المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بيان علماء المسلمين بشأن أحداث ليبيا الأخيرة


عبدالناصر محمود
02-24-2014, 09:11 AM
بيان علماء المسلمين بشأن أحداث ليبيا الأخيرة*
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــ

24 / 4 / 1435 هــ
24 / 2 / 2014 م
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

http://taseel.com/UploadedData/Pubs/Photos/_3982.jpg


كغالب الثورات العربية تتجه ثورة ليبيا إلى عكس ما نريد لثوراتنا، فلازال هناك فريق رابض يتربص الدوائر للعودة ببلداننا العربية والإسلامية إلى ما قبل عهد الربيع العربي، وبالفعل تحول العيش في بعض بلدان الربيع العربي- هذه الأيام- إلى درب من دروب المعاناة والشقاء، وصار الإضطهاد لكل ذي لحية وكل ذات نقاب أو توجه ديني سمة طاغية على المشهد السياسي والفكري بل والديني في هذه البلدان.

وفي ليبيا حاول البعض الانقلاب على إرادة الشعب الليبي والعودة بليبيا إلى عهد القذافي وما قبل القذافي، لهذا الأمر خرجت أصوات هنا وهناك منددة بما يراد لليبيا وللشعب الليبي، ومن هذه الأصوات المؤثرة ما صدر عن الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين.

حيث أصدر الاتحاد بياناً خاصاً بمستجدات الأحداث في ليبيا حذر فيه كافة الأطراف الليبية، من "استخدام القوة لفرض الرأي"، داعيًا إياهم إلى "التمسك بروح التشاور والوفاق، والحفاظ عليها حتى إكمال المسار الانتقالي".

وأهاب الاتحاد في بيانه بالجميع الى تحمل المسؤولية وتحكيم العقل والشورى، وتغليب المصلحة العامة، تقديراً لدقة الظرفية وحساسية التطورات الدولية والإقليمية الراهنة.

واعتبر الاتحاد محاولة الخروج علي هذا المسار أو عرقلته بالقوة والسلاح خيانةً للعهد وانقلاباً على الشرعية وخروجاً على الإجماع الوطنى وخدمةً- ولو من غير قصد- لأهداف أعداء الأمة..

وفيما يلي النص الكامل للبيان:
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه

ومن تبع هداه (وبعد)

يتابع الإتحاد باهتمام كبير تطورات المسار السياسى فى ليبيا، حتى تم الاتفاق على انتخاب لجنة الستين، لإعداد أول دستور ديمقراطى لليبيا، كما يتابع المؤامرات الداخلية والخارجية على ثوراتها المباركة.

والاتحاد إذ يثمن الانجازات، التى تحققت لبناء الدولة الليبية الحديثة، على أساس الإيمان والحرية والديمقراطية والشراكة بين جميع الاطراف السياسية، والمكونات الاجتماعية، تلك الانجازات التى ماكان لها أن تتم لولا تضحيات جميع الاطراف من أجل الوحدة والوفاق، احتراماً لدماء الشهداء، وتطلعات الشعب الليبى العظيم الى حياة الكرامة والحرية، والمساواة الكاملة، فإنه يرى ويقرر مايلى:

1- يدعو الاتحاد الاطراف كافة للتمسك بروح التشاور والوفاق، والحفاظ عليها حتى إكمال المسار الانتقالى، للوصول الى ليبيا الديمقراطية والخير للجميع.

2- يهيب الاتحاد بالجميع الى تحمل المسؤولية وتحكيم العقل والشورى، وتغليب المصلحة العامة، تقديراً لدقة الظرفية وحساسية التطورات الدولية والإقليمية الراهنة.

3- يعتبر الاتحاد محاولة الخروج علي هذا المسار أو عرقلته بالقوة والسلاح خيانة للعهد وانقلابا على الشرعية وخروجاً على الإجماع الوطنى وخدمة- ولو من غير قصد- لأهداف أعداء الأمة، ولذلك يدعو الاتحاد الشعب الليبى للوقوف صفاً واحداً كالبنيان المرصوص ضد اعداء الثورة ومخططاتهم الماكرة، حيث يريدون تكرار تجربة مصر المأساوية والدموية التى خسر فيها الجميع، ولا زالوا يخسرون.

سائلين الله تعالى ان يحفظ الشعب الليبى ويوفق القائمين على الامر فيه لما يرضى الله ويحقق المصلحة العليا لكل الليبيين.

(وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ)

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــ
*{التأصيل للدراسات}
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ