المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تطبيع سري بين الإمارات و"إسرائيل


عبدو خليفة
04-04-2014, 02:14 PM
هآرتس": تطبيع سري بين الإمارات و"إسرائيل".. وتورط خلفان ودحلان في اغتيال المبحوح
03/04/2014 12:36:00
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
عواصم - وكالات: كشفت صحيفة هآرتس الإسرائيلية عن العلاقات السرية بين الإمارات و"إسرائيل" عبر " مكتب مصالح" غير معلن يديره أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي.

وأكدت أن حساباً على موقع التواصل الاجتماعي Twitter باسم "مخلص الإمارات" كشف التفاصيل الكاملة لخطوط الاتصال السرية التي يديرها قرقاش الذي يمتلك عدداً من وسائل الإعلام لتحقيق التعاون السري مع "إسرائيل". وكشفت عن استخدام مكتب قرقاش لعضو الكنيسيت أحمد الطيبي كحلقة الاتصال مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، لافتة الى أن مهام "الطيبي" تشمل ترتيب زيارات أسبوعية لرجال أعمال إسرائيليين الى دبي!. وأكدت أن "مخلص الإمارات" وراء تسريب فضائح عدد من المسؤولين الإماراتيين في تركيا ومنها الفضيحة الجنسية لضاحي خلفان.

وقالت: إن صفحة تويتر نجحت أيضاً في تسريب أدلة جديدة حول تورط خلفان في اغتيال القيادي في حماس محمود المبحوح الذي تم تصفيته جسدياً في 19/1/2010 بأحد فنادق دبي. واعترفت الصحيفة بأن خلفان لم يحاول إحباط خطة الاغتيال رغم امتلاكه كافة التفاصيل والصور ومقاطع الفيديو لتحركات مجموعة تصفية المبحوح، ولم يفصح عنها إلا بعد سفر الفريق بالكامل خارج الإمارات مباشراً.

يذكر أن تقرير نشره مركز الإمارات للدراسات والإعلام (ايماسك) قد كشفت عن تفاصيل حول عملية اغتيال المبحوح تكشف عن تورط "ضاحي خلفان" في عملية الاغتيال. واستند (ايماسك) إلى مصدر إعلامي إماراتي، والذي نقل بدوره عن أحد العاملين في جهاز شرطة دبي.

وأشار المصدر إلى أن "المبحوح أحد مؤسسي كتائب القسام التابعة لحماس كان يتحرك بجوازات سفر وأسماء وهمية بعلم المخابرات السورية، وسبق أن زار سورية وإيران والصين والعديد من الدول. وأضاف: حصر المبحوح نشاطه في سورية وقرر التوجه للإمارات للإقامة، وكان المسؤول عن شراء الأسلحة لحماس والمسؤول عن تحويل الأموال والتبرعات إلى حماس.

ولفت المصدر إلى أن "المخابرات الإماراتية علمت بنشاط المبحوح وسبق لها أن أوقفته، واستلم خلفان ملف المبحوح وبدأ بالتواصل مع رئيس جهاز الأمن الوقائي (محمد دحلان) لكي يمده بمعلومات عن محمود المبحوح".

ولفت المصدر نفسه إلى أنه كان "لمحمد دحلان دور كبير في اغتيال المبحوح، حيث كان يشرف على الملف مع مدير شرطة دبي.. وهم على علم بأن المبحوح من القيادات الفاعلة لحماس وبأنه مطلوب رقم 1 للموساد، وسبق أن تعرض لمحاولة اغتيال في بيروت ونجا منها".
http://www.alzaytouna.net/permalink/64617.html?utm_source=%D9%81%D9%84%D8%B3%D8%B7%D9% 8A%D9%86+%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%85&utm_campaign=c76a9c1ce2-_28_1_2011
الراية، الدوحة، 2/3/2014

عبدو خليفة
04-04-2014, 02:21 PM
هذا الخبر إن صح فهو يقطع الشك في أن كل ما تقوم به دويلة الإمارات من تجريم الإخوان المسلمين ودعم الانقلابيين في مصر ماديا ومعنويا إنما من أجل راحة إسرائيل، وأن اغتيال الشهيد محمود المبحوح تم بتنسيق بين المخابرات السورية والإماراتية والإسرائيلية طبعأ، من أجل أن تنعم إسرائيل بالأمن، لأن كل هذا ليس غريبا في فعل العملاء.