصغيرة ــ تحت سن العشرين ــ في المجتمع الحديث تخاط الشبان، وترقص وتشرب الخمر، وتتعاطى المخدرات باسم المدنية والحرية والإباحية، وهي تلهو وتعاشر من تشاء تحت سمع عائلتها وبصرها، بل وتتحدى والديها ومدرسها، والمشريفين عليها، تتحداهم باسم الحرية والاختلاط،، تتحداهم باسم الإباحية والانطلاق، تتزوج في دقائق وتطلق بعد ساعات. انتهى .
أقول: أفلا تعتبر هذه التصريحات والنصائح من المنصفين الغربيين صفعة قوية على ووجوه العلمانيين العرب؟ كما يعتبر هؤلاء العقلاء الغربيين بصراحتهم ونصائحهم أرحم بالمجتمعات العربية ولو أنهم على غير دينها.

عبدو خليفة
01-10-2014, 10:18 PM
هذا نمودج من سفهاء الشرق, https://www.youtube.com/watch?v=aTfXVxQpDmc#t=546