المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بكوري عند شباكي


ابراهيم الرفاعي
01-03-2014, 09:17 PM
للشاعر ابراهيم طوقان

بكوري عند شباكي = لأَنشقَ طيب ريّاكِ
ولا سلوى سوى نجوى = أُسرُّ بها لمغناكِ
أُسرِّح نحوه طرفاً = أُمنّيه بمرآكِ
وطرفاً في قرار الدّا = رِ موعوداً بلقياكِ
تمرُّ عليَّ ساعاتٌ = أُشيِّعها بذكراكِ
وأخشى أن يرفَّ الجف = نُ يحرمني محيّاك
طلعتِ فما لقلبي شا = ءَ يفضحُني فَسَمَّاك
صباحَ النورِ من دنفٍ = تنهَّد ثمَّ حيَّاك
سلامَ الرُّوحِ والريحا = نِ أنتِ نعمُ دنياكِ
مررتِ وقيلَ مرَّ النا = سُ هل أبصرتُ إلاَّك
وداعاً يا معذّبتي = وعين الله ترعاكِ
وداع سويعةٍ تمضي = على جمرٍ وألقاكِ
وأنسى ليلةً سلفتْ = وطرفي ساهر باكِ
ومضجعَ أضلعٍ مُنِيَتْ = بنيرانٍ وأشواكِ
شكرتُ اللهَ أنَّ الدّا = رَ تجمعني وإيَّاكِ
وتُلقْينَ السُّؤالَ علي = يَ في أْمرٍ تَعدَّاك
وحين أُجيبُ تمنحني = ابتسامَ الشكرِ عيناكِ
هجرتُ الدَّارَ أضربُ في = فضاءِ اللهِ لولاكِ
ولولا رحمة العينيْن = قلباً بات يهواكِ
وعطفٌ من لدنكِ على = أسى في النفسِ فتَّاكِ
إذنْ لَرَأْيتني يوماً = صريعاً تحت شباكي