المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مأساة دماج لا تزال مستمرة


عبدالناصر محمود
12-17-2013, 09:05 AM
مأساة دماج لا تزال مستمرة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

14 / 2 / 1435 هـــ
17 / 12 / 2013 م
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

http://taseel.com/UploadedData/Pubs/Photos/_3725.jpg






عندما تصنع الدول سياساتها لا تتصدر قوائم هذه السياسات إلا المصالح النفعية والأجندات الخاصة، التي تعمل على تحقيق أكبر قدر ممكن مما تريده هذه الدول، التي تحلم بمخططات استعمارية مستقبلية، ولا يأتي ذلك إلا على حساب الآخر، فتعمل علي السير في أي طريق من أجل مصالحها فقط، فلا تستطيع قوة غازية أن تفصح بالفم الملآن أن هدفها هو الغزو والاحتلال، ولكن تتخفى وراح ستائر زائفة من الشعارات البراقة التي تخدع الآخرين وتقربها من مرادها.

هكذا تعمل إيران في منطقة الشرق العربي السني، لمد سياساتها الأيديولوجية في المنطقة، عن طريق جماعات مسلحة تضمن طهران لها التفوق العسكري، ويضمنون لطهران زعزعة الاستقرار الداخلي في هذه الدول.

ومن ضمن هذه الجماعات المسلحة الجماعة الحوثية في اليمن التي ترعاها إيران في جنوب الجزيرة العربية، والتي دخلت يومها الثامن والستين في حصار أهل السنة في دماج –التي تقع في واد جنوب شرق مدينة صعده بشمال اليمن- في ظل غياب أمني من الحكومة اليمنية، التي عجزت عن التصدي لهم، أو رفع الحصار عن أهالي دماج، أو السيطرة على ما تعانيه من اضطرابات في عاصمتها صنعاء، ومن متمردي الجنوب الذين يحاولون الانفصال بالجنوب عن اليمن.

ونقلاً عن مصادر محلية في دماج: فقد ارتفع عدد القتلى منذ بدء الاشتباكات والحصار إلى 179 قتيلا ونحو 470 جريحا، وذلك مع استمرار منع الحوثيين للمنظمات الدولية من الدخول إلى دماج لإسعاف الجرحى، وإخراج جثث الضحايا ومن بينها اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

ومع ذلك لم تكتف إيران بتزويد الحوثيين بالأسلحة الخفيفة التي يمكن للمدنيين استخدامها، بل زودتهم بأسلحة عسكرية ثقيلة، وذلك وفقاً لما نشرته وكالة "يمن برس" فقالت: أن الحوثيين يستخدمون أنواعا من الأسلحة الثقيلة، مثل قذائف الهاون، والمدفعية، ومضادات الطيران، والرشاشات المتوسطة والثقيلة، وعددا من القناصة المدربين.

لذلك اتهم وزير الخارجية اليمني "أبوبكر القربي" إيران بتزويد الحوثيين بالأسلحة مشيرا إلي الدور الذي تلعبه تلك الأسلحة في تغذية القتال المستعر بين الحوثيين والسلفيين في مدينة دماج بمحافظة صعده.

فكل يوم يتم قصف منطقة دماج بالصورايخ ومدافع الهاون، مخلفة وراءها الكثير من الدمار، لذلك يلجأ أهل دماج إلى المخابئ والأنفاق التي حفروها خصيصاً للهروب من هجمات الحوثيين، فضلاً على هذا يعاني أهل دماج من النقص شديد في المياه، التي انعدمت من القرية بسبب قصف الحوثيين لأبار المياه.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــ
{التأصيل للدراسات}
ـــــــــــــــــــــــــــــ