المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عندي لغز يا ثوار


تراتيل
02-11-2012, 08:03 PM
عندي لغز يا ثوار .... يحكي عن خمسة أشرار
الأول يبدو سباكاً *** والثاني ساقٍ في بار
والثالث يعمل مجنوناً *** في حوش من غير جدار
والرابع في الصورة بشرٌ *** لكنْ في الواقع بـ...؟
أما الخامس يا للخامس *** شيء مختلف الأطوار
سباك؟ كلا.. مجنونٌ؟ *** كلا.. سَقَّاءٌ؟.. خمممار
لا أعرفُ.. لكني أعرفُ *** أنَّكَ تعرِفُهُ مَكَّار
جاء الخمسة من صحراءٍ.. *** سكنوا بيتاً بالإيجار
جاءوا: عطشى.. جوعى.. هلكى.. *** كلٌّ منهم حافٍ عار
يكسوهم بؤسُ الفقراءِ *** يعلوهم قَتَرٌ وغُبَار
رَبُّ البيتِ لطيفٌ جِدّاً *** أسَكّنهم في أعلى الدار
واختار البَدْرُومَ الأسفلَ.. *** والمنزلُ عَشْرَةُ أَدْوَار
هو يملك أَرْبَعَ بَقَرَاتٍ.. *** ولديه ثلاثةُ آبار
أسرتُهُ: الأمُّ، مع الزوجةِ.. *** وله أطفالٌ قُصّار
مرتاحٌ جداً، وكريمٌ *** وعليه بهاء ووقار
مرّتْ عَشَرَاتُ السنواتِ *** لم يطلبْ منهم دينار
طلبوا منه الماءَ الباردَ.. *** واللحمَ مع الخبز الحارّْ
أعطاهم كَرَماً.. فأرادوا الـ *** آبارَ، وَحَلْبَ الأبقار
أعطاهم.. فأرادوا الْمِنْخَلَ *** والسِّكِّينةَ والعَصَّارْ
أعطاهم.. حتى لم يتركْ *** إلا أوعيةَ الفخَّار
طلبوا الفخارَ، فأعطاهم *** طلبوه أيضاً.. فاحتار
خجِلَ المالكُ أنْ يُحرِجَهم *** فستأذنهم في مِشْوار
خرج المالكُ من منزله *** ومضى يعمل عند الجار
ليوفر للضيفِ الساكنِ *** والأسرةِ ثَمَنَ الإفطار
سَرَقَ الخمْسَةُ قُوتَ الأسرةِ.. *** واتَّهَمُوا الطِّفْلَةَ (أبرار)
ثم رأَوْا أن تُنْفَى الأسرةُ.. *** واتخذوا في الأمرِ قرارْ
طردوا الأسرة من منزلها.. *** ثم أقاموا حفلةَ زَارْ
أكلوا.. شرِبوا.. سَكِرُوا.. رَقَصُوا.. *** ضربوا الطَّبْلَةَ والمزمار..
باعوا الماءَ.. وغازَ المنزلِ.. *** وابتاعوا جُزُراً.. وبِحَار
وأقاموا مدناً.. وقُصُوراً.. *** وحدائقَ فيها أنهار..
وتنامَتْ ثرْوَتُهم.. حتى *** صاروا تُجَّارَ التُّجَّار
حَزِنَ المالكُ مِنْ فِعْلَتِهِمْ *** وَشَكَا لِلْجِيرَةِ ما صَار
قالوا: (أَنْتَ أَحَقُّ بِبَيْتَكَ.. *** والأُسْرَةُ أَوْلَى بالدار)
فمضى نحو المنزل يسعى *** واستدعى الخمسةَ.. وَأَشَارْ
خاطَبَهُمْ بِاللُّطْفِ: (كَفَاكُمْ *** في المنزل فوضى ودمار
أحسنت إليكم فأسأتم) *** فأجابوا: (اسْكُتْ يا مهذار
لا تفتحْ موضوعَ المنزلِ.. *** أوْ نَفْتَحَ في رأسِكَ غارْ)
فانتفضَ المالكُ إعصاراً *** وانفجرُ البركانُ وثار
أمَّا الأَوَّلُ.. فَهِمَ الْقِصَّةَ.. *** فاستسلَمَ للريح وطار
والثاني.. فكَّرَ أنْ يبقَى *** وتحدَّى الثورةَ.. فانْهَارْ
فاستقبَلَهُ السِّجْنُ بِشَوْقٍ *** فِذٍّ.. هُوَ والإبِنْ البارّْ
والثالثُ.. مجنونٌ طَبْعاً *** قال – بِزَهْوٍ واسْتِهْتَارْ –:
(أنا خَالِقُكُمْ.. وسَأَتْبَعُكُمْ *** زَنْقَهْ.. زنقه.. دارْ.. دارْ)
أَرْغَى.. أَزْبَدَ.. هَدَّدَ.. أَوْعَدَ.. *** وَأَخِيراً: يُقْبَضُ كالفار
ولقدْ ظَهَرَتْ في مَقْتَلِهِ *** آياتٌ لأولي الأبصار
والرابع.. والخامس.. أيضاً *** دَوْرُ الشُّؤْمِ عَلَيْهِمْ دَارْ
لم يَعْتَبِرُوا.. لَكِنْ صَارُوا *** فيها.. كَجُحَا والمسمار
اُخْرُجْ يا هذا من داري! *** (لنْ أخرجَ إلا بحوار)
اِرْحَلْ.. هذي داري.. اِرْحَلْ!! *** (لن أرحلَ إلا بالدَّار
إمَّا أنْ تَتْبَعَ مِسْماري.. *** أوْ أنْ أُضْرِمَ فيها النار)
فاللغزُ إذنْ يا إخوتنا *** عقلي في مُشْكِلِهِ حَارْ
هل نعطي الدارَ لمالكها؟ *** أم نعطي رَبَّ المسمار؟!
هل لوْ قُتِلَ المالِكُ فيها *** هُوَ في الجنةِ؟ أم في النار؟!
هل في قول المالك: (اِرْحَلْ *** يا غاصبُ) عَيْبٌ أوْ عار؟
هل لُغْزِي هذا مَفْهُومٌ؟ *** مَنْ لم يفهمْ فهو: ....

عبدالناصر محمود
02-12-2012, 08:03 AM
كلا :

ما في قول المالك : ( اِرْحَلْ *** يا غاصبُ ) عَيْبٌ أوْ عار .

جزاكِ الله خيراً . :Syria::Syria:

أمير الحرف
02-12-2012, 11:04 AM
لغزٌ محلولٌ مفهوم من اولهِ
أختي تراتيل أشكرك