المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أنقذوا بناتكم


ام زهرة
12-04-2013, 08:26 PM
بسم الله والصلاة والسلام على محمد ابن عبد الله وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد....
نكمل ما بدأناه
وعلى عظم مصيبة الستلايت إلا أنها بدت هينة أمام فتنة الانترنت وهذا مصداق حديث النبي صلى الله عليه وسلم تأت الفتن يرقق بعضها بعض أي كل ما جاءت فتنه هونها ما بعدها وجعلها تبدوا وكانها صغيرة بيست صغيرة ولكن لعظم ما خلفها من الفتن اتعلمون ما الانترنت هو هذا الكمبيوتر الذي يربطك بالعالم من شماله إلى جنوبه ومن شرقه إلى غربه فتقرأ ما تريد وتدخل من القنوات ما تريد ويظهر فيه من كل منظر وكل كلام بلا قيود وقد دمر هذا الانترنت كثير من الفتيات فغير سلوكهن وبدأت الصداقات مع الشباب عن طريق الشات وهو المحادثة وبدأت العلاقات التي لا يقصد من ورائها إلا الفاحشة وانتهاك العرض فيا أيها الغيورون كيف تسمحون لبناتكم الخوض في بحور الانترنت أين حميتكم أين الغيورون أين شمهامتكم أما يكفي فساد الشوارع المحيطة حتى تجلب لها فساد العالم أجمع والعجب ممن يسمح لنساءه بالخول لمقاهي الانترنت بحجة البحوث الدراسية كيف تسمح لمحارمك بالاختلاط بشباب المقاهي الذي لا يحضر اغلبهم إلا من أجل الفساد والبحث في قنوات الرذيلة ومما عم وطم ، وحطم المباديء والقيم والذي لا يقف عنده كل قول ويضعف أمامه كل تعبير ، وهو السماح للفتيات بالاختلاط بالدراسة أو العمل وهذا ماذا نقول عن هو ماذا نذر ، وكيف نبدأ ؟! وأين ننتهي ؟! وكل شيء فيه مألم
ليل من الغم أم فجر من الكمد
وا ضيعت الحق فيك اليوم يا بلد
أرثي لقومي أم اقضي على ألمي
شجن بحلقي وأجبال على كبد
نشكو إلى الله من دهياء كالحة
اعمت بصائرنا عن مسلك الرشد

إن الاختلاط عباد الله هو سبب كل رذيلة وذريعة لسلب العرض وفقدان كم من فتاة دخلت حشمة فتبرجت، ودخلت عاقلة فغشيها السفه ، أما سألها وليها عن السبب أم هو يرى ولكن يغمض عينيه لأجل أنه يفكر في استثمار راتبها أو التخلص من نفقتها أو شيء آخر وهو الدياثه ، بالله عليكم كيف بامرأة تخالط رجلا غريبا ، هل يتصور بأنها لن تميل إليه ، تجلس الفتاة مع شاب في غرفة واحده أو قاعة واحده تريدها بعد ذلك أن تحافظ على عفتها ألا تظن أنك تطالبها بمستحيل ، إن الاختلاط يثمر الميل والميل يثمر العلاقات المحرمة التي تجني بعدها المرأة كل خزي وعار ، كيف يعد نفسه رجل من ترك امراته بين الشباب يشتمون رايحتها ويستلذون بكلامها ويحسبون أنفاسها ، أليست هي الدياثه التي قال عنها الرسول صلى الله عليه وسلم لا يدخل الجنة ديوث والديوث هو الذي لا يغار على محارمه ، مال الناس عموا وصموا انتبه أيها الغافل ابنتك تجلس مع الرجال أتعرف ماذا يعني ، لا تطلب المستحيل من النساء الضعيفات فالمرأة تحركها عواطفها وقد تجلس إلى من يسلبها لبها وإن لم يكن يقصد ذلك وقد تكون امرأة محرومة من عطف الزوج فتجد من يتودد لها ويداعب عواطفها الفارغة فيستدرجها نحو الرذيلة ، فاتقوا الله في قلوب العذارى فإن قلوبهن هواء ، لا تقولوا مقولة السفاء وعديموا الرجولة أن هذا سوء ظن انما هو عين الواقع فليقل من يقل أننا ضعفنا وانهزمنا من طرق أهل الباطل ولا يقولوا أن هذا سوء ظن فلنعترف بالحقيقة ، وإن من ناتج هذا الاختلاط تلك النعاكسات التي أصبحت من نوع مألوف ولعلك لا تجد من خلى من صديقة ، وكثر كذلك الخيانات الزوجية وزاد السفه ومن فتح اسماعه إلى شكاوى الناس علم ما لم يعلم غيره ، اتدرون أنه أصبح مألوفاعند بعض الناس أن يكون للرجل عشيقة ، وهذا هين بالنسبة لمصيبة الكبرى والتى ترى أن كون المرأة لها صديق ان هذا أمر مألوف ، والله تعالى جعل من صفات المحصنات أنهن غير مسافحات ولا متخذات أخدان ، اي عشاق وأصدقاء
أيها الافاضل إن المنافقون يريدون خلع الستر من نسائكم ، وإن العلمانيون يعملون من أجل ذلك ليل نهار ، أحدهم يكتب أن من هواياته معاكسة ذوات النسب وآخر يقول عليكم ببنات النسب فإنهن لا يحملن الإيدز . وانتم تعلمون ....وماذا يعنون.... ماذا يقصدون ... يريدونكم انتم يها البقية الباقيية يريدون اذلال تلك الرؤوس العالية والأنوف الشاهقة فيالغباء من طاوعهم في ذلك ، لا تقولون أني أبالغ كم من اللقطاء يوجد مرمي على أرصفة الشوارع وعند الحاويات وعند أبواب المساجد وبعضهم مقتولا بغير حق ، هل هو ناتج الحلال ؟؟!! ام االعلاقات المحرمة ، أخواننا اننا نعيش أزمة في الأخلاق إلى أبعد حد فهل ننتظر اليوم الذ يبحث فيه الرجل عن الزوجة العفيفة فلا يجد....
إخواني يجب أن نراجع أنفسنا في تربيتنا لبناتنا فأن التربية هي اللبنة الأولى للسلوك الحق ، إذا ما الجرح رم على فساد تبين فيه اهمال الطبيب ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" كفى بالمرء إثما ان يضيع من يعول"
وختاما بارك الله لي ولكم في القرآن العظيم ونفعني وغياكم لما فيه من الآيات و الذكر الحكيم أقول ما تقرؤون واستغفر الله لي ولكم فستغفروه إنه هو الغفور الرحيم

إنتهى المقصود جمعه

ابن الوادي
04-13-2014, 03:31 PM
ان السبب الرئيس في سلوك بناتنا هذا المسلك ـمسلك مخالف لعقيدتنا وتراتنا ـ هوطبعا تنشئتها الاجتماعية والتي لها تأثيرا مباشرا وغيرمباشر عن شخصية الفرد.نحن نتحدث هنا عن المدرسة عن الشارع عن وسائل الاعلام قبل ذلك عن الاسرة الحاضن الاساسي للبنت والولد على حد سواء.
ويبقى عامل تقليد المغلوب للغالب الذي تحدث عنه ابن خلدون في مقدمته سمة اساسية لها حضوروتأثير على المخيلة العربية...

ام زهرة
04-14-2014, 04:33 PM
اخي الكريم

عطرت متصفحي بحضورك ومداخلتك الطيبة

دمت برعاية الله وحفظه