المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قبائل يمنية تتسلح لمواجهة الحوثيين


عبدالناصر محمود
03-18-2014, 07:57 AM
قبائل يمنية تتسلح لمواجهة الحوثيين*
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

17 / 5 / 1435 هــ
18 / 3 / 2014 م
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

http://taseel.com/UploadedData/Pubs/Photos/_4061.jpg

منذ اللحظات الأولى لظهور هذا المذهب الخبيث، وآثاره السيئة على الإسلام والمسلمين تتوالى، فلا يكاد يمر يوم من الأيام إلا للشيعة مخازي بحق الإسلام والمسلمين، فمنذ البداية اختاروا لنفسهم الانسلاخ عن جماعة المسلمين، بل تعدى الأمر إلى تكفيرهم لكل من لم يوافقهم من المسلمين، سيما أهل السنة؛ ونعتوهم بنعوت الفسق والضلال والتكفير، وإلى الآن لم تتغير مواقف القوم، بل ازداد مكرهم، وفشى كرههم، وتعاظمت مؤامراتهم، ظاهراً وباطناً.

والشيعة في عدائهم لأهل السنة سواء، على اختلاف فرقهم، فالجميع يرى أن أهل السنة على الضلال المبين!! ولا يرضى طريقتهم، علويين كانوا أم شيعة روافض "اثنى عشرية" أم زيدية، أم غير ذلك من صنوف التشيع، وقد كان البعض- ولا يزال- يحسن الظن بطائفة مثل الزيدية، مدعيا أنهم الأقرب إلى أهل السنة من غيرهم من فرق التشيع، إلا أن أمر الحوثيين، وما فعلوه ويفعلوه باليمن، يشير إلى خطر الحوثية "الزيدية"، وما بينها وبين الاثنى عشرية من تقارب شديد، يصل إلى حد التطابق في كثير من الأمور، سيما بغضهم لأهل السنة.

فالحوثيون يسعون منذ سنوات إلى ابتلاع الدولة اليمنية، من خلال تكوين دولة حوثية في الشمال، ومن ثم الزحف رويداً رويداً، لا أقول على الدولة اليمنية فحسب، بل للقوم أطماع- بالتوازي مع الدولة الإيرانية- في غزو السعودية، فجهود إيران لا تنكر في هذا السياق، فالحوثية بؤرة إثنا عشرية، تعمل لصالح الدولة الإيرانية، ولهذا لم يتوقف الدعم الإيراني يوما عن حوثية اليمن.

وفيما يخص آخر تطورات الوضع اليمني، فقد استنفرت القبائل السنية شمال اليمن قوتها من أجل وقف زحف المتمردين الحوثيين الشيعة، حيث عقد مئات من وجهاء ومقاتلي قبيلة همدان في شمال اليمن اجتماعاً موسعاً، لتدارس الرد على جماعة الحوثيين المسلحة.

حيث بات الوضع لا يحتمل، وتحولت جماعة الحوثي إلى دولة داخل الدولة، فهي تمتلك السلاح، وتستحوذ على مدن بأكملها، وتديرها بطريقتها الخاصة، خارج سلطة الدولة، وتفعل كل ما يحلو لها فعله في اليمن، دون رادع يردع هذه الجماعة المتمردة، حتى امتد نفوذهم إلى وسط محافظة عمران، بعد أن استولوا مطلع فبراير على معقل زعيم قبيلة حاشد... كل هذا يحدث، والدولة اليمنية عاجزة عن المواجهة!!

وفي تعليقه على ما يحدث من جماعة الحوثي أوضح عضو مؤتمر الحوار الوطني سابقا محمد جميح أنها جماعة عنصرية مبنية على أساس فقهي، وقال إنها تمارس سياسة قطع الطرق، وتجويع الناس، وتريد أن تكون مثل حزب الله في لبنان، أي دولة داخل الدولة، كما دعا جميع الدولة إلى التدخل لكبح جماح الحوثيين.

وبحسب مصادر قبلية، اجتمع نحو ألف مقاتل، غالبيتهم أعضاء في حزب الإصلاح في منطقة وادي الرقة، وبحثوا مخاطر تمدد الحوثيين إلى داخل أراضي القبيلة، بعد أن نجح الحوثيون الأربعاء الماضي في إبرام معاهدة مع عدد من زعماء القبيلة، تتيح لهم ممارسة طقوسهم الدينية والثقافية والاجتماعية، دون اعتراض من أي طرف.

ومن العجائب والغرائب، في ظل هذه الأجواء، التي يمارس فيها الحوثيون أشد الجرائم من إرهاب للناس، وتفزيع لهم وقتل، وتعدي على ممتلكاتهم وحرياتهم، تُخرج جماعة الحوثي غلمانها بالأسلحة لتجوب محافظة عمران شمال العاصمة صنعاء، بدعوى إسقاط النظام!! يحدث هذا في الوقت الذي تتحالف فيه الحوثية مع نظام على عبد الله السابق!! فأي نظام تريده جماعة الحوثي لحكم اليمن من جديد، في ظل هذا التحالف الرخيص؟!!
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ
*{التأصيل للدراسات}
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ