المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اغتيال القيادي في حزب الله حسان هولو اللقيس في الضاحية الجنوبية‎


ابو الطيب
12-04-2013, 11:24 PM
بسم الله الرحمن الرحيم


وكالات

- أعلن حزب الله، اليوم، استشهاد القيادي في المقاومة حسان هولو اللقيس قرابة الساعة الثانية عشرة من ليل أمس، أمام منزله في منطقة السان تيريز- الحدث وهو عائد من عمله.

وأشار قسم العلاقات الإعلامية في حزب الله في بيان، إلى أن «القائد الشهيد حسان اللقيس أمضى شبابه وقضى كل عمره في هذه المقاومة منذ أيامها الأولى وحتى ساعات عمره الاخيرة، مجاهداً، مضحياً ومبدعاً وقائداً وعاشقاً للشهادة، وكان أباً لشهيد ارتفع مع كوكبة من الشهداء في عدوان تموز 2006».


واتهم الحزب في بيانه العدو الإسرائيلي بتنفيذ عملية الاغتيال، قائلاً إنه «حاول أن ينال من الشهيد مرات عديدة، وفي أكثر من منطقة، وفشلت محاولاته تلك، إلى أن كانت عملية الاغتيال الغادرة ليل أمس، وعلى هذا العدو أن يتحمل كامل المسؤولية وجميع تبعات هذه الجريمة النكراء، وهذا الاستهداف المتكرر لقادة المقاومة وكوادرها الأعزاء».


وفي التفاصيل، كشفت معلومات لـ«الأخبار» أن شخصاً واحداً كان يحمل مسدساً مزوداً بكاتم للصوت اقترب من اللقيس فور وصوله إلى موقف المبنى الذي يقطن فيه، واطلق 5 رصاصات باتجاه رأس اللقيس ورقبته. وأكّد شهود عيان أن شخصين شوهدا يغادران المنطقة بعد الاغتيال.


وعلمت «الأخبار » أن اللقيس نجا في السابق من اكثر من 3 عمليات اغتيال، اثنتان منها خلال حرب تموز، عندما طاردته الطائرات الاسرائيلية مرتين. وانتهت احدى عمليات المطاردة إلى استشهاد ابنه .


وعلى الأثر، حضرت القوى الأمنية إلى المكان لفتح تحقيق في الحادث، فيما فرض عناصر من حزب الله طوقاً أمنياً في المنطقة.




وقد نقل جثمان اللقيس إلى مستشفى الرسول الأعظم في الضاحية الجنوبية، على أن ينقل إلى بعلبك حيث سيشيع عند الساعة الثالثة من بعد ظهر اليوم.
من جهته، نفى العدو الإسرائيلي علاقته بمقتل اللقيس، في ضاحية بيروت الجنوبية الليلة الماضية، وقال إن «اتهامات حزب الله له لا تستند إلى أي شيء».
وقال المتحدث باسم وزارة خارجية العدو يعئال بلمور إنه «لا توجد لإسرائيل أية علاقة بهذا، وهذه اتهامات أوتوماتيكية من جانب حزب الله، وهي لا تستند إلى أي شيء».


في السياق، تبنت مجموعة تطلق على نفسها اسم «لواء أحرار السنة بعلبك» اغتيال القيادي في حزب الله حسان اللقيس أمام منزله.


وأطلقت المجموعة في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» على العملية اسم «صدقنا الوعد»، وقالت إن «لواء أحرار السنّة - بعلبك يتبنى رسمياً العملية الجهادية البطولية (صدقنا الوعد) باغتيال القيادي في حزب (...) حسان هولو اللقيس في عقر دارهم».


وشكّكت مصادر قريبة من حزب الله في صحة إعلان المجموعة، مؤكدة أن هذه المجموعة لا وجود لها، وان الإعلان هدفه حرف الأنظار عن القاتل الحقيقي، أي العدو الاسرائيلي.