المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : دور أدارة الجودة الشاملة في عملية تقويم الأداء الجامعي


Eng.Jordan
02-09-2012, 02:26 PM
دور أدارة الجودة الشاملة في عملية تقويم الأداء الجامعي
دراسه تحليلية لآراء عينه من القيادات الأدارية في جامعة القادسية



حمل الدراسة كاملة من المرفقات




نبذة من المحتوى
:rm_20_35_951593:

----------------------


م.أسيل علي مزهر
جامعة القادسيه /كلية الأداره والأقتصاد/قسم أدارة الأعمال

المستخلص :- تعرف أدارة الجوده الشامله في القطاع التربوي بأنها عمليه أستراتيجيه إداريه ترتكز على مجموعه من القيم وتستمد طاقة حركتها من المعلومات التي نتمكن في أطارها من توظيف مواهب العاملين وأستثمار قدراتهم الفكريه في مختلف مستويات التنظيم على نحو إبداعي لتحقيق التحسين المستمر للمنظمه .من هذا المنطلق فقد ركزت الدراسه الحاليه على دور إدارة الجوده الشامله في عملية تقويم الأداء الجامعي،وفي سعي الباحث لتحقيق أهداف الدراسه تم إعداد إستمارة إستبانه وزعت على عينه من القيادات الأداريه في جامعة القادسيه .أجريت عملية التحليل بأستخدام البرنامج الأحصائي الجاهزSPSS،وقد خرجت الدراسه بجمله من الأستنتاجات كان من أهمها إيمان إدارة الجامعه بأن جودة التعليم العالي قيمه مشتركه يجب أن يتبناها جميع العاملين فيها،وأوصت بزيادة فاعلية شبكة الأنترنت في الجامعه،كذلك رفد مكتباتها بالدوريات الحديثه ولمختلف الأختصاصات العلميه والأنسانيه.
أولاً :- منهجية الدراسه والدراسات السابقه
*منهجية الدراسه
مشكلة الدراسه :-شهد التعليم العالي في الربع الأخير من القرن الماضي تحولاً جذرياً في أساليب التدريس وأنماط التعليم ومجالاته،وقد جاء هذا التطور أستجابه لجمله من التحديات التي واجهته والمتمثله بتطور تقنيات التعليم وزيادة الأقبال عليه والأنفجار المعرفي الهائل،فضلاً عن بروز مجالات المعرفه والبحث العلمي أضافه الى أعتماد المنافسه الأقتصاديه في الأسواق العالميه على مدى قدرة المعرفه البشريه على الأنتاج.أن المتتبع لأداء مؤسسات التعليم العالي في الأونه الأخيره لابد وأن يلحظ ذلك التدهور المضطرد في جودة الخدمات التي تقدمها ولعل ما يؤكد هذا التدهور هو القصور في المهارات الأساسيه للخريجين وأتساع الفجوه بين متطلبات سوق العمل وقدرات هؤلاء الخريجين،مما حدا بضرورة البحث عن حل أو فلسفه أداريه يمكن أن تساعد مؤسسات التعليم العالي على النهوض وتخطي هذه الصعوبات ومعالجة حالة التدهور الموجود في أدائها.وتعد أدارة الجوده الشامله بأنها فلسفه أداريه تعتمد على مفهوم النظم والتي تنظر الى المؤسسه بشكل شامل لأحداث تغييرات أيجابيه مرغوبه فيها وذلك بتناول كل جزء داخل المؤسسه وتطويره بالشكل المرغوب للوصول الى جوده أفضل،لذا تسعى هذه الدراسه للأجابه على السؤال الآتي :- هل يمكن لمؤسسات التعليم العالي أن تسلك ذات الطريق الذي سلكته المؤسسات الصناعيه التي تحولت لتطبيق مفهوم أدارة الجوده الشامله كوسيله لأستعادة مزاياها التنافسيه التي فقدتها بمواجهة الصناعه المتميزه،وهل يمكن أعتبار أدارة الجوده الشامله حلاً لمشكلاتنا الصناعيه والتربويه معاً،وأذا كانت أدارة الجوده الشامله أداة قيمه أثبتت فعاليتها في تطوير الصناعه في البلدان المتقدمه،فهل لها دور في عملية تقويم الأداء في مؤسسات التعليم العالي من أجل تطويره وتحسينه؟
أهداف الدراسه :-تسعى الدراسه الى تحقيق الأهداف الآتيه :-1-تسليط الضوء على دور أدارة الجوده الشامله في النهوض بواقع العمليه التعليميه داخل المؤسسات التربويه .2-بيان الدور الذي تلعبه عملية تقويم الأداء في رصد نقاط الضعف ومحاولة معالجتها أول بأول كذلك أستكشاف مواطن القوه والعمل على تعزيزها .3-التأكيد على ضرورة الأهتمام بجودة