المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ذاكرة هاتف شبيح


ابراهيم الرفاعي
02-02-2014, 09:51 AM
ذاكرة هاتف شبيح
المقطع الأول
صباح لاذع ببرودته المعهودة,في هذه الأيام من السنة,المسماة لدينا المربعانية,والتي تهب فيها نسمات ثلجية شديدة البرودة,على تقاطع الطرق بين البلدات الثائرة في حوران,نصبنا حاجزاً مؤلفا من سبع دبابات روسية الصنع,مع خمسين جندياً قناصاً,وضابطين من قرى طرطوس واللاذقية ,جلست أتدفأ خلف صفيحة أشعلت فيها حطباً.أثناء نوبتي ,مر رجل كبير السن يركب دراجة يحمل حليباً,يريد بيعه في قرية أخرى ,أوقفته وطلبت منه أوراقه الثبوتية,دققت فيها ثم طلبت منه المرور,فنادى علي أحد الضباط وقال لي بلهجة حاسمة وباردة ,اقتله وهات الحليب نشربه,فقلت له : هذا رجل مسن ولدية أولاد صغار يريد بيع الحليب ليطعمهم وليس عليه أية شبهة,فرد مزمجراً:ويلك إن لم تقتله فلسوف أقتلكما الاثنين معاً.قلت له : سأجعل للقتل سبباً وسوف أسأله سؤالاً يحتمل اجابتين فان رد بجواب فسأقول له لا وبعدها سأقتله ,هز برأسه ودخل الخيمة المحصنة بأكياس الرمل .قلت للقروي أيها العم أريد أن أسألك سؤالاً
فإن أجبت بالصحيح سأطلق سراحك وإن لم تجب فستكون سبباً لحتفك.قال :هات السؤال. فقلت له:أيهما أغلى عليك روحك أم روح أولادك.وكنت أضمر ما يلي إن قال لي روحي فسأقول له وأين أنت من أولادك,وإن قال لي أولادي فسأقول له ويلك ألست تحب نفسك,وفي كلتا الحالتين سأقتله,لكنه أجابني دون تردد وبلهجة الواثق من نفسه:شرفي أغلى شيئ لدي .فقلت له :انطلق على بركة الله,لقد حقنت دمك.خرج الضابط وهو يحمل مسدسه يريد قتلي وهو يهددني بالخيانة العظمى لوطني ومحاكمتي محاكمة عسكرية:ألم أقل لك اقتله وطلبت سبباً لماذا تدعه يسير.قلت له:شرفه أغلى من روحه وهذا يعني أن الوطن أغلى لديه من روحه وروح أولاده,ولن أكون أفضل منه ,فإذا أردت قتلي فافعل .فقفل راجعاً لخيمته وهويهددني بإحالتي للمحكمة العسكرية بتهمة الخيانة العظمى لوطني و يردد :شرفي ,شرفي ,شرفي ,وحق رأس أمير النحل ما لها معنى,ماذا يعني الشرف ,سوف أسأل الراقصة إغراء بحانة أبي جورج عن معنى الشرف.

أيمن أحمد رؤوف القادري
07-15-2014, 11:56 PM
بارك الله فيك :sm5: