المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تب الملوك


صلاح ريان
12-10-2013, 10:10 PM
تبَّ الملوك

تَبَّ الملوكُ وفي الملوكِ تَبابُ = لو تابَ شيطانُ الهوى ما تابوا
تَبَّتْ أيادي الحاكمينَ بأُمتي = ووجوههم شاهتْ , أُولئكَ عابوا
خسئوا إذا عزَّ الرجالُ وأُركسوا = وتخاذلوا عند اللقاءِ وخابوا
لا خيرَ فيهم يُرتجى لكريهةٍ = شبُّوا على عَيشِ الهوانِ وشابوا
لم يبلغوا سبباً ليفخرَ شاعرٌ = وهجاؤهم ضجَّتْ به الأسبابُ
سقطوا لما دونَ الحضيضِ مَهانةً = للذُّلِّ فيهم أَبحُرٌ وعُبابُ
وتخاصموا وتفرقوا وتباعدوا = وتأولوا في هديهم وارتابوا
حضروا على نقر الدفوفِ تهافتاً = وتباطؤوا عند النداءِ وغابوا
وإذا تمايلت الحسانُ تطاولوا = وتصاغروا يوم النفير وذابوا
ناموا عن الحقِّ السَّليبِ وأُترفوا = والمسلمونَ من الأنام .. غِضابُ
القدسُ تبكي والحجازُ ذليلةٌ = والشامُ تنزفُ والعراقُ مُصابُ
وبمصرَ أحزابٌ تنوشُ ببعضها = وتقسَّمَ السودانُ فهو خرابُ
ماعادَ نهرُ النيلِ يعشقُ مِصرَهُ = وبكى سنابلهُ الحسانَ ترابُ
والمغربُ العربيُّ ضاعَ لِسانُهُ = والأمنياتُ الزاهراتُ سرابُ
والقدسُ داميةُ الجراحِ سبيةٌ = وعلى عفافِ المسلماتِ خضابُ
والمسجدُ الأقصى تدنَّسَ طُهرهُ = وعلى الحرائرِ كم تُشقُّ ثيابُ
كم مسلمٍ رغمَ المكارهِ مُدلجٌ = للقدسِ توصدُ دونهُ الأبوابُ
ماعادَ في دربِ الحجيجِ ضوامرٌ = وخلتْ من المُهجِ السُّجودِ رِحابُ
وبكتْ على الشَّرفِ الرَّفيعِ مآذنٌ = وبكتْ على الفتحِ المُبينِ قِبابُ
تَلِدُ الأجنَّةُ والمَشيبُ يَحُفُّها = ما في الحياةِ طفولةٌ وشبابُ
كم سائلٍ جَفَّ السُّؤالُ بحلقهِ = ما عندهم للسائلينَ جوابُ
هم قومُ لوطٍ بل أشدُّ ضلالةً = لم تنجلي في إثرهم أنسابُ
وأشدُّ كفراً من ثمودَ بربِّهم = وتعددتْ في عصرنا الأربابُ
يا قومُ هل تُحيي قصيدةُ شاعرٍ = هِمَمَ الرقودِ وهل يُرَدُّ سِلابُ
يا قومُ ما في الحاكمينَ رجولةٌ = تُرجى ولا في الميتينَ نِصابُ

الكامل :- متفاعلن متفاعلن متفاعلن

أيمن أحمد رؤوف القادري
12-10-2013, 11:16 PM
أجدتَ يا شاعرنا
أيّدك الله بالتوفيق الدائم

صلاح ريان
12-23-2013, 10:27 PM
أجدتَ يا شاعرنا
أيّدك الله بالتوفيق الدائم

اهلا بك اخي العزيز
اسعدني مرورك وافخر بشهادتك
لك تحيتي ومحبتي
دم اخا قريبا

ابراهيم الرفاعي
12-29-2013, 07:28 PM
شاعرنا الاريب
لا فض فوك
صدقت في كل حرف فهذا هو الواقع
الذي نعيشه
مع قوم لوط

بارك الله بك
استاذاً

صلاح ريان
12-30-2013, 09:32 PM
شاعرنا الاريب
لا فض فوك
صدقت في كل حرف فهذا هو الواقع
الذي نعيشه
مع قوم لوط

بارك الله بك
استاذاً

وبك بارك الله وارضاك
اهلا بحضورك الغالي اخي أبراهيم
أسعدني حضورك وزان متصفحي
كما افخر بشهادتك
لك تحيتي ومحبتي
دم اخا وأكثر