المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اسرائيل : ايران انتصرت اليوم واصبحت دولة نووية والاتفاق معها سئ للغاية


ابو الطيب
11-24-2013, 10:05 AM
http://samanews.com/ar/thumb.php?src=http://samanews.com/ar/uploads/images/d9a29ea4cabb12aa546b83cefce918e2.jpg&w=280&h=200&zc=1


لقدس المحتلة\سما\أعلنت مصادر في مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية، صباح اليوم ردا على إعلان الدول الغربية عن التوصل إلى اتفاق مع إيران، أن الاتفاق المذكور سيء ويشكل انتصارا لايران ولا يمكن الترحيب به، لأن الاتفاق لا يفكك المشروع الذري الإيراني، بل يبقي على قدرات إيران الذرية، وعلى نشاطها في تخصيب اليورانيوم.


ونقلت الإذاعة الإسرائيلية، عن مصادر في ديوان نتنياهو، أن الاتفاق يعطي إيران تسهيلات في العقوبات الاقتصادية على إيران دون إلزامها بوقف نشاطها الذري، حتى بعد التعديلات التي أدخلت عليه.
وأعلن وزير الخارجية الإسرائيلية، أفيغدور ليبرمان في حديث مع الإذاعة الإسرائيلية، أن التوصل إلى الاتفاق يعني أننا الآن نعيش واقعا جديدا يلزم إسرائيل بإعادة تقييم التطورات الجديدة وفحص كافة الخيارات اللازمة لوقف المشروع الذري الإيراني.


واعتبر لبيرمان أن الاتفاق هو نصر دبلوماسي لإيران بكل معنى الكلمة. ورفض ليبرمان اتهام الولايات المتحدة بأنها خانت إسرائيل، مصرا على أن الولايات المتحدة تظل حاليا الصديق والحليف الأكبر لإسرائيل، لكن ذلك لا يعني أن على إسرائيل عدم البحث عن توجه آخر، لكن هذا لا يعني أن إسرائيل تملك بديلا آخر سوى الولايات المتحدة.


ودعا ليبرمان إلى ضرورة اتخاذ قرار إسرائيلي مستقل بدون علاقة بالموقف الأمريكي، وأن المسؤولية تقع فقط على حكومة إسرائيل، على الرغم من التقدير للمجتمع الدولي والعلاقة المميزة مع الولايات المتحدة.


وسارع وزير المالية الاسرائيلي يائير لبيد لمهاجمة هذا الاتفاق معتبرا انه يخدم مصالح ايران، واصفا الاتفاقية بـ "السيئة"، كذلك وزير الاسكان أوري ارائيل هاجم الاتفاقية، معتبرا بأن ايران اصبحت اليوم دولة نووية بموافقة دولية، معتبرا بأن على اسرائيل ان تدافع عن وجودها ومصالحها لوحدها ولا تنتظر أحدا للدفاع عنها.
وقال وزير الشؤون الإستراتيجية يوفال شتاينتس إن الاتفاق قائم على خدعة إيرانية وأوهام.

وأعلن مسؤول في واشنطن قبل قليل أن الرئيس أوباما سيتحادث هاتفياً مع رئيس الوزراء نتانياهو في وقت لاحق اليوم حول الاتفاق مع إيران.

بدورها أكدت مصادر في الادارة الأمريكية بأن الرئيس الأمريكي باراك اوباما سيتصل هاتفيا اليوم مع رئيس الوزراء الاسرائيلي نتنياهو ليبحث معه تفاصيل الاتفاقية التي تم التوقيع عليها، كذلك التأكيد على الموقف الأمريكي والتعهد الذي قطعه على نفسه اوباما بمنع ايران من امتلاك السلاح النووي.

وزير خارجية المانيا جيدو وستريلا الذي شارك في محادثات جنيف ووقع على هذه الاتفاقية، اعتبر هذه الاتفاقية بالخطوة الأولى لمنع ايران من امتلاك السلاح النووي، معتبرا ما تم التوصل اليه في جنيف خطوة أولى تتطلب عملا كبيرا خلال الشهور القادمة لخلق مزيد من الثقة، والذي سيقود الى منع ايران من امتلاك السلاح النووي.