المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الاعلان عن حكومة محلية كردية لادارة منطقة الجزيرة في شمال شرق سوريا


Eng.Jordan
01-22-2014, 09:46 AM
1/21/2014
http://www.sawaleif.com/images/newsimages/largeimages/201412123409483.jpg
اعلن حزب كردي رئيسي في سوريا الثلاثاء تشكيل حكومة محلية لواحدة من ثلاث مناطق ذات غالبية كردية في شمال شرق البلاد، بعد شهرين من اعلان ادارة ذاتية، بحسب ما افاد مسؤول في الحزب وكالة فرانس برس.
وقال رئيس حزب الاتحاد الديموقراطي صالح مسلم في اتصال هاتفي “سمينا حكومة محلية لمنطقة الجزيرة” (شمال شرق)، مشيرا الى انه “قريبا ستتم تسمية حكومتين مماثلتين لعفرين وكوباني”، المنطقتين الاخريين ذات الغالبية الكردية في سوريا.
وكان اكراد سوريا اعلنوا في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي ادارة مدنية في مناطق وجودهم في شمال البلاد وشمال شرقها، في خطوة انتقدتها المعارضة السورية في حينه، معتبرة حزب الاتحاد “معاديا للثورة السورية”.
ويرتبط حزب الاتحاد بحزب العمال الكردستاني في تركيا، وتتهمه المعارضة السورية بانه مؤيد لنظام الرئيس بشار الاسد. اما المجلس الوطني الكردي، وهو تشكيل آخر ممثل لاكراد سوريا، فانضم قبل نحو شهرين الى الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية.
واوضح مسلم ان هذه الحكومة المؤلفة من 22 عضوا “ضرورية لضمان الا يكون ثمة فراغ سياسي”.
وتقع منطقة الجزيرة في محافظة الحسكة. ومع ان مدينة الحسكة هي المركز الرسمي للمحافظة، فان الاكراد يعتبرون مدينة القامشلي بمثابة مركز لها.
وانسحبت القوات النظامية من غالبية مناطق الاكراد صيف العام 2012، في خطوة اعتبرت تكتيكية بهدف تشجيعهم على عدم التحالف مع مسلحي المعارضة.
وخاض المقاتلون الاكراد في الاشهر الماضية، وغالبيتهم من عناصر اللجان الشعبية المرتبطة بحزب الاتحاد، معارك ضد عناصر الدولة الاسلامية في العراق والشام المرتبطة بالقاعدة.
وينظر هذا التنظيم الجهادي الذي طرد بنتيجة هذه المعارك من العديد من المناطق في شمال سوريا، الى الاكراد بعين الريبة، ويعتبر انهم يشكلون عائقا امام بسطه نفوذه كاملا في اماكن وجوده.
وتضم الحكومة الجديدة وزراء مكلفين للدفاع والداخلية والتخطيط والمال.
وقال مسلم “لا يمكننا ان ننتظر التوافق على حل سياسي للازمة السورية لنبدأ بإدارة شؤوننا على الارض. يجب تأمين الحاجات الاساسية للناس″.
واوضح ان الحكومة “ليست مشكلة حصرا من الاكراد، بل ثمة اخوة مسلمون ومسيحيون. الفكرة ليست تشكيل ادارة ذاتية حصرية”.
ويتهم ناشطون حزب الاتحاد بفرض هيمنته على الاكراد في سوريا.
ويقول الصحافي والمعارض الكردي هيفدار الذي يتخذ من تركيا مقرا له، ان “المشاركين (في الحكومة) هم اما من حزب الاتحاد الديموقراطي، او من الذين يخشونه”، وذلك في حديث مع فرانس برس عبر الانترنت.
اضاف “كيف يمكنهم اعلان حكومة محلية وهم غير قادرين على توفير الكهرباء او العناية الصحية للناس؟”.
ويفيد الناشطون في الحكسة، كما غالبية المناطق السورية، عن ظروف معيشية قاسية جراء النزاع المستمر في البلاد منذ منتصف آذار/مارس 2011، تشمل نقصا حادا في المواد الغذائية.
ودفعت هذه الظروف ملايين السوريين الى مغادرة منازلهم والانتقال الى دول مجاورة.
اضاف هفيدار “انا اؤيد تأمين الحقوق للكرد لكن ضد ان تكون من جهة واحدة. وهذا الاعلان (عن الحكومة) تم من جهة واحدة”.
ويتهم ناشطون الحزب باللجوء الى اساليب عنفية ضد معارضيه السلميين.
ويمثل الاكراد نحو 15 بالمئة من سكان سوريا البالغ عددهم 23 مليون نسمة.
راي اليوم
ل س