المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مقتل 73 شخصا فى مجزرة بحمص ..


يقيني بالله يقيني
02-07-2012, 06:40 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

مقتل 73 شخصا فى مجزرة بحمص ..
إعلان تشكيل المجلس العسكرى الثورى الأعلى ..
وتركيا تتعهد بدعم أي عمل عسكري للناتو ضد سوريا

واصلت القوات العسكرية السورية أمس انتهاكاتها الوحشية ضد المواطنين المدنيين
العزل في حمص مما أدي الي مقتل50‏ شخصا علي الاقل‏.

وقالت كاثرين التلي عضو المجلس الوطني السوري المعارض لرويترز ان عدد القتلي الذي أعلن
عنه عدد من الناشطين من حمص منذ بدء القصف الساعة السادسة صباحا هو50 معظمهم مدنيون.

وأضافت ان النظام السوري يتصرف وكأنه محصن ضد التدخل الدولي وان له
مطلق الحرية في استخدام العنف ضد المواطنين.

ومن جانبهم, أعلن منشقون عن الجيش السوري أمس تشكيل مجلس عسكري أعلي لتحرير
البلاد من حكم الرئيس بشار الأسد.

وقال المجلس الذي أطلق عليه اسم المجلس العسكري الثوري الاعلي ليحل محل الجيش السوري
الحر في بيان إن قائده هو العميد الركن مصطفي أحمد الشيخ وهو أكبر ضابط ينشق
عن الجيش والذي فر إلي تركيا. والمتحدث باسم المجلس هو الرائد ماهر الرحمون النعيمي
الذي كان متحدثا باسم الجيش السوري الحر كما ورد في البيان الذي أرسلت نسخة منه إلي رويترز.

وأضاف البيان بعد التشاور مع الضباط المنشقين علي امتداد ساحات الوطن إنه تم الاتفاق
علي تشكيل المجلس العسكري الثوري الأعلي لتحرير سوريا تمهيدا لإعلان النفير العام لتحرير
سوريا من هذه العصابة وتلبية لنداء الحرية ووفاء لدماء الشهداء.

ومن جانبها, اعتبرت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية إن الفيتو الروسي الذي حال دون مرور
خطة جامعة الدول العربية بشأن سوريا في مجلس الأمن, شجع دمشق علي تكثيف
حملاتها الأمنية في ضواحي العاصمة وشمال البلاد.

كما دفع زعماء المعارضة في سوريا للتعهد بأنه لا سبيل سوي استخدام القوة
من أجل الإطاحة بالأسد من السلطة.

وحول السيناريو المقبل, قالت صحيفة راديكال التركية أمس إن أنقرة ستقدم الدعم اللوجستي
لعملية عسكرية تتولاها قوات حلف الناتو ضد سوريا انطلاقا من قاعدة اينجرليك
ومنطقة البحر المتوسط.

ويأتي هذا التطور بعد تصاعد الاحداث الدامية التي تشهدها مدينة حمص,
و ذلك علي الرغم من أن مصادر اكدت قبل ذلك أن تركيا لن تكون الدولة الاولي
التي ستوجه ضربة عسكرية ضد دمشق.

واضافت الصحيفة أن المسئولين الاتراك يتشككون في إمكانية تحقيق المعارضة
السورية المسلحة نتائج إيجابية في صراعها مع الجيش السوري النظامي
الذي يجد دعما من قبل روسيا والصين وايران.

من جانب آخر أكدت مصادر دبلوماسية أن عدم تشكيل منطقة حدودية عازلة من شأنه
أيضا تقوية نظام الاسد وسيكبد قوات الجيش السوري الحر والمدنيين خسائر كبيرة
في الفترة المقبلة ونزوح الاف السوريين من جديد الي تركيا.

و في جدة, كشف الناطق الرسمي باسم منظمة التعاون الإسلامي السفير
طارق بخيت عن اتصالات دولية تجريها المنظمة بشأن التطورات الجارية.

وأكد بخيت في مؤتمر صحفي عقده في مقر المنظمة بجدة بأن المنظمة سوف تعلن
عن نتائج هذه الاتصالات لاحقا.

وجدد بخيت دعم المنظمة للمبادرة العربية حول سوريا,
مؤكدا أن اجتماع وزراء الخارجية الذي عقد حول سوريا في نوفمبر الماضي بمقر
المنظمة رأي ضرورة عدم تعدد المبادرات في هذا الصدد, إلا أنه أكد في الوقت نفسه
أنه لا يمكن استبعاد المنظمة من أي دور دولي يتم من أجل إيجاد مخرج للأزمة السورية,
وذلك في إشارة إلي الجهود التي أعلنت عنها باريس حول تشكيل مجموعة أصدقاء سوريا.

وكرر بخيت موقف المنظمة بضرورة بدء سوريا بعملية إصلاح داخلي من خلال حوار وطني جاد,
ووقف أعمال العنف, وسفك الدماء.

ومن جهة ثانية, قال رضوان الشيخ المتحدث الرسمي للشئون الثقافية في المنظمة,
إن الهيئة الدائمة والمستقلة لحقوق الإنسان, التابعة للمنظمة, سوف تبحث جميع
القضايا الحقوقية, من دون أن يستبعد طرح قضايا انتهاك حقوق الإنسان في سوريا
علي مائدة البحث لدي الهيئة, التي سوف تعقد أولي جلساتها في العاصمة
الإندونيسية, جاكرتا في20 الشهر الجاري.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
دمتم بخير