المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إذآ صَدَقَ القَلْبْ... اِسْتَجَآبَ الْرَّبْ


صباح الورد
12-23-2013, 09:22 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



عن شداد بن الهاد رضي الله عنه أن رجلا من الأعراب جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فآمن به واتبعه ثم قال أهاجر معك فأوصى به النبي صلى الله عليه وسلم بعض أصحابه

فلما كانت غزوة غنم النبي صلى الله عليه وسلم سبيا فقسم وقسم له فأعطى أصحابه ما قسم له وكان يرعى ظهرهم فلما جاء دفعوه إليه...

فقال: ما هذا؟

قالوا:قسم قسمه لك النبي صلى الله عليه وسلم

فأخذه فجاء به إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: ما هذا؟

قال(قسمته لك)

قال: ما على هذا اتبعتك ولكني اتبعتك على أن أرمى إلى هاهنا ــ وأشار إلى حلقه ــ بسهم فأموت فأدخل الجنة

فقال ( إن تصدق الله يصدقك ) فلبثوا قليلا ثم نهضوا في قتال العدو

فأتي به النبي صلى الله عليه وسلم يحمل قد أصابه سهم حيث أشار فقال النبي صلى الله عليه وسلم ( أهو هو )

قالوا: نعم قال: (صدق الله فصدقه) ثم كفنه النبي صلى الله عليه وسلم في جبة النبي صلى الله عليه وسلم ثم قدمه فصلى عليه فكان

فيما ظهر من صلاته (اللهم هذا عبدك خرج مهاجرا في سبيلك فقتل شهيدا أنا شهيد على ذلك) (1)

//
1)رواه النسائي ــ كتاب الجنائز 4/6146 وصححه الألباني في ( صحيح سنن النسائي ) برقم 1845.
وكذا أحكام الجنائز - الصفحة أو الرقم: 80
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح، رجاله كلهم على شرط مسلم


***
دمتم بخير