المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الأسد يتحسّب لسيناريو التقسيم ويحصّن الساحل العلوي


Eng.Jordan
02-03-2014, 11:54 AM
2/3/2014
http://www.sawaleif.com/images/newsimages/largeimages/20142392333220.jpg
في وقت مازال يبحث فيه الغرب عن حلول تساعد على إنهاء الوضع المتأزم في سوريا، تناقلت وسائل إعلام بريطانية تفاصيل مثيرة تميط النقاب عن أن الرئيس السوري بشار الأسد يُخزِّن أسلحة متطورة، بما في ذلك أسلحة كيميائية وبيولوجية، لربما يحتاجها في حال وجد البلاد تسير نحو التقسيم في نهاية المطاف.
بمساعدة إيران وكوريا
أوردت في هذا السياق صحيفة صنداي تايمز اللندنية عن مصادر روسية وإسرائيلية قولها إن الأسلحة، التي يُعتَقَد أنها تُخَزَّن في معقل العلويين المناصرين للأسد، يتم تحديثها بصورة مستمرة، بمساعدة خبراء يأتون من إيران ومن كوريا الشمالية.
كما لفتت الصحيفة إلى أن الرئيس الأسد المحاصر يعمل أيضًا على تعزيز سطوته في المنطقة التي تخص العلويين، إلى شمال لبنان على طول ساحل البحر الأبيض المتوسط.
وقال مصدر من المخابرات العسكرية الإسرائيلية للصحيفة البريطانية: "أصبحت تلك المنطقة محصنة تمامًا الآن، وباتت في معزل عن باقي أنحاء سوريا. وتُحفَظ هناك معظم الأسلحة المتطورة، التي يتم تصنيعها في سوريا، والتي يتم استيرادها من روسيا".
الأولوية للسلام
في غضون ذلك، انتهت قبل أيام الجولة الأولى من محادثات السلام بشأن سوريا في ظل تمسك كل طرف بموقفه. وبعد أسبوع من المحادثات، التي أجريت في مقر الأمم المتحدة في جنيف، لا يزال كل طرف من الأطراف ثابتًا على موقفه، ولم يتم إحراز أي تقدم.
نتيجة لذلك، أكد دبلوماسيون أن الأولوية بالنسبة إليهم الآن هي أن يبقوا على استمرار محادثات السلام، على أمل أن يتم تعديل المواقف المتشددة مع مرور الوقت.
وكان أول اجتماع بين ممثلي نظام الأسد وخصومه على مدار ثلاث سنوات قد أقيم خلال الأسبوع الماضي تحت رعاية مؤتمر دولي تمسك فيه كل طرف بموقفه الصارم.
وبدا مرات عدة أن المحادثات على وشك الانهيار قبل أن تبدأ، ويبدو أنّ مجرد النجاح في إقناع كلا الطرفين بالجلوس سويًا في الغرفة نفسها، يعدّ إنجازًا.
ايلاف
ل س