المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بيان علماء العراق حول جرائم المالكي


عبدالناصر محمود
02-24-2014, 09:08 AM
بيان علماء العراق حول جرائم المالكي*
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــ

24 / 4 / 1435 هــ
24 / 2 / 2014 م
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

http://taseel.com/UploadedData/Pubs/Photos/_3983.jpg


إن أصدق توصيف لما يحدث الآن في العراق- من قبل الشيعة ورأس الشيعة "نوري المالكي"- أن ما يحدث حرب إبادة، يراد منها القضاء على السنة وإسكات أي صوت لهم يطالب بحقوقهم، فالمالكي ومن معه من ميليشيات يقتلون السنة بدم بارد، وهو هو نفس ما يدار على السنة في الأحواز وفي إيران وفي سوريا ولبنان وفي كل بقعة يسيطر عليها الشيعة.

فما يحدث في العراق هذه الأيام جريمة حرب وإبادة لشعب وأمة، بخلفية طائفية مذهبية، تستحل الدماء وقتل الأبرياء، وما يحدث على يد ميليشيات سوات المرتبطة بمكتب المالكي ناحية سليمان بيك في محافظة صلاح الدين أوضح دليل على نازية وفاشية الشيعة في العراق، وعلى عمق العداء الشيعي لأهل السنة في العراق وفي غير العراق.

فقد أكدت هيئة علماء المسلمين في العراق في بيان لها أمس الأحد أن ميليشيات سوات المرتبطة بمكتب المالكي اقتحمت ناحية سليمان بيك في محافظة صلاح الدين، وارتكبت العديد من المجازر الوحشية ضد أبنائها..

ولفتت الهيئة في بيانها إلى أن تلك القوات المسعورة اقترفت جرائم مماثلة بإعدامها مجموعة من المواطنين لم يتمكنوا من مغادرة الناحية، بينهم رجل طاعن في السن وطفل بعمر ثلاث سنوات وامرأة، فضلاً عن طعن الرجال وربطهم بالعجلات العسكرية وسحلهم، كما قام عناصر تلك القوات الهمجية بإحراق عدد من منازل المواطنين وتدمير جامع (الرحمن) في حي (حطين) وجامعين آخرين في الحي (العسكري) وسط الناحية..

وفي نهاية البيان أعربت الهيئة عن أنها إذ تدين هذه الجرائم التي ترقى بدون أدنى شك إلى مستوى جرائم الحرب وتقع تحت تعريف جرائم ضد الإنسانية، فإنها تؤكد أن الشعوب الحية لن تسكت على ضيم أو قهر أو طغيان، وأن الشعب الذي أعطى درسا بليغاً لمن عاداه لن يسكت على طغيان نظام طائفي يستخدم أدواته الرخيصة لإشعال نار الفتنة بين أبنائه.

وفيما يلي النص الكامل للبيان:
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بيان رقم (973) المتعلق بأحداث ناحية سليمان بيك بمحافظة صلاح الدين.

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه. وبعد:

فعلى عادة المفسدين في الأرض في القتل والتدمير، اقتحمت ميليشيات سوات المرتبطة بمكتب المالكي ناحية سليمان بيك في محافظة صلاح الدين، وارتكبت عدة مجازر وحشية فيها، وكما يأتي:

1- إعدام (13) شخصاً من عشيرة البو حسين في ناحية سليمان بيك، رمياً بالرصاص، بينهم أربعة أشخاص من عائلة واحدة، كما قامت بتمزيق بعض جثامين القتلى إلى أشلاء.

2- قامت بقتل المواطن (حسين يحيى) البالغ من العمر (87) عاماً في الحي العسكري، بعد أن أوهمت قوات دجلة وميليشيات سوات الأهالي بالهدنة وانتهاء العمليات العسكرية ودعتهم للعودة إلى منازلهم في الناحية.

3- إعدام المواطن (عباس حسين) البالغ من عمر (40) عاما وإحراق جثته، وذلك أثناء عودته لتسلم جثة والده (حسين يحيى) من دائرة الطب العدلي.

4- إعدام مجموعة من مواطني الناحية ممن لم يتمكنوا من مغادرتها بينهم رجل يبلغ من العمر واحداً وسبعين عاماً, وطفل بعمر ثلاث سنوات، فضلاً عن قتل امرأة، وطعن الرجال وربطهم بالعجلات العسكرية وسحلهم.

5- إحراق عدد من منازل المواطنين وتدمير جامع الرحمن في حي حطين, وجامعين آخرين في سوق الحي العسكري في الناحية.

6- هذا ولا يزال أكثر من (100) مواطن في عداد المفقودين، ممن تتراوح أعمارهم بين تسع سنوات إلى سبع وسبعين سنة لا يعرف مصيرهم حتى ساعة أعداد هذا البيان.

إن هيئة علماء المسلمين إذ تدين هذه الجرائم التي ترقى بدون أدنى شك إلى مستوى جرائم الحرب وتقع تحت تعريف جرائم ضد الإنسانية، فإنها تؤكد أن الشعوب الحية لن تسكت على ضيم أو قهر أو طغيان، وأن الشعب الذي أعطى درساً بليغاً لمن عاداه لن يسكت على طغيان نظام طائفي يستخدم أدواته الرخيصة لإشعال نار الفتنة بين أبنائه.

كما تطالب الهيئة مجلس الأمن والجهات المعنية للتدخل العاجل وممارسة مسؤولياتهم في حماية المدنيين العزل والعمل على الإيقاف الفوري لأعمال العنف ضد المدنيين ووضع حد لانتهاكات حقوق الإنسان.

الأمانة العامة

23 ربيع الثاني/ 1435 هـ
23 / 2 / 2014 م
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـ
*{التأصيل للدراسات}
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ