المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : يا سلام الرشيد بغداد


ام زهرة
12-17-2013, 04:53 PM
يا سلام الرشيد بغداد أمس *** اسمعي صوت الهتف أو صوت همسي

نطق الدهر فاغراً كلَ نكس *** ما هوت أبيات الجوى بالخُرس

رُبَ طرقٍ في القوم أجراسهم صمَت أذان السميع عن كل جرس

إنَ في طارئات غيبٍ خطوباً *** يشتهي الطفل لوعةً كفل رمس

الزمان الكرَار كالكرة الغاشم دارت خطوطها كل جنس

في مضاميرها تسير الهوينى *** نحن في إثرها ندور ونمسي

كنتِ شمس العلوم شُمس سنانٍ *** ما جرت أقلامٌ على كل طرس

أخت عُربٍ حوراء بانت جماناً *** زانها تاريخٌ لباس الدمقس

زبدت ما "زبيدةٌ" تشتهي أو *** تبسِم الأخبار الألى وجه "عبس"

حكم الحُسن العدل في حكماءٍ *** وقضى في عقولهم عقل "قيس"

وعلى أطلالٍ أطل من لسانٍ *** وكفاها مكارهاً عين خُلس

إنَ في القلب لاهباً لفتاتٌ *** تحرق اليوم في لظى أمس أمس

لن تنالي مغانماً أخت يأس *** ادخلي سعداً في حروبٍ أنس

قد تسامى فيها عبادٌ عبيدٌ *** مع رجال العراق في بعث كبس

لوحة الموت في العراق ضياعٌ *** فلسفاتٌ كأنها فن نطس

ترفع الروح من حياةٍ رشاءً *** تخفض الموت واقعاً بئر كدس

وترى ألواناً تروم بياضاً *** والسواد العظيم آب بنَسَ

وفم الناس صرخةً مستغيثٌ *** والمنايا تسدهُ وبقَعس

بعض فنٍ جنونه ينسخ العقل فنوناً نهايةً مثل مس َ

إنَ في بعض موج بحرٍ مجيئاً *** لهواءٍ يردَ روحاً بقَمس

العصا خير صاحبٍ لضريرٍ *** سيَرت دنيا جسمه سير كَوس

من يكن ذا عقلٍ عزيزٍ يجد بعض المباحات ذلةً قهر نفس

لا تخف هزات الزمان وإن ماد نفوساً بلحظةٍ ميد أسَ

إن نبت في اليد السيوف نشوزاً *** فزواجٌ على تنكب قوس

رب "بوشٍ" مضى لها شؤم نحس *** جاء منه عبيد رومٍ وفرس

أنجبت من أرحامها كل جبس *** نعق البوم إسمه في تعس

وكفى القوم من ذلولٍ وفيهم *** كبقايا رجولةٍ خدر عُنس

والدنيات من طلاقٍ إلى طبلٍ وزمرٍ بعيد تجديد عُرس

ذهبت مذهباً مذاهب شرٍ *** صاحبت فيه من خبيثٍ ورجس

كُبرت أربعٌ صلاةً عليهم *** هازئاً زدتهم وشعراً بخمس

إنَ في بعض غائبٍ نور حقٍ *** لا تراها إلا على وقت عَوس

قد ترى العين شكل حُدبٍ تراها*** ذكرياتٌ بعيدها فعل قُعس

يُكذب الظن في أساطير قومٍ *** ويقينٌ مصدقٌ حال لمس

اللسان الستور كل جَنانٍ *** عورةٌ بين كشفها لَبس لُبس

ولقد بادني على صغر سني *** ما تصاريفها تجاليس جِلس

صدمت "صداماً" صدامات حكمٍ *** ورسى فيها لُجةً مصر "مرسي"

وكأن الرحى تلاعب بُراً *** تارةً تارةً بعكسٍ وعكس

خذ جديراً جدا دروس الزمان الجني لا بد دارسٌ بعد درس

وأيادي الموت القطوف وإن هانت طوالٌ وإن علا رطب يبس

إنَ في صمت هالكٍ خير وعظٍ *** لعصاةٍ من الحياة بنبس

ونفوسٌ خيولها سادراتٌ *** لعبٌ يومها تفوز ببخس

وكفى من مكس الزمان سخاءٌ*** في تقاديرٍ وزنها وزن وكس

وقلوبٌ مراكبٌ كل بثٍ *** والمآسي كأنها بحر بغس

نائبات الزمان سائبةٌ والدمع عنها معذبٌ في حبس

وبغت في أرض العباد حيارى *** بين أسرٍ قلوبهم أو حَسَ

أخواتٌ تناوب الغمز دافعها عفيفاً مع العبوس وهدس

بيناتٌ تقيم فلسفةً في *** وطنٍ قام من ضلالٍ وعمس

رب أرضٍ دجى سماء ظلامٍ *** ارتوت والرمضاء فيها بغرس

فاستوت من أسباب حقٍ نجاةٌ*** ومحت أسباب السماء بنقس

وقدة الحق أنجدت درب جيلٍ *** في متاهاتٍ غيهبٍ أخت قرس

رب همٍ والشعر مرتحلٌ يرجو مجيراً كحاتمٍ أرض مُلس

وبنات الدهر اللعوب تخص العرب العشق في عناقٍ وبوس

عرش كسرى في أمسه كسر هارٍ*** يومنا قام في العراق بكرسي

سأظل الليل الكئيب نديماً*** ساعةً مع حزنٍ بساعة بؤس

فلعل الصبح الدواء لداءٍ *** أو عزيزٌ لذلها الزوج ينسي

وشغاف الفتى هلاكٌ على مثلٍ وفيه مشاعرٌ شعر حِس





نكس : سقوط الرجل كلما نهض , الجوى :شدة الوجد , جَرس : صوت ,رمس : قبر , مضامير : جمع مضمار , شُمس: عنيدة لا تذل , سنان :نصل الرمح , طرس : الكتابُ الذي مُحِيَ ثم كتِبَ

جمان :لؤلؤ , الدمقس : الحرير الأبيض , كِبس : التُّرابُ الذي تُردم به البئرُ ونحوُها , نطس : مُدَقِّقٌ فِي الأُمُورِ ، بَعِيدُ النَّظَرِ , رشاء : حبل , نس : نَسَّ الرَّجُلُ: كَانَ مَاضِياً سَرِيعاً فِي كُلِّ شَيْءٍ ,

المنايا : جمع منية وهي الموت , قَعس : التراب المنتن , قمس : قمس في الماء : غاص ثم ظهر , الكَوْس: المشي على رجل واحدة , أس : أس البناء قاعدته , جِبس : الغبي الجامدُ الثقيلُ الروحِ

عوس : الطوف بالليل , حدب : جمع أحدب , قُعس : جمع قعساء وهي المقعرة , جَنان : قلب , لَبس : عدم الوضوح , لُبس : مصدر "لبس الثوب" , جٍلس الجبل المرتفع , بُر : قمح , جدا : عطاء

مكس: ضريبة , وكس : نقصان , بغس : السواد , حَس : القتل , هدس : طرده وزجره , عمس : أن تظهر عدم المعرفة بأمر وأنت عارف به , نقس : المداد , قرس : شدة البرد ,



ايهاب الشباطات