المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الإسلام يغزو الكاميرون


عبدالناصر محمود
12-23-2013, 09:06 AM
الإسلام يغزو الكاميرون
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

20 / 2 / 1435 هــ
23 / 12 / 2013 م
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

http://taseel.com/UploadedData/Pubs/Photos/_3754.jpg




ككثير من البلدان التي دخلها الإسلام، ورفرفت فوق أرضها راية التوحيد، كان دخول الإسلام إلى دولة الكاميرون عبر التجارة والقوافل التي وصلت إلى أراضيها، فقد عرف الكاميرونيون الإسلام من سماحة أهله ومن ثم دخلوا في دين الله أفواجا، وبحسب آخر الإحصائيات يبلغ الكاميرونيون المسلمون40% من نسبة سكان دولة الكاميرون البالغ عددهم 20 مليون شخص.

وعن سماحة المسلمين الكاميرونيين ودورهم في الدعوة إلى الله يؤكد الشيخ "محمد مالك فاروق" -كبير الأئمة في "الكاميرون"- على أن مواطني "الكاميرون" يعتنقون الإسلام نتيجة السلوك الحسن الذي يتحلى به المسلمون في الكاميرون؛ حيث تشهد مدينة "دوالا" نشاطًا إسلاميًّا واسعًا، يشمل دخول الأفراد للإسلام وبناء المساجد الجديدة؛ حيث يتم بناء مسجد كل عامين.

وفى المقابلة التي أجراها كبير أئمة مدينة "دوالا" الشيخ "محمد مالك فاروق" مع وكالة الأناضول أكد أن "التوسع في المساجد القائمة وبناء مساجد جديدة يظهر جلياً أن الإسلام، ينمو بسرعة كبيرة في دوالا، والكاميرون بشكل عام".

وتابع "الحمد لله، لدينا الآن العديد من المساجد، لأداء صلاة الجمعة في دوالا، وهذا مؤشر على نمو الإسلام".

وقال الزعيم الديني المسلم إنه "على الرغم من أن الإسلام أدخل للمرة الأولى إلى الكاميرون في القرن التاسع عشر، لكنه وصل إلى دوالا عام 1922م، بعد أن جاء المسلمون من شمال الكاميرون والتجار الأجانب إلى المدينة الساحلية".

مشيراً إلى أن "أول مسجد كبير قد بني عام 1922م، والعدد تزايد بشكل كبير على مر السنين".

وأوضح أنه "في دوالا، وحدها لدينا أكثر من 90 مسجدًا، ويعيش نحو 500 ألف مسلم في المدينة التي يبلغ تعداد سكانها 3 ملايين نسمة".

ويمتاز مسلمو الكاميرون بتمتعهم بقسط كبير من الحرية الدينية من قبل الدولة وأجهزتها وقوانينها بعكس غيرهم في بلاد كثيرة من العالم، وهو الأمر الذي لفت إليه الشيخ فاروق حيث قال إن "المسلمين في الكاميرون يعيشون بسلام مع مواطنيهم غير المسلمين، وعلى الرغم من عدد السكان الكبير، لم نواجه نزاعا دينيا مع أي جماعة في الكاميرون".

لكنْ لا يعني هذا أن مسيحي الكاميرون البالغة نسبتهم 34% غافلون عن هذا التقدم الإسلامي أو راضون به، بل هناك مواجهات على الساحة الدعوية، ومنافسه كبيرة من قبل الجماعات التنصيرية في الكاميرون إلا أنها مواجهات – إلى الآن- خاسرة ولله الحمد، حتى صار الكاميرونيون المسلمون مرشحون لأن يكونوا أكثرية في دولة الكاميرون.

وإلى جانب المسلمين والمسيحيين هناك نسبة تصل إلى 45% من الشعب الكاميروني لا يدينون بأي دين سماوي أو غير سماوي. ما يعني أنهم تربة خصبة لتلقي الدعوة الإسلامية، وكسب مساحات إسلامية جديدة في العمق الكاميروني.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
{التأصيل للدراسات}
ــــــــــــــــــــــــــــــ