المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : العلمانية تنتج الدعارة وعاملات الجنس في البلاد العربية والمغرب نموذجا


عبدو خليفة
02-28-2014, 09:59 PM
الدعارة وعاملات الجنس في البلاد العربية من نتائج الأنظمة العلمانية والمغرب نموذجا
تتعدد مظاهر العلمانية في المغرب بشكل كبير ،إلا أننا سنقتصر على ذكر أهمها وأكثرها شيوعا منها :
- الخمور التي تنتجها الشركات المغربية تعتبر من أجود أنواع الخمور في العالم ،والتي تباع في محلات تجارية مرخص لها من طرف الدولة ،ويتم تقديمها في المطاعم والفنادق للمغاربة بدون مشاكل ،ورغم أن القانون ينص على منع بيع الخمور للمسلمين ،والحقيقة أن أرباب شركات إنتاج الخمور لو اكتفوا بالبيع فقط لغير المسلمين لكانوا أفلسوا منذ سنوات وأغلقوا معاصرهم أو ربما غيروها بمعاصر الزيتون.
- الحرية الجنسية بين المغاربة والمغربيات أصبحت متاحة اليوم أكثر من أي وقت مضى، وأصبح منظرا عاديا أن ترى اليوم في الحدائق والشوارع شبابا يسيرون متعانقين صحبة صديقاتهم .
- أصبح عاديا في المغرب السخرية من الطقوس الدينية في الأعمال السنيمائية والأدبية ، بل إن الأكثر حدة وخطورة ما صدر مؤخرا عن المفكر العلماني “أحمد عصيد” باتهامه رسالة الإسلام بالإرهابية، والغريب في الأمر أن الجهات الرسمية لم تقم بإصدار أي بيان استنكاري أو تنديد في حق هذا الشخص.
- المرأة المغربية أصبحت تلبس لباسا شفافا وعاريا ،لا يمت بصلة ولا علاقة له باللباس الإسلامي، كما أن النساء المحجبات في المغرب هن الأكثر تعرضا للمضايقات من غيرهن عند طلب الشغل، بل أكثر من هذا أن المحجبة في المغرب لا مكان لها في ميدان الشغل .
- أصبحت الدعوة إلى الحرية في إختيار الدين الذي يروقك شائعة في بعض المنابر الإعلامية ،يقودها مثقفون وفنانون ونجوم معروفون ،بحيث لم يعد مشكلا أن تتحدث عن الحق في التمسيح أو التهويد، المشكل يبدأ عندما نعلن عن موقف معارض لهذه الأفكار دفاعا عن الإسلام الدين الرسمي للدولة ، بحيث ينعتك هؤلاء بالتعصب والإعتداء على حرية الفكر .
- الرواتب الدنيا في المغرب هي رواتب الأئمة وخطباء المساجد والذين يسهرون على نظافة بيت الله، بحيث لا تتعدى في مجملها 800 درهم في الشهر بقصد التهميش لهذه الفئة .
- القمار والميسر حرام شرعا، وعندنا في المغرب الدولة هي التي تسهر على تنظيمه وإشاعته ،وتتكلف أغلب الجرائد للتسويق له كما يحدث مع اللوطو والكينو والطوطوفوت، الكزينوهات ضخمة وتحت حراسة الشرطة، كما أن هناك مقاهي مرخص لها تعج بمهلوسي لعب “الترسي”،في حين نجد أن تركيا تعلن علمانيتها في الدستور تمنع فتح كازينوهات على ترابها ،وكذلك الشأن بالنسبة لإسرائيل.
- البنوك لا تتعامل في المغرب إلا بالفوائد.
إذن هذه المظاهر التي ذكرناها آنفا على سبيل المثال لا الحصر ،تؤكد بما لا يدع مجالا للشك أننا نعيش في بلد علماني بكل ما تحمله الكلمة من معنى إما بطريقة مباشرة أو غير مباشرة، لكن تحت غطاء “المغرب دولة إسلامية” وفي هذا الرابط تفاصل أخرى

منقول عن
محمد ضرضور
http://zaiocity.net/

عبدو خليفة
03-01-2014, 10:28 AM
في تحقيق أجرته المنظمة الأفريقية لمكافحة الإيدز في المغرب ( المغرب – opals ) تم الكشف عن نسب خطيرة، الدراسة التي أجريت في يناير 2008 على حوالي 500 من عاملات الجنس المغربيات، في سبع مدن، أزرو، خنيفرة، بني ملال، مكناس، فاس، أكادير والرباط ، الفقر هو العامل الأساسي الذي يدفع بعض النساء إلى بيع أجسادهن، ينضاف إلى ذلك الاستبعاد الاجتماعي والمهني . نسبة 39.5 في المائة من عاملات الجنس ينفقن على أزواجهن أو أسرهن، وفي ظل غياب إحصائيات حقيقية وبحوث ميدانية، لا نستطيع معرفة العدد الحقيقي للمجموعات التي ترتزق من جسد امرأة واحدة، عدا بعض التقارير الصحفية الفرنسية التي تؤكد أن كل عاملة جنس في هذه المناطق، تنفق على ما معدله ستة أشخاص.