المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أبو كركي يكشف الحقيقة...مليون " ابن اردنية بالمملكة " ودعوى مكشوفة للتوطين


Eng.Jordan
01-23-2014, 05:53 PM
1/23/2014
http://www.sawaleif.com/images/newsimages/largeimages/2014123131445617.gif

استهجن رئيس الديوان الملكي الأسبق رياض أبوكركي، قرار الحكومة إعطاء الحقوق المدنية لأبناء الأردنيات، لافتا الى ان الحديث عن وجود 338 'إبن أردنية' غير صحيح بل يتراوح عددهم بين 850 ألفاً - مليون شخص.وقال أبو كركي في تعليق له على منشور وضعه الزميل شرف أبو رمان على صفحته 'الفيسبوكية' ان الحقوق المدنية، 'جوازات سفر مؤقته، حق المعالجة ،حق التعليم' دعوة مكشوفة للتوطين.وتاليا ما كتبه أبو كركي كما ورد في 'فيسبوك': رجعنا تحصد عقير.انا متأكد ان هذا المثل قله يعرفون معناه. خلاصه القول حقوق مدنيه (جوازات سفر مؤقته،حق المعالجة ،حق التعليم،).مطالب يعتقد البعض أنها بسيطه وسهله وغير مكلفه.هذه المطالب تحقيقها دعوه مكشوفة للتوطين .لماذا لا يمنح ابن الاردنية المتزوجة من فلسطيني جواز سفر والده ووالده له كيان معترف به اسمه السلطة الوطنية الفلسطينية (دوله فلسطين) ولها جواز سفر معترف به عربيا ودوليا وكذلك لمن متزوجه من ملة أخري ابنها له جنسية والده مصري سوداني بنغالي ....يعتقد البعض ان العدد لا يزيد عن ٣٣٨ ألف وهي كذبة كبيره العدد ٨٣ الف اردنيه(. خزيت العين ) كل واحده مخلفه (لاشغله ولا مشغله غير الخلفه) العدد ٤١٥ ألفاً.هولاء الأبناء أعمارهم تتراوح دون ٤٥ عاما وهم متزوجون ولهم أبناء وقسم منهم له أحفاد حسبه بسيطه العدد يصبح ٨٥٠الف - مليون بعد عشرة سنوات مليونين إحنا بلد مواردنا محدوده جداً نعاني من فقر شديد في المياه ومليون عامل وافد ومليون لاجئ سوري والعراقيين على الطريق وبدنا نحضر حالنا لاستقبال مآسي مخيم اليرموك(مساكين مجاعه وحصار وقتل وتنكيل)كمان حالات انسانية وحجة ان الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه مهاجرين وأنصار (لا المهاجرين مهاجرين ولا الأنصار أنصار كله اطقع من بعضه البعض.يا عمي بطلنا نتحمل ويكفينا بلاوينا ومش ناقصنا نلم مما هب ودب، كلامي مش رائح يعجب الكثير ورايح أقرء تعليقات حقوق إنسان وحقوق المرأة والعدل والمساواة والقوميه والدستور والوحدة والوطنية كله حكي فاضي الي عاجبه ما ذكرت حياه الله والي مش عاجبه طريقه خضرا، الله يسهل عليه طريق تصد ما ترد وبحفظ. ط.(كمرون رئيس وزراء بريطانيا يقول لم الأمر يتعلق بالأمن الوطني لبلدي لا تسألني عن حقوق الإنسان ).

رم

ف . ع