المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من جديد جيش المالكي يستهدف المصلين


عبدالناصر محمود
01-07-2014, 08:34 AM
من جديد جيش المالكي يستهدف المصلين*
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــ

6 / 3 / 1435 هــ
7 / 1 / 2014 م
ــــــــــــــــــــــــــــــــ

http://taseel.com/UploadedData/Pubs/Photos/_3800.jpg


من جديد تتجدد اعتداءات الشيعة على رواد المساجد من المصلين، فللمصلين من أهل السنة– من رواد المساجد- خصوصية في التعامل عند الميليشيات الشيعية (الحكومي منها وغير الحكومي)، فهم أول المستهدفين في حربهم مع أهل السنة، ولهذا تتكرر اعتداءات الشيعية على بيوت الله وعلى رواد هذه البيوت.

فطيلة عام هو عُمر الثورة السنية في أرض العراق لم تتوقف الاعتداءات الشيعية على المساجد، حيث تم تفجير أكثر من مسجد، وراح ضحية هذه الأعمال الإجرامية عشرات القتلى والجرحى.

ومنذ أيام قليلة قصفت وحدات الطيران التابع للمالكي منارة جامع السلام في منطقة البو فراج القريبة من ساحة الاعتصام في الأنبار، في خطوة تصعيدية تستهدف مساجد أهل السنة في الأنبار.

وجاءت آخر هذه الاعتداءات على يد قوة كبيرة من الفوج الأول في الفرقة (17) التابعة للجيش الحكومي، حيث اعتقلت يوم الجمعة، المئات من المصلين في جوامع (اللطيفية الكبير، والشاكرين، والشهداء)، ضمن ناحية اللطيفية التابعة لقضاء (المحمودية) جنوب العاصمة بغداد، لدى خروجهم من أداء صلاة الجمعة.

وقد أدان بيان أصدرته هيئة علماء المسلمين بالعراق هذه الاعتداءات واصفا إياه بالمسعورة، حيث أوضح البيان أن قوات كبيرة من الفوج الأول بقيادة المقدم (ماجد العامري) التابع للفرقة (17) في الجيش الحكومي، المعروفة بجرائمها الطائفية شنت أمس الجمعة حملات اعتقال طائفية مسعورة ضد عدد كبير من المصلين فور خروجهم من أداء صلاة الجمعة، وأنها تعاملت معهم بأساليب طائفية، واعتدت عليهم بالضرب والشتم.

ورداً على هذه الاعتداءات شدد بيان الهيئة على أن أبناء الشعب العراقي ماضون في ثورتهم المباركة ولن توقفها ممارسات أجهزة القمع ضد المدنيين.

وفي ختام البيان أبلغت هيئة علماء المسلمين، المنظمات والهيئات الدولية المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان، تخوفات العراقيين من استخدام حكومة المالكي، لأبنائهم المعتقلين كدروع بشرية خلال تنفيذ مخططاتها الهستيرية الخبيثة ضد أبناء العشائر الثائرة.

وفيما يلي نص البيان:

بيان رقم (963)

المتعلق باعتقال المئات من مصلي مساجد ناحية اللطيفية بعد صلاة الجمعة.

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، وبعد:

فقد اعتقلت قوات من الفوج الأول من الفرقة (17) التابعة للجيش الحكومي المئات من مصلي جوامع (اللطيفية الكبير، والشاكرين، والشهداء)، بمركز ناحية اللطيفية التابعة لقضاء المحمودية فور خروجهم من أداء صلاة الجمعة.

وأفاد شهود عيان أن قوات كبيرة من الفوج الأول بقيادة المقدم (ماجد العامري) التابع للفرقة (17) في الجيش الحكومي، المعروفة بجرائمها الطائفية شنت أمس الجمعة حملات اعتقال طائفية مسعورة ضد عدد كبير من المصلين فور خروجهم من أداء صلاة الجمعة، وأنها تعاملت معهم بأساليب طائفية، واعتدت عليهم بالضرب والشتم.

إن هيئة علماء المسلمين إذ تدين هذه الجرائم النكراء؛ فإنها تؤكد أن أبناء شعبنا ماضون في ثورتهم المباركة ولن توقفها ممارسات أجهزة القمع ضد المدنيين، وتنقل الهيئة لمنظمات حقوق الإنسان والعالم تخوفات أبناء هذه المناطق من زج أبنائهم وجـعلهم دروعاً بشرية لمخططات المالكي الهستيرية الميليشياوية، أو تعرضهم للتعذيب والتنكيل لانتزاع اعترافات بالإكراه، ليتخذوا موقفا من هذه الانتهاكات، وتحمل الهيئة حكومة المالكي المسؤولية الكاملة عن هذه الجرائم وتطالب بإطلاق سراح من اعتقلتهم.

الأمانة العامة

3 ربيع الأول / 1435هـ
4 / 1 / 2014 م



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
*{التأصيل للدراسات}
ــــــــــــــــــــــــــــــــ