المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المشروع النووي في أكياس القمامة / د. باسل برقان


Eng.Jordan
12-17-2013, 01:53 PM
12/17/2013

إذا أردنا أن نكون في غاية حسن النية، فإننا نفترض أن المهندسين الذين قاموا بتصميم وبناء الهنجر في علان الذي كان يحتوي على جهاز السنركترون تصرفوا بعقلانية، وقاموا بدراسة معدلات هطول الثلوج في السنوات الماضية، واستنتجوا أن أقصى ما سيحتاج سقف المبنى لأن يتحمله هو 170 كيلوغرام للمتر.
http://www.sawaleif.com/images/newsimages/largeimages/2013121711443317.jpg

الأمر الذي لم يكن من المستطاع التنبؤ به هو معدلات هطول الثلوج مع التغير المناخي الذي يصيب العالم في الحاضر، والتي بلغت 200 كيلوغرام للمتر. وفي الواقع نقر بأننا لا نذكر في السابق أن الثلج ظل يتساقط في الأردن باستمرار لفترة ثلاثة أيام ونصف كما حصل في عاصفة ألكسا. ومستقبلا قد يتساقط لمدة اسبوعين.

هذا يعني أن بيانات ما حصل في الماضي لم تعد تكفي للدلالة على ما سيحصل في المستقبل. هذا ما حصل في مفاعل فوكوشيما، حيث لم يتنبأ أحد بحصول زلزال بهذه القوة، ولا بموجة تسونامي العاتية التي تلت، فكانت كل التحضيرات غير كافية للتفاعل بنجاح مع واقع الحال.

فهل يمكن لأحد أن يتصور الكارثة التي كانت ستصيب الأردن لو أن مصممي المفاعل النووي وقعوا في نفس الخطأ أو في نفس الصواب الذي لم يعد كافياً للتفاعل مع واقع الحال؟ هل يمكن لنا أن نتخيل حجم الكارثة الوطنية والإقليمية لو أن كوادر هيئة النووي إلتجأوا الى إستعمال أكياس القمامة البلاستيك لتغطية أجهزة المفاعل النووي مثل ما تم إستعمالها في مشروع المسارع الضوئي هذا الأسبوع.

لتجنب هذه الكارثة لا سمح الله، فإننا ندعوا لإستعمال هذه الأكياس لطوي ملفات المفاعل النووي وإرسالها إلى سلة مهملات التاريخ.

لهذا السبب بالذات يجب على كل من يحرص ليس على حياته فحسب، بل على سلامة أبناءه وأبنائهم إلى ولد الولد، العمل للعدول عن مشروع المفاعل النووي في الأردن.

لا أحد يدرك حجم التغيرات البيئية التي تصيب العالم، والأردن يفتقر إلى الكم الكافي من العلماء والزخم الضروري من عمليات البحث والتطوير لإجراء تنبؤات دقيقة. ومن الخطأ أن نرهن سلامة أجيالنا المستقبلية بتنبؤات أو قرارات مؤسسات خارج الأردن همها الأول هو إتمام عملية بيع وليس سلامة أبناء الأردن.
---------------------

د. باسل برقان

burgan@go.com.jo