المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إسبانيا تمنح الجنسية لليهود المغاربة من أصل أندلسي


عبدالناصر محمود
02-19-2014, 08:30 AM
لتصحيح ‘الخطأ التاريخي’ بطردهم مع المسلمين:
اسبانيا تمنح الجنسية لليهود المغاربة من أصل أندلسي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ

19 / 4 / 1435 هــ
19 / 2 / 2014 م
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

http://www.alquds.co.uk/wp-content/uploads/picdata/2014/02/02-18/18z498.jpg


***: قررت اسبانيا والبرتغال منح الجنسية لليهود الذين ينحدرون من أصول أندلسية بمجرد تقديم وثيقة بسيطة تدل على انتمائهم لما يعرف بالسفرديم. ولا يمكن استبعاد العامل الاقتصادي وراء القرار. ويعتبر يهود منطقة المغرب العربي المرشحون للحصول على الجنسية في اقرب وقت. وينتج عن هذا القرار ارتفاع أصوات المسلمين من أصل موريسكي الذين يطالبون بمعاملة بالمثل.
وكان الملك خوان كارلوس في زيارة الى إسرائيل منذ سنوات قد اعتذر لليهود عن عمليات الطرد التي لحقتهم بعد سقوط الأندلس. وفي أعقاب ذلك، قدمت اسبانيا تسهيلات إدارية كبيرة لليهود السفرديم باستعادة الجنسية الإسبانية. لكن هذه المرة، كشفت الحكومة الإسبانية يوم 7 من الشهر الجاري عن إجراءات مبسطة أكثر ولا تتطلب مدة زمنية بل فقط تقديم وثيقة من مجمع ديني يهودي في اسبانيا أو من الخارج يؤكد على انتماء الشخص الى اليهود السفرديم.
وانضمت البرتغال الى المقترح الإسباني، وبدورها عرضت يوم الاثنين 17 / 2 / 2014 م على اليهود السفرديم الحصول على الجنسية البرتغالية. وأكد هذا الخبر وزير السياحة البرتغالي أدولفو ماديكا في تيل أبيب خلال مشاركته في مهرجان سياحي.
ويعتبر يهود منطقة المغرب العربي من الذين سيقبلون على الجنسية بحكم أنهم الذين طردوا من اسبانيا والبرتغال نحو هذه المنطقة وخاصة المغرب، لكن في الوقت نفسه، قد يطالب بالجنسية يهود منطقة أمريكا اللاتينية خاصة الذين لا يرغبون في العودة الى إسرائيل ويرغبون في مغادرة دول أمريكا اللاتينية بسبب التطورات السياسية للأنظمة اليسارية الحاكمة.
وأكدت حكومة مدريد أن الهدف من منح الجنسية هو تصحيح الخطأ التاريخي المتعلق بطرد اليهود، وتدافع البرتغال عن الأطروحة نفسها. وفي المقابل، ترى بعض المقالات الصحافية أن العامل الحقيقي هو *** رؤوس الأموال اليهودية بحكم أن اليهود أغنياء ومن شأن إقامتهم في اسبانيا خلق نشاط تجاري مع اليهود في باقي مناطق العالم. ويقدر عدد اليهود المنحدرين من الأندلس بـ 400 ألف حاليا.
وتسبب القرار الإسباني ولاحقا البرتغالي في ارتفاع أصوات المورسكيين المسلمين المطالبين بمعاملة بالمثل. ونشرت وكالة إيفي أول أمس تقريرا منذ يومين يعالج مطالب المغاربة من أصل موريسكي بالحصول على نفس الامتيازات التي منحتها
اسبانيا لليهود السفرديم. وتؤكد الوكالة مراسلة بعض موريسكيي المغرب الملك خوان كارلوس مطالبين بإنصاف تاريخي وبالحق في الجنسية.
وكان المغرب قد استقبل أكبر موجه من الموريسكيين المطرودين بعد بدء سقوط السلطة الإسلامية في اسبانيا والبرتغال، وكانت أكبر عملية للطرد هي التي جرى تسجيلها سنة 1609 عندما قررت اسبانيا وقتها طرد كل المنحدرين من أصول مسلمة، وإن كان البعض منهم قد اعتنق المسيحية.

_______________________________________