المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تهديدات أمريكيه تمنع صدور بيان عن القمه العربية في الكويت


Eng.Jordan
03-25-2014, 07:38 PM
لقطات: تهديدات أمريكيه تمنع صدور بيان عن القمه وسيكتفى باعلان.. ولي العهد السعودي وأمير قطر اول المغادرين

وطــن نــيــوز - اخــبــار الـعـالـم

http://www.watancom.com/Upload/Images/400x400/News-1-101246.jpg

* أفادت انباء ان تهديدات أمريكيه تمنع صدور بيان عن القمه العربية في الكويت وسيكتفى باعلان صادر عن القمة، واضافت ان نبيل العربي رفض ضغوطاً لمنح المعارضة السورية مقعد سوريا وأحال الأمر للقانونيين.

* غادر ولي العهد السعودي الأمير سلمان بن عبد العزيز الكويت بعد ظهر اليوم بعد أن شارك في الجلسة الافتتاحية لأعمال القمة العربية، بعد القائه كلمة غير “مجدولة”، وكذلك سارع أمير قطر لمغادرة القاعة فور إلقاء كلمته دون أسباب معلنة، ولم يتبين بعد ما إن كان غادر إلى الدوحة أم لا.

وقالت وكالة الأنباء السعودية إن ولي العهد السعودي غادر دولة الكويت متوجها إلى الرياض بعد أن رأس نيابة عن العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وفد المملكة في مؤتمر القمة العربية في دورته العادية الخامسة والعشري، وكذلك سارع أمير قطر لمغادرة القاعة فور إلقاء كلمته دون أسباب معلنة، ولم يتبين بعد ما إن كان غادر إلى الدوحة أم لا.

* صافح ولي العهد السعودي الأمير سلمان بن عبد العزيز، أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني، لدى وصوله إلى قصر بيان، قبيل انعقاد القمة.

ويعد هذا أول لقاء يجمع بين ولي العهد السعودي، وأمير قطر منذ قيام السعودية والإمارات والبحرين، بسحب سفرائهم من قطر في 5 مارس/ آذار الماضي.


* بدا واضحا محاولات أمير الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح محاولة تنقية الأجواء بين الجانبين، حيث حرص على اصطحاب كل منهما إلى جانبه متوسطا إياهم، متوجهين من القاعة الأميرية لالتقاط صورة تذكارية قبيل انعقاد القمة العربية، وهو يمسك بأيديهما.

* أظهرت لقطات مباشرة بثها تليفزيون الكويت الرسمي تبادل أحاديث ودية وابتسامات بين القادة الثلاثة.

كما تم التقاط الصورة التذكارية للقادة العرب، بينما يقف أمير الكويت، متوسطا كل من أمير قطر وولي العهد السعودي.

* صافح أمير قطر تميم بن حمد، الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور، أثناء توافد الملوك والرؤساء على قصر “بيان” بالعاصمة الكويتية، وأوضح المصدر ذاته، أن الأمير تميم هو من بدأ بمصافحة منصور خلال استقباله رؤساء وملوك الدول العربية المشاركين في القمة، وتبادل الاثنان الحديث لمدة دقيقة، فيما ظهرت ابتسامة محدودة على وجه منصور. وكان واضحا ان المصافح كانت “بروتوكولية”.

*ثلاث دول عربية هددت بالانسحاب من القمة في حال اعطاء مقعد سورية للائتلاف الوطني السوري وهي الجزائر ولبنان والعراق، وتردد ان السودان انضم الى هذا المعسكر، لكن لؤي صافي المتحدث باسم الائتلاف نفى ذلك، وقال ان السودان لم تنضم الى هذا المعسكر.

* لوحظ وبشكل لافت التركيز على القضية الفلسطينية في الكلمات التي القيت في القمة في محاولة للهروب من الازمة السورية وعدم الاعتراف بالفشل في معالجتها.

*يعتقد مراقبون بان هذه القمة ربما تكون الاخيرة في منظومة القمم العربية الدورية، وربما بعد انعقادها القادم في مصر ستجرى تعديلات للعودة الى الصيغ التقليدية السابقة، اي عقد قمم دورية واخرى استثنائية عندما تقتضي الحاجة.

* صمت تام في سورية، حيث لم يصدر اي تعليق على القمة وهذا يعني تجاهل النظام السوري لها وعدم اعارتها اي اهتمام.

* اعلن وزير المال اللبناني علي حسن خليل انه “انسحب من القاعة التي تنعقد فيها القمة العربية في الكويت اثناء القاء رئيس الائتلاف الوطني السوري احمد الجربا كلمته انسجاما مع قناعاته والتزاماته”.
*شهد افتتاح القمة العربية رفع علم النظام السوري داخل قصر بيان الذي عقد فيه، وفي الشوارع العامة المحيطة به.

في الوقت الذي لم يجلس أحمد الجربا رئيس الائتلاف السوري المعارض على مقعد بلاده الشاغر منذ أكثر من عامين واقتصرت مشاركته على إلقاء كلمة باسم المعارضة.

وعلم ان علم النظام السوري المكون من ثلاثة خطوط عرضية بألوان الأحمر والأسود والأبيض، تتوسطها نجمتان خضراوان هو الذي رفع بشكل رسمي في القاعة التي عقدت فيها القمة وخارجها وفي الشوارع المؤدية إلى قصر بيان الأميري.

ولفت المراسل إلى أن تواجد علم “الثورة” المكون من ثلاثة خطوط عرضية بألوان الأخضر والأسود والأبيض، يتوسطها ثلاث نجمات حمراء، اقتصر على وضعه من قبل بعض أعضاء وفد الائتلاف على أكتافهم أو من خلال دبابيس وضعوها على ملابسهم.