المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ترام الإسكندرية


عبدالناصر محمود
03-13-2014, 08:24 AM
ترام الإسكندرية
ـــــــــــــــــــ

(طلعت مرزوق)
ـــــــــــــــــــــــــــ

12 / 5 / 1435 هــ
13 / 3 / 2014 م
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


https://encrypted-tbn3.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcTsV4E0vPgfNNHo-vPrRl2Nu7o2XwWKNXDm9uEIbQxXl1RCND81


https://encrypted-tbn3.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcR0oy74aZ5ooYIa5jYwoxxE5V5pbGu5-pjNSxCP7qandsfGcPWIpA


ترام الإسكندرية أول وسيلة نقل جماعية في مصر وأفريقيا، وأكثرها شعبية حيث بدأ تشغيله عام 1860 م

وبهذا يُعتبر أقدم ترام في أفريقيا ومن بين الأقدم في العالم.وظل عبر تاريخه الطويل يُمثل نزهة ترفيهية لسكان المدينة والسياح، فالرحلة في الترام ذو العربات الصفراء تأخذك في قلب المناطق الشعبية بالإسكندرية، بينما تأخذك الرحلة في الترام ذو العربات الزرقاء إلى الأحياء الراقية بالمدينة، وكان الترام الأزرق يتلاقى مع الأصفر في محطة الرمل أحد أهم الميادين الرئيسية في الإسكندرية، وهو المكان الذي انطلقت منه أول رحلات الترام.

وقد أكدت الحكومات المصرية المتتالية عدم نيتها خصخصة الهيئة العامة لنقل الركاب بالمحافظة.

وتدور الآن تساؤلات كثيرة حول جدوى ترام الإسكندرية، فهناك من يذهب إلي ضرورة اختفاء الترام من المدينة، وهناك من يعارض هذا الرأي باعتبار الترام وسيلة مواصلات رخيصة للفقراء، وهناك من يقف بين الموقفين بالإبقاء علي الترام الأزرق وإلغاء الترام الأصفر، وما بين الآراء الثلاثة تقدم بعض المختصين باقتراحات ودراسات حول تطوير المرفق.

وقد أعلنت الهيئة العامة لنقل الركاب في مصر الانتهاء من تأسيس أول شركة تتولى تطوير ترام الإسكندرية ضمن خطة تستهدف تأسيس 5 شركات أخرى مع شركة سيمنس الألمانية لتطوير ترام الإسكندرية.

وكان المستشار محمد عطا عباس محافظ الإسكندرية السابق قد شهد توقيع عقد بين الوكالة الفرنسية للتنمية وإحدى الشركات الفرنسية ، التي سوف تقوم بدراسة تطوير الترام بالإسكندرية ، بحضور الدكتور حاتم عبد اللطيف وزير النقل والمواصلات.وصرح دوف زيرا مدير الوكالة الفرنسية للتنمية أن الوكالة ستقوم بتمويل بقيمة 500 ألف يورو لدراسة تطوير ترام الإسكندرية ، مع طرح تمويل قدره حوالي 200 مليون يورو لتنفيذ التطوير ، بعد الانتهاء من الدراسة عبر محافظة الإسكندرية ووزارة التعاون الدولي .

وحيث أنه لا يوجد مجلس نواب، أو مجالس محلية شعبية، فإننا نسأل جميع المسئولين المعنيين بالأمر سؤلاً مباشراً: متى يتم العمل في تطوير هذا المرفق الحيوي الهام ؟

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ