المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مدير عام مؤسسة المواصفات حيدر الزبن يرد على مدير عام مصفاة البترول المؤسسة كذراع حكومية اخذت قرارها بمنع دخول الأسطوانات الغير مطابقة وانتهى الموضوع


Eng.Jordan
02-06-2014, 12:25 PM
الزبن يرد على علاوين: انتهى الموضوع


http://www.alwatan.info/Images/WatnLogo.gif




وطــن نــيــوز ــ أخــبــار الأردن

تجنّب مدير عام شركة مصفاة البترول الأردنية عبد الكريم العلاوين ذكر اسم مؤسسة المواصفات والمقاييس كجهة يتم التعامل معها في قضية أسطوانات الغاز.

http://www.alwatan.info/Upload/Images/400x400/News-1-98163.jpg

وسعى العلاوين إلى القفز نحو الحديث عن "الحكومة والجهات الحكومية" في معرض حديثه عن ارسال عينات من اسطوانات الغاز الى المانيا والتي بدت تتفاعل بشكل واسع في المجتمع الاردني.

لكن مدير عام المواصفات والمقاييس حيدر الزبن ذكّر بأن مؤسسته "الذراع الحكومية في معاينة المواصفات والمقاييس للمنتجات والبضائع"، وقال "قررنا منع دخولها وانتهى الموضوع".

وفي التفاصيل، فقد استضاف التلفزيون الاردني في برنامج "الاردن هذا المساء" الذي يقدمه الزميل حازم الرحاحلة العلاوين (هاتفياً) والزبن في الاستوديو الى جانب مدير عام مؤسسة الغذاء والدواء هايل عبيدات.

وقال العلاوين "مصفاة البترول تعمل ضمن اعلى المعايير "، منتقداً ما تم نشره في بعض وسائل الاعلام.

ولفت الى ان "الجميع يسعى للحصول على شيء آمن ولم يطرح أي شيء في السوق".

وبين انه تم اعتماد مختبر عالمي لتكون هنالك فحوصات شاملة قبل أن نعطي موقفا مسبقا وزاد "إذا لم تكن مطابقة للمواصفات نستطيع الحصول على حقوقنا من المصنع، وان كانت جيدة الحكومة تقرر اعادتها او تقوم ما ترغب به".

وبين ان المصفاة "لا تملك صلاحية ادخالها الا بعد الحصول على اذن من السلطات الحكومية"، وعندما سأله مذيع البرنامج عن مقصده بالسلطات الحكومية - في إشارة مبطنة إن حصلت الشركة على تطمينات حكومية مثلاً- علق العلاوين "أنا بحكي عن الحكومة الاردنية دون تحديد الجهة"، متجنباً الاسترشاد بقرار "المواصفات" وكأنه يعول على قرار حكومي مغاير لموقف المؤسسة.

ولفت الى الاتفاق مع الحكومة في معاينة جديدة للأسطوانات عبر مختبر ألماني، وقال "قامت وزارة الطاقة بتشكيل لجنة وارسال عينة الى المختبر الالماني".

من جهته قطع الزبن الطريق على شركة المصفاة وهو يؤكد أن مؤسسته الذراع الحكومية في هذا المجال: اؤكد للمواطن وابناء البلد بأنه لا توجد اسطوانة متداولة مخالفة اما الاسطوانات موضوع الخلاف متحرز عليها.

واعتبر الزين أن حديث العلاوين عن ارسال عينات الى المانيا تنحسر في العلاقة بين الشركة (المستوردة) والمصنع (المورد) لتلك الاسطوانات وقال "ارسال عينات للفحص من اجل ايضاح الموقف والعلاقة بين المورد والمستورد"، وتابع "المؤسسة كذراع حكومية اخذت قرارها بمنع دخولها وانتهى الموضوع".

وتابع "اطمئن المواطن الذي يثق بالمؤسسة "لن تدخل اسطوانة"، موضحاً أن "مشكلة الغاز تمكن بأننا اخذنا عينات وتجاوزت 5 فحوصات فنية بينما لم تجتز السادس حيث الخلل في (اللحام الوسط بين الاسطوانتين)".