المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : جهود الأمة في خدمة القران


عبدالناصر محمود
02-12-2014, 09:09 AM
جهود الأمة في خدمة القران*
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

12 / 4 / 1435 هــ
12 / 2 / 2014 م
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

http://taseel.com/UploadedData/Pubs/Photos/_3237.jpg



جهود الأمة في خدمة القران

الدكتور: محمد جميل مبارك

كلية الشريعة – أكادير

=============

ورقة علمية قُدمت في المؤتمر العالمي الأول للباحثين في القران الكريم وعلومه الذي أقيم بالرباط بالمملكة المغربية.

نحو ستة آلاف مصنف كتبها علماء الأمة في تفسير هذا الكتاب الكريم على مدى أربعة عشر قرنا من الزمان, ولا عجب فعلم التفسير هو اشرف العلوم لتعلقه باشرف الكتب وهو الكتاب الصحيح الباقي المنزل من عند الله سبحانه, وامتلات كتب التفاسير هذه بميراث فقهي ضخم لما ورد في تفاسير القران من أحكام فقهية, ولهذا اهتم الباحث الكريم باستجلاء هذا النشاط الفقهي واهتم بعرض أهم المؤلفات فيه واهم المحطات التاريخية ذات السمات البارزة في هذا المجال.

وقسم الباحث هذه الورقة إلى عدة مباحث هامة وهي:

المبحث الأول: دوافع التأليف في أحكام القران.

أجمل الباحث دوافع التأليف في أحكام القران إلى دافع أولى ومحوري وهو خدمة القران الكريم, ثم فصله إلى عدة دوافع تفصيلية وهي:

- حاجة الناس لبيان حكم الله الواجب معرفته وذلك لأنها يبنى عليها العمل.

- تأييد الرأي الفقهي الذي يذهب إليه المجتهد فيما يستنبطه من النص القرآني.

- تأييد المذهب الفقهي الذي ينتمي إليه اتباع المذاهب الفقهية المختلفة.

- نشدان الأمن في كل صوره حيث أن العمل بالقران أعظم وسيلة لتحقيق هذا الأمن المنشود.

المبحث الثاني: أهم المؤلفات في أحكام القران الكريم عبر القرون.

ذكر الباحث أهم المؤلفات في أحكام القران الكريم وذلك منذ القرن الثاني الهجري بكتاب أبي النضر محمد بن السائب الكلبي "ت 164 هـ" الذي كان راسا في الانساب إلا انه كان شيعيا متروك الحديث, ثم ذكر مؤلف مقاتل بن سليمان الخراساني ت 150 هـ, وكتاب مجرد أحكام القران ليحيي بن ادم الأموي "ت203 هـ", ثم ذكر كتاب أحكام القران للامام الشافعي إلا انه قد فقد والكتاب المطبوع حاليا من جمع الإمام البيهقي جمعه من نصوص الشافعي ومن كتب أصحابه كالمزني والبويطي, ثم كان كتاب أحكام القران لأبي ثور الكلبي وكتاب أحكام القران لأبي الفضل بن غيلان البصري المالكي, وكتاب ايجاب التمسك باحكام القران ليحيي بن اكثم المروزي وكتاب أحكام القران لأبي الحسن علي بن حجر السعدي المروزي شيخ البخاري ومسلم والترمذي والنسائي وكتاب أحكام القران لحفص بن عمر بن عبد العزيز الدوري البصري المقرئ المشهور وكتاب أحكام القران لمحمد بن سحنون الفقيه المالكي وكتاب أحكام القران لاحمد بن عمر الحصاف وكذلك كتاب أحكام القران لمحمد بن عبد الله بن عبد الحكم المصري المالكي وغيرهم وغيرهم من أئمة الدين حتى انتهى إلى خمس وستين كتابا منتهيا بكتاب روائع البيان في تفسير آيات الأحكام للشيخ محمد على الصابوني, رحم الله أئمة الهدى وأهل القرآن.

المبحث الثالث: أهم المحطات التاريخية للتأليف في أحكام القران.

هناك صعوبة شديدة في الفصل بين محطات تاريخية مميزة للتأليف في أحكام القران لأسباب عدة منها:

- التأليف في أحكام القران لم يخل منه عصر من العصور عبر تاريخ الإسلام.

- علم أحكام القران يعد من أهم العلوم التي اشتمل عليها القران الكريم.

- الحديث عن أحكام القران يقتضي الاعتداد بكتب التفسير العامة التي تحوي أحكام القران وزيادة, ولهذا فالمحطات التاريخية للتأليف في أحكام القران لا تنفصل عن المحطات التاريخية لتفسير القران الكريم التي تتنوع بين موعب وموجز ووسيط وخاصة أنه بالتقريب الحسابي نجد أن كل قرن من القرون ينتج لنا ما لا يقل عن اربعمائة تفسير متنوع وهو لاشك عدد ضخم جدا يصعب معه التوقف حول محطات تاريخية إذ كان التحرك في التفسير وفي علوم القران تحركا متدفقا يدل على عناية هذه الأمة بالقران الكريم.

- المؤلفات في أحكام القران لا يتيسر الإطلاع عليها كلها والتوقف عند المحطات التاريخية يستلزم -لتحري الدقة– الإطلاع على كل هذه المؤلفات أو معظمها على الأقل.

- فقدان الكثير من هذه الدراسات فلا يتيسر إلا على القليل منها بل بعضها لا يعرفه الباحثون إلا من ذكر الآخرين له في ثنايا كتبهم, وكثير منها لا يزال مخطوطا ينتظر تدقيقه وطباعته.

ولكن رغم كل هذه الصعوبات إلا أنه من الممكن الاجتهاد في ذكر أهم المحطات التاريخية التي مر عليها التأليف في أحكام القران والتي يمكن اعتبار العامل التاريخي هو الأهم أو المعيار الواضح الأولي للتقسيم, وهذه من أهمها:

- محطة عصر الصحابة.

- محطة عصر التابعين الذين تتلمذوا على يد الصحابة.

- محطة عهد الأئمة المجتهدين التي يمكن تسميتها بمحطة تأسيس المذاهب الفقهية.

- محطة تأييد المذاهب الفقهية.

وختم الباحث بحثه بهذه الجزئية, ولاشك أن الموضوع يحتاج لبسط أكثر من هذا ويستلزم تتابع طلبة العلم في بحث هذا الموضوع بكل جزئياته لاهميته.

جزى الله الباحث خير الجزاء ونسأله سبحانه أن يتقبل منه صالح عمله.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــ
*{التأصيل للدراسات}
ــــــــــــــــــــــــــــ