المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مظاهرات الموجة الثورة الثانية تجوب العديد من المدن المصرية


عبدالناصر محمود
03-22-2014, 07:14 AM
مظاهرات الموجة الثورة الثانية تجوب العديد من المدن المصرية
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

21 / 5 / 1435 هــ
22 / 3 / 2014 م
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

http://204.187.101.75/memoadmin/media//version4_32815484-ad69-4607-96c5-49c3a31e46c4.jpg


خرجت مظاهرات ومسيرات في العديد من محافظات ومدن مصر، تنديدا بسياسة القمع الأمني واعتقال المتظاهرين، استجابة لدعوة التحالف الوطني لدعم الشرعية في إطار الموجة الثورية الثانية التي بدأت منذ الأربعاء الماضي19 / 3 / 2014 م .
وتظاهر حشد ضخم من أنصار الشرعية في منطقتي المهندسين والهرم بالجيزة، رفع المتظاهرون خلالها شعارات رابعة، مطالبين بإسقاط حكم العسكر والقصاص للقتلى الذين سقطوا منذ انقلاب الثالث من يوليو الماضي، وباسترجاع مكتسبات ثورة يناير بحسب الجزيرة نت
وشهدت مدينة دسوق بمحافظة كفر الشيخ مسيرة أخرى تلبية لدعوة تحالف دعم الشرعية، وجاب المتظاهرون شوارع المدينة حاملين شعار رابعة مطالبين بإطلاق سراح المعتقلين كما رفعوا شعارات مناهضة للانقلاب ومؤيدة للشرعية.
كما شهدت محافظة الشرقية خروج العديد من المظاهرات في أكثر من قرية ومدينة. ففي منيا القمح جاب المتظاهرون الشوارع مرددين شعارات مناهضة لحكم العسكر وطالبوا بإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين.
وشهدت منطقة أبوحماد وفاقوس وكفر صقر والحسينيه مسيرات أخرى رفع خلالها المتظاهرون صور ضحايا القمع مطالبين بالقصاص لهم وبالإفراج عن المعتقلين والعودة للشرعية.
وطالت الاحتجاجات المناهضة للانقلاب وسائل النقل أيضا، ففي داخل إحدى قطارات ههيا في محافظة الشرقية نظّم شباب قرية العدوة وههيا مع حركة غرباء النسائية وقفة مناهضة لحكم العسكر رددوا خلالها هتافات رافضة للانقلاب العسكري كما نددوا بالانقطاعات المتكررة للكهرباء والماء.
وكانت مظاهرات ليلية قد جابت عددا من المدن المصرية وذلك في استمرار للاحتجاجات التي دعا إليها تحالف دعم الشرعية تحت مسمى "الموجة الثانية للثورة"، وانطلقت الاحتجاجات استجابة لهذه الدعوة بداية من يوم الأربعاء عبر جامعات مختلفة وشهدت في يومها الأول سقوط عشرة قتلى وعدد من المصابين

-----------------------------

عبدو خليفة
03-22-2014, 11:49 AM
العلمانيون أبغض الناس إلى الله فهم من دمر الشعب المصري كما دمروا الاقتصاد وعادوا بالدولة إلى الوراء سنوات طويلة، فلو أنهم ساعدوا الرئيس المنتخب على تنفيد ما يصبو إليه أو تركوه يكمل فترته لكان الوضع أفضل، ولكن إنها العمالة وليس عمالة شخص واحد ولكن شريحة كبيرة من الجتمع على رأسها المجلس العسكري وما ولاه من العلمانيين والمسيحيين واللممثلين والراقصات، ولذلك فمن حق إسرائيل أن تصلي من أجل بقاء هذه المجموعة.