المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ظاهرة أطفال الشوارع من أخطر القضايا وعددهم فاق 120 مليون


عبدالناصر محمود
12-01-2013, 08:57 AM
الأمير طلال: ظاهرة أطفال الشوارع من أخطر القضايا .. وعددهم فاق 120 مليون
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــ

27 / 1 / 1435 هــ
1 / 12 / 2013 م
ــــــــــــــــــــــــــــــــ

http://www.fath-news.com/images/news/1120131130_013320.jpg



قال الأمير طلال بن عبد العزيز، رئيس برنامج الخليج العربي للتنمية "أجفند": "إن قضية أطفال الشوارع التي خُصصت موضوعًا لجائزة أجفند عام 2013، تشكل هما تنمويا لكثير من المجتمعات؛ فهي من أهم القضايا وأخطرها، وتفرض نفسها وتستقطب اهتمام المعنيين بالتنمية البشرية وحقوق الإنسان".

ولفت إلى أن الإحصاءات المتحفظة تقدر أعداد أطفال الشوارع بـأكثر من 120 مليون، وأمريكا اللاتينية وحدها بها ما يفوق الستين مليون طفل شوارع، وبعض الدول العربية تعاني من تفشي الظاهرة التي باتت تعبر عن نفسها في تداعيات خطيرة.

جاء ذلك خلال كلمته لحفل تسليم جائزة أجفند في "مونتفيديو" لتسليم جائزة برنامج الخليج العربي للتنمية والمشاريع الريادية، الفائزة في مجال برنامج الأمن الغذائي للفقراء لعام 2012، بحضور خوسي موخيكا رئيس جمهورية أورجواي.

حضر حفل التسليم أعضاء مجلس إدارة أجفند، وأعضاء لجنة الجائزة، ومسئولون في الحكومة الأرجوانية، ومجموعة من التنمويين، والإعلاميين.

وقال في كلمته التي ألقاها، إننا في "أجفند" على قناعة تامة من جدوى معالجة القصور التنموي؛ باستنبات نماذج النجاح وتعميمها، كونها إرثًا إنسانيا ومشتركا عاما بين المجتمعات. وبهذا المنظور تعمل بنوك "أجفند" للفقراء التي نؤسسها بالشراكة مع رجال الأعمال لمواجهة الفقر بالتمويل الأصغر، الذي يستوعب الفقراء في العملية المالية ابتداء، ويفتح أمامهم فرص العمل المنتج، ويصبح إضافة حقيقية للاقتصاد، ويحقق التحول الاجتماعي الإيجابي.


وأشار طلال، إلى أن "بنوك (أجفند) تنتشر الآن في سبع دول، هي: سيراليون، والسودان، ولبنان، واليمن وسوريا، والبحرين، والأردن، وقريبًا في فلسطين، والفلبين.. وقد تكون أورجواي ضمن هذه المنظومة إذا التقت الحاجة والإرادة.

__________________________________________________