المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قاضي وخبير دستوري مصري يقول إن أكبر قصرين في الجنة لغاندي وأم كلثوم!


عبدالناصر محمود
03-13-2014, 08:42 AM
قاضي وخبير دستوري مصري يقول إن أكبر قصرين في الجنة لغاندي وأم كلثوم!*
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــ

12 / 5 / 1435 هــ
13 / 3 / 2014 م
ـــــــــــــــــــــــــــــــ

http://taseel.com/UploadedData/Pubs/Photos/_4048.jpg

من جديد يعودالقاضي السابق ورئيس محكمة الاستئناف السابق والخبير الدستوري المصري العلماني "يحيى الجمل" ليكدر علينا صفو ديننا، بآرائه المنحرفة البعيدة عن فطرة أي مسلم يعرف دينه ، فبعدما سبق له و تحدث مجترئا عن "إن ربنا - سبحانه - لو طُرح للاستفتاء واخذ 70% يحمد ربنا" ، صادما لكل قيم غيمانية ، مجاهرا بأفكاره العلمانية، التي دائما ما يصفها بالإسلام " المستنير الذي نفقده ونحاول أن نصل إليه".

الجمل - ككثير من العلمانيين المجترئين على الإسلام - يريد دينا من صنعه، يُدخل من يشاء الجنة به، ويدخل من خالفه النار، تاركا نصوص الوحي، غير عابئ بشىء!

بالأمس أقيم مؤتمر بعنوان "تهجير المسيحيين إلى أوربا" -برعاية الكنيسة المصرية-، وتحدث فيه الجمل عن إشكالية خروج النصارى، وأعرب عن أسفه لخروج النصارى من مصر، لكنه لم يأسف على ظلم المسلمين داخل مصر، كما أعرب أيضا عن بالغ أسفه لفقدان كبير النصارى السابق "شنودة الثالث"، داعيا له بأن يقدس الله روحه، وأنه بكى عندما احتضن جثمانه.

الجمل المعروف بعلمانية المتطرفة من أشد المؤيدين لعزل الدين عن الحياة , وأن الدين ليس له أن يتدخل في مسيرة حياتنا.

وتمثل "الجمل" بأبيات شعرية مستنكرة لابن عربي قول فيها :

لقدْ صارَ قلبي قابلاً كلَّ صورة ٍ**فمَرْعًى لغِزْلاَنٍ وديرٌ لرُهْبانِ

وبَيْتٌ لأوثانٍ وكعبة ُ طائفٍ**وألواحُ توراة ٍ ومصحفُ قرآنِ

أدينُ بدينِ الحبِّ أنَّى توجَّهتْ**رَكائِبُهُ فالحُبُّ ديني وإيماني

تمثل الجمل بأقوال ابن عربي، الذي قال فيه الإمام الذهبي تعليقا على كتابه فصوص الحكم: "ومن أردأ تواليفه كتاب الفصوص, فإن كان لا كفر فيه فما في الدنيا كفر"[1]

واتهم كل من باين بين الشرائع السماوية بالتخلف، فالمحبة واحدة في كل المعتقدات -حتى في عبادة الأوثان-، والمتخلف هو الذي يفارق بين هذه المعتقدات.

ومن أكبر طامات الجمل التي اصطدمت في أصول الإسلام عندما قال في مؤتمره بالامس : "إن اكبر قصرين في الجنة بعد الأنبياء والصالحين والشهداء قصر ل "غاندي"[2] و "أم كلثوم" وأنا مؤمن بذلك" هذا نص كلامه، والعجيب أنه عندما قال ذلك كان يجلس بجواره عالم من علماء الأزهر "احمد كريمة"، فلم ينكر عليه ولا حتى نوه على كلامه، في إقرار واضح بكلام فاسد منحرف.

ولم يكتف الجمل ببناء القصور في الجنة لأصحاب عبادة الأوثان، بل إنه ادعى أن "غاندي" هذا اقرب عند الله من الظلمة الأفاقين النصابين الذين يدعون الدين –في إشارة واضحة إلى جماعة الإخوان المسلمين والجماعات السلفي!!

ــــــــــــ

[1] سير أعلام النبلاء 23/48

[2] سورة آل عمران آية 19

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
*{التأصيل للدراسات}
ــــــــــــــــــــــــــــــــ