المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تمرد2 تهاجم السيسي وتطالب برئيس مدني


عبدالناصر محمود
02-21-2014, 07:40 AM
"تمرد2" تهاجم السيسي وتطالب برئيس مدني
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــ

21 / 4 / 1435 هــ
21 / 2 / 2014 م
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

http://www.albayan.co.uk/photoGallary/newsImages/2010264.jpg



***: قال محمد فوزي منسق جناح منشق يسمي نفسه "حركة تمرد 2" (تحرر) "أردنا أن يساعدنا الجيش في عزل مرسي لا في الاستيلاء على السلطة بنفسه... دور الجيش هو حماية الدولة وصيانتها وليس الحكم."

و بالرغم من الترويج الإعلامي الكبير الذي حصل عليه وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي تمهيدا لترشحه للرئاسة، إلا أن القبض على أعداد كبيرة وسقوط عدد كبير من القتلى في صفوف المتظاهرين دفع قادة سابقين لحركة تمرد للانقلاب على الجيش وقوات الامن.

وقال فوزي "ما يحدث عودة لانتاج دولة بوليسية مرة أخرى وعودة مع تغيير الاشخاص لكن هي نفس هيئة نظام مبارك" مشيرا إلى قوات الامن التي كانت مرهوبة الجانب في عهد الرئيس الاسبق حسني مبارك وخبا دورها بعد الانتفاضة التي أطاحت به عام 2011 ثم عاد نفوذها لسابق عهده.

وقال أحمد حسني عضو حركة تمرد 2 "في الأول ماكانش عندنا شك فيهم خالص... لكن بدأنا نجمع عنهم معلومات واكتشفنا في الاخر انهم مزروعين من المخابرات العامة واتجندوا والامن الوطني مجندهم أيضا."

ونفى قادة حركة تمرد أن الشرطة اخترقت الحركة لكن بعض الاعضاء اعترفوا في لقاءات خاصة أن أمن الدولة زرع بعض المؤسسين في الحركة.واتهمت تمرد 2 الحركة بالكذب فيما يتعلق بعدد التوقيعات التي أعلنت الحركة جمعها للإنقلاب على مرسي في العام الماضي.

وقالت تمرد 2 إن عدد التوقيعات بلغ 8.5 مليون فقط وليس 22 مليونا كما أعلنت الحركة قبيل المظاهرات الضخمة احتجاجا على حكم مرسي في يونيو الماضي.ورفض خالد القاضي أحد قادة حركة تمرد الرئيسية هذه الاتهامات ووصفها بأنها لا أساس لها وغير صحيحة وقال "نحن لا نعترف بحركة تمرد 2."

وأدى إعلان تمرد أنها ستؤيد السيسي في انتخابات الرئاسة إلى اشتباكات بين الجانبين هذا الشهر. وأعلن اثنان من مؤسسي تمرد هما حسن شاهين ومحمد عبد العزيز تأييدهما للسياسي اليساري حمدين صباحي الذي قال إنه سيخوض الانتخابات.

وبدأت تمرد 2 حملة لجمع توقيعات من المصريين لمعارضة الحكم العسكري وقالت إنها جمعت مليوني توقيع حتى الان أغلبها عن طريق الانترنت. ولم يتسن التأكد من ذلك من مصدر مستقل.

وقال المحلل السياسي مصطفى السيد "الحركة الجديدة قد تصبح قوة حقيقية للتغيير السياسي إذا نجحت في تقديم خدمات اجتماعية وحلول عملية لمشاكل الناس الاقتصادية والسياسية."

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــ