المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الشهيد زعيتر .. خرج من المستشفى يبكي خوفاًً على ابنه المريض في عمان


Eng.Jordan
03-11-2014, 04:22 PM
"سرايا" تكشف أسرار سفر الشهيد زعيتر لفلسطين :


http://www.sarayanews.com/image.php?token=d457d27a7049813bdeafd50066b09900&size=

11-03-2014 09:35 AM



سرايا - خاص - سميح العجارمة - تنفرد 'سرايا' بكشف أسرار قرار الشهيد القاضي رائد زعيتر بالسفر المفاجئ إلى فلسطين وتحديداً إلى نابلس، ونوضح هنا السبب الرئيسي الكامن وراء سفر زعيتر، وهو سبب إنساني نحن نعلم أنه بعد نشرنا له سيضاعف من حجم جريمة الصهاينة عندما قتلوه بدم بارد بينما هو كان ذاهباً إلى نابلس لمحاولة إنقاذ طفله المريض في عمان .

للشهيد القاضي ابن مريض بمرض خطير عمره 5 سنوات

ما لا يعرفه الأردنيون أن للشهيد زعيتر ابن يبلغ من العمر 5 سنوات يعاني من مرض خطير ويرقد على سرير الشفاء في إحدى مستشفيات عمان.

وفي صبيحة الأمس الاثنين كان الشهيد زعيتر في المستشفى عند طفله، وقد شوهد وهو يخرج من عنده باكياً بشدة، وفي حالة توتر شديدة قلقاً على فلذة كبده.
وأكد مصدر مقرب من الشهيد زعيتر فضل عدم ذكر اسمه أن الشهيد قرر بشكل فجائي وبدون علم أحد من أهله السفر إلى نابلس حيث اقاربه هناك وذلك لإحضار المال اللازم لإكمال علاج طفله المريض.

حاول شرح وضع ابنه الإنساني للجندي الصهيوني المجرم

كان القاضي الشهيد يسابق الزمن لإحضار المال والعودة بأسرع وقت ممكن إلى عمان لإكمال علاج ابنه، وعندما طالت إجراءات الصهاينة بالتفتيش والمبالغة بإذلال كل عربي يدخل إلى فلسطين، عندها حاول القاضي الشهيد شرح وضعه والسبب الإنساني وراء قدومه لفلسطين وهو مرض ابنه الذي يستدعي الإسراع في إجراءات دخوله ووصوله نابلس والعودة بنفس اليوم إلى عمان، وكان متوتراً وقلقاً لأنه يعلم مدى قيمة الوقت والخطر الذي يحق بحياة طفله.

ولكن الجندي المجرم الصهيوني لم يهتم ولم يبالي بما يقوله الأب القلق على ابنه المريض مما أدى لتطور الموقف وبوحشية وقسوة وظلم وجبروت جبناء الأرض الصهاينة القتلة قام الجندي الآخر بإطلاق رصاص الغدر على الشهيد القاضي رائد زعيتر الذي لم يكن في وجدانه وقلبه لحظتها إلا صورة طفله الذي يعاني المرض شافاه الله.

'سرايا' تضع هذه الحقائق وتكشفها للرأي العام ليعلم العالم أجمع وحكومتنا بشكل خاص أنه لا اتفاقيات سلام ولا غيرها كانت قادرة على جعل المجرمين السفلة الصهاينة الشعور ولو للحظة واحدة مع والد متوتر وقلق على طفله ابن الأربعة اعوام الذي يعاني من مرض خطير، كيف سيشعر قتلة الأنبياء والاطفال مع طفل عربي مريض حياته بخطر ؟!
في كلمة، ' لا نامت أعين الجبناء ' ...
http://www.sarayanews.com/image.php?token=65f3e456731d7f9ae60ed0fca8b748ec&size=
http://www.sarayanews.com/image.php?token=5e80453f475586bd666fa27b97d6c6bb&size=
http://www.sarayanews.com/image.php?token=8cefc430bd4ba238bf5fd8eff64e624e&size=