المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الدولة الإسلامية تهدد بالانسحاب من قتال الأسد


عبدالناصر محمود
01-06-2014, 09:08 AM
"الدولة الإسلامية" تهدد بالانسحاب من قتال الأسد
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــ

5 / 3 / 1435 هـ
6 / 1 / 2014 م
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

http://www.albayan.co.uk/photoGallary/newsImages/2008862.jpg


***: أمهل تنظيم الدولة الإسلامية في العراق و الشام أو مايعرف باسم"داعش" جماعات الثوار التي تحارب النظام السوري "24 ساعة" لوقف القتال ضد التنظيم و الإفراج عن معتقليه لديهم قبيل أن يأمر عناصره بالإنسحاب من جبهات القتال ضد النظام السوري.

وفي تسجيل صوتي منسوب، لأبو محمد العدناني الناطق باسم "داعش" في سوريا، بُثّ على موقع "يوتيوب"، أوضح الشروط التي وضعها التنظيم "أولاً رفع الحواجز التي وضعت لقطع الطرق على مقاتليه، وثانياً عدم التعرض لأي جندي بالدولة أو مهاجر(مقاتل غير سوري) بالسوء أو الأذية أو الإهانة، وثالثاً إطلاق سراح معتقلي الدولة ومهاجريها".

وأنذر التنظيم الطرف الآخر بأنه في حال عدم التقيّد بالمدة التي حددها لتنفيذ الشروط فإنه سيعطى أمر عام بالانسحاب من "خطوط الرباط" مع قوات النظام وهي جبهات “الشيخ سعيد، نبّل والزهراء، مطار كويرس العسكري، محطة نقارين الحرارية، خان طومان، معارة الأرتيق وغيرها.

وأشار الناطق إلى أن التنظيم يتعرض لـ"مؤامرة كبيرة جداً، يراد بها اجتثاث الدولة الإسلامية قبل الدخول في ما أسماها “مؤامرة جنيف2"، وقد شرعت عدة فصائل لتنفيذ ذلك، لم يسمّها، لافتاً إلى أن التنظيم حاول درء ما أسماها بالفتنة لكن دون نتيجة".

من جانب آخر، قرر المجلس الوطني السوري مقاطعة المحادثات المزمعة في جنيف والتي تستهدف إنهاء الصراع المحتدم في سوريا منذ نحو ثلاثة أعوام.

ويعارض المجلس المشاركة في المفاوضات المقرر إجراؤها في 22 يناير الحالي بدعوى أن القوة العالمية لم تبذل جهودا كافية لإرغام الرئيس السوري بشار الأسد على التنحي.

وقال المجلس الوطني السوري في بيان انه بعد بحث الأمر من كافة زواياه السياسية والعسكرية والإنسانية فإن الأمين العام للمجلس لم ير ما يشجع ولم ير أجندة واضحة يمكن على أساسها أن ينجح الاجتماع ومن ثم فإن المجلس يؤكد قراره السابق بعدم الذهاب إلى جنيف 2 بسبب الأوضاع الحالية.

وقرار المجلس بعدم حضور اجتماعات جنيف يمكن أن يزيد الضغوط على الائتلاف الذي قال انه مستعد مبدئيا لحضور المؤتمر لكنه لن يفرض بالضرورة قراره.

-------------------------------------