المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الجزائر تلمح لعدم اعترافها بالحكومة المصرية


عبدالناصر محمود
01-08-2014, 08:30 AM
الجزائر تلمح لعدم اعترافها بالحكومة المصرية
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــ

7 / 3 / 1435 هــ
8 / 1 / 22014 م
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

http://www.albayan.co.uk/photoGallary/newsImages/2008894.jpg


***:أثارت زيارة قام بها وزير الخارجية المصري نبيل فهمي إلى الجزائر خلال اليومين الماضيين سخطا شديدا على الحكومة الجزائرية التي استقبله بالرغم من امتعاضها من هذه الزيارة، من قبل أحزاب وشخصيات جزائرية مختلفة.

وبعد أن أعلنت أحزاب وشخصيات جزائرية نافذة معارضة في بيان مشترك رفضها هذه الزيارة معتبرة أن "السيد فهمي وزير خارجية حكومة لا تمثل الشعب المصري الذي اختار حكومته بكل حرية وشفافية" في إشارة إلى الرئيس محمد مرسي.



ومن باب التلميح، أعلن وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة "أن بلاده تتعامل حاليا مع مصر من منطلق الدولة وليس من منطلق النظام الذي يحكمها" وذلك في المؤتمر الصحافي المشترك الذي عقده مع وزير الخارجية المصري.

وقال لعمامرة إن "الجزائر تعترف وتتعامل مع الدول وليس الأنظمة وعلاقاتها تستمر معها بغض النظر عن المشاكل الداخلية التي قد تعاني منها، وهذا لا يعني لا مبالاة الجزائر وعدم اهتمامها بما تمر به هذه الدول من أوضاع غير مستقرة".

وأكد أن "علاقة الجزائر مع مصر تندرج في هذا الإطار وتجمعها بها روابط مصيرية حيث نشاطرها آمالها وآلامها، غير أننا لا نتدخل في شؤونها الداخلية ونأمل أن يخرج الشعب المصري من محنته وهو أقوى من أي وقت مضى".

وأوضح لعمامرة بشأن تعليق عضوية مصر في الإتحاد الأفريقي بأن "تجميد مشاركة مصر في اجتماعات هذه الهيئة هو إجراء احترازي الهدف منه تشجيعها على العودة للعمل الدستوري".

وفي سياق متصل بالشأن المصري، أعلن محامون لجماعة الإخوان المسلمين في لندن، الاثنين، أنهم تقدموا بشكوى لدى المحكمة الجنائية الدولية، مطالبين إياها بفتح تحقيق حول جرائم بحق الإنسانية قد تكون ارتكبت في مصر.

وعقد محامون مدافعون عن حزب الحرية والعدالة في مصر مؤتمرا صحافيا في العاصمة البريطانية، اعلنوا فيه انهم سلموا المحكمة الجنائية الدولية، اعلانا باسم الرئيس محمد مرسي يوافق فيه على تحكيم دولي.

والمعروف ان مصر لم توقع على معاهدة روما التي أنشئت على أساسها المحكمة الجنائية الدولية.

وقال المحامي جون دوغارد في المؤتمر الصحافي: "لا بد من توجيه رسالة واضحة إلى النظام العسكري المصري مفادها انه يجازف بان يلاحق قضائيا. وهذا هو الهدف من الإعلان بالموافقة على التحكيم الدولي".

وأوضح المحامون أيضا أنهم قدموا في العشرين من ديسمبر الماضي شكوى أو -اخبارا بحسب تعبير المحكمة الجنائية الدولية- يقدم براهين مفصلة، على قولهم، على جرائم ارتكبت منذ الانقلاب على مرسي في الثالث من يوليو 2013 إثر تدخل الجيش المصري.

------------------------------------------