المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عندي نيـّة أن أتبوّل على الديموقراطية


الامير الفقير
02-09-2014, 01:48 AM
عندي نيّة أن أتبوّل على الديموقراطية



هي نظام حياة بالنسبة لحواظر شعوبهم الشحيحة التاريخ .. وهو وباء مهلك مميت لشعوبنا الأصيلة المتجذرة عروقها في تراب الأرض ، منذ أن حفر غراب قابيل ذلك التراب برجله ليقدم درسا ربانيا للبشر .. ورغم انهم ( تاريخ سز ) إلا ان بشرهم بالنسبة لقوانين نظامهم ذاك هو الأنقى والأعلى في سلسلة توازنهم البشري المصطنعة التي وضعتنا في أدنى حلقات تلك السلسلة .. وقد نجحوا في بناء اسلوب حياة يتلائم مع ما هم فيه ، بعد أن اقتبسوا بل وسرقوا عقولنا وقوانين اسلافنا وثرواتنا وتاريخنا وآمالنا وثقافاتنا وحتى بعض اخلاقنا .. واستطاعوا بتلك السرقات أن يخرجوا شعوبهم من عصور مظلمة حالكة الظلام .. رغم ان الكثير من تأثيرات تلك العصور نراها ما زالت متجسدة في ضمائرهم وفي اخلاقهم والأهم في اساليب تواصلهم وعلاقاتهم مع الشعوب الأخرى ، والتي ينظروا لها تلك النظرة الدونية الخسيسة .

هم يريدون منا أن نتبنى قيمهم تلك ، المصبوغة بظلمات ماضيهم في شرق اوسطنا ( الجديد ) .. وقد لمسنا عن قرب كيف انها دمرت بلداننا وحرقت جيوشنا وشرّدت ملاييننا لكي يطرقوا ابواب ديموقراطيتهم من أجل كسرة خبز فائضة من وجبات غداء كلابهم ، أو خرقة بالية تقي من برد ومطر ، كان قد ( تمسّح ) بها ورماها أحد رجالهم بعد ليلة حمراء قضاها مع رجل آخر ( تزوّجه ) حديثا والعياذ بالله ، وفق مباديء تلك الديموقراطية التي تبيح كل شيء .. وقد حققوا نجاحات محسوبة مع الأسف في ذلك .. واعادونا الى أيام غراب قابيل عندما جعلونا نقتل احدنا الآخر ونكفر احدنا الآخر ويستبيح احدنا مال وعرض الآخر .. وكأننا لم يكن فينا رسل ورسالات وأديان سماوية ملأت الدنيا سلاما وديموقراطية وحرية وعدالة اجتماعية وكرامة ومحاسن أخلاق .

عندما آرى عن قرب ان ديموقراطيتهم قد فعلت كل ذلك بأهلنا ، وسلطت عليهم من يسرقهم ويمتهن كرامتهم ويقتلهم على الأسم والهوية وينشر فيهم مفاسد الأخلاق .. وارى كيف انها دمرت قدراتنا العسكرية والأقتصادية والسياسية والجغرافية ، واعادت دولنا الى عصر الظلمات ، وقسمتنا الى ملل وقبائل وقوميات ومذاهب وأحزاب وأعراق بمخططات شيطانية مدروسة .. فمن المؤكد أن أقل ما يمكن أن اصنعه بتلك الديموقراطية هو أن اتبوّل عليها وربما على مخترعيها وعلى من ( يتبناها ) الآن وفق نظامهم الشيطاني ذاك بعيدا عن تاريخنا وديننا الديموقراطي الحنيف .

مطر وقمح
12-06-2014, 07:36 PM
الامير دوما
شكرا ﻟﻚ

الامير الفقير
03-29-2015, 10:20 AM
الامير دوما
شكرا ﻟﻚ

؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

اشكر فضلك لوجودك هنا
احترامي

يوسف حسين
04-07-2015, 05:11 AM
الديمقراطية حكم الشعب بالشعب بعيدا عن رسالة الاسلام والتشريع الحنيف فهي مناقضة لديننا
فديننا دين الشورى وفق قواعد الشرع وليس وفق دين الديمقراطية البشرية الوضيعة الوضعية
وادخالها في ديننا تم ممن هم يحملون شعارات الإسلام هو السُم الذي وضعه الغرب لنا في وسط العسل فتجرعناه علقما خريفا عربيا ربيعا صهيونيا مجوسيا امريكيا
ومع الشكر