المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فضيحة.خرائط بمدارس ابتدائي بدون"فلسطين"و"حلايب وشلاتين"


Eng.Jordan
11-25-2013, 10:22 PM
مهداة من الوكالة الأمريكية.. وطبعت بدار نهضة مصر..












السبت, 23 نوفمبر 2013 16:20
http://dostor.org/images/stories/gseye7457.jpg



الإسكندرية / إبراهيم زيتون






تفجرت كارثة جديدة في عهد الرئيس المعزول محمد مرسي، لم ينظر إليها أصحاب القرار والقائمون على تربية أطفالنا وإعداد جيل يحافظ على الانتماء للبلاد والوطن والقومية العربية بعد أن أصبح الشغل الشاغل لهم ما يحصلون ليه من غنائم الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID، التي قامت بمحاولة تغيير الهوية المصرية وغسيل دماغ ومحو ذاكرة أطفال المدارس الابتدائية من خلال إهداء مكتبة تضم أكثر من 200 كتاب فاخر الورق والطباعة تمت طباعته بدار نهضة مصر.
وتضم هذه المكتبة مجموعة من كتب قصص وشخصيات من مدينة ديزني الشهيرة مدسوس بها "سم" على هيئة الخرائط ليس بها دولة فلسطين التي تم استبدالها بدولة إسرائيل، كما أن بعض الخرائط تم إغفال منطقة حلايب وشلاتين من عليها في سابقة اعتبرها الكثير محاولة لطمس التاريخ المصري وخطوة لاستقطاع أراضيه ومحاولة برمجة وتنشئة جيل كامل من تلاميذ المرحلة الابتدائية دون وعي للأراضي المصرية وتغييب عقولهم وطمس دولة فلسطين من أذهانهم.
وقد أكدت المصادر، أن الخدمات التي كانت تقدمها المعونة الأمريكية للتعليم في مصر تنحصر في مجموعة من المشروعات، وعلى رأسها تدريب 100 ألف معلم مساعد لنقلهم إلى وظيفة معلم عبر الأكاديمية المهنية للمعلمين، إضافة إلى الصرف على مشروع تنمية مهارات طلاب المرحلة الابتدائية في القراءة والكتابة خاصة في محافظات الصعيد.
وأشارت بعض المصادر إلى أنه بعد اندلاع ثورة يناير، وتولى المجلس الأعلى للقوات المسلحة إدارة شئون البلاد، شهدت العلاقات الأمريكية - المصرية جملة من التحديات والأزمات كادت تعصف بالعلاقات الأمريكية - المصرية، كان أبرزها أزمة المنظمات الأجنبية غير الحكومية العاملة في مصر وما تبعها من القبض على 19 أمريكيا، وعلى الرغم من بروز تيار قوى داخل الإدارة الأمريكية والكونجرس طالب بقطع المعونة الأمريكية عن مصر، فإن إدارة أوباما أبقت على حجم المساعدات الأمريكية لمصر كما كانت تقريبا في العام السابق للثورة، حيث بلغت 1551.4 مليون دولار.
وأضافت المصادر أنه عقب تولي الرئيس المعزول المحبوس مرسي السلطة، سعت واشنطن إلى التقارب مع النظام المصري الجديد لخدمة الكيان الصهيوني واتخذت من الرئيس المعزول أداة لتنفيذ هذا المخطط.
يذكر أن الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID هي وكالة تابعة لحكومة الولايات المتحدة الفيدرالية، وهي مسئولة في المقام الأول عن إدارة المساعدات الخارجية المقدمة للمدنيين، أسسها الرئيس جون كينيدي عام 1961 بأمر إداري لتنفيذ برامج المساعدات التنموية وعلى الرغم من كونها إحدى وكالات الحكومة الأمريكية المستقلة من الناحية الفنية، إلا أنها تخضع لتوجيهات السياسة الخارجية لرئيس الولايات المتحدة الأمريكية ووزير خارجية الولايات المتحدة ومجلس الأمن القومي.
http://dostor.org/images/stories/sfsatwet5.jpg
http://dostor.org/images/stories/sdgsetwet.jpg